Menu


اختراع إسباني رفضه تشرشل وكلفه 40 ألف قتيل

أثبت نجاحه في الحرب الأهلية الإسبانية

دفع رئيس الوزراء البريطاني أثناء الحرب العالمية الثانية ونستون تشرشل، ثمنًا غاليًا لرفض حكومته اختراعًا إسبانيًّا للحماية من الغارات الألمانية، وهو ما كلف بريطا
اختراع إسباني رفضه تشرشل وكلفه 40 ألف قتيل
  • 1354
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

دفع رئيس الوزراء البريطاني أثناء الحرب العالمية الثانية ونستون تشرشل، ثمنًا غاليًا لرفض حكومته اختراعًا إسبانيًّا للحماية من الغارات الألمانية، وهو ما كلف بريطانيا سقوط نحو 40 ألف قتيل.

الاختراع ابتكره مهندس معماري إسباني توصل إلى فكرة بناء ملاجئ جماعية لحماية المدنيين من القنابل والشظايا. وجاءت فكرة بناء الملاجئ أثناء الحرب الأهلية الإسبانية، وأثبتت فاعليتها؛ حيث نجا من القصف كل من احتمى بها في إقليم برشلونة، وفقًا لصحيفة «إي بي سي» الإسبانية.

ودرس المهندس الإسباني القنابل وتأثيرها في المباني دراسة معمقة، وتوصل إلى طريقة بناء ملاجئ جماعية، مشترطًا أن يكون لها منفذان حتى إذا سدت الأنقاض أحدهما خرجوا من الآخر، وكانت تُجهَّزه بالخدمات الأساسية مثل الإضاءة والتهوية ومقاعد للجلوس وحمامات وخزانات أدوية.

ولفت الاختراع الإسباني نظر مهندسين من بريطانيا سافروا خصيصًا إلى برشلونة في 1939 لدراسة الفكرة عن قرب، وقدموها للحكومة في لندن التي كانت تبحث وقتها عن طريقة للحماية من قصف محتمل؛ وذلك قبل أسابيع من بدء الحرب العالمية الثانية، لكن تشرشل رفض الفكرة، ووافق على فكرة أخرى اقترحها وزير دفاعه أندرسون.

إلا أن المهندسين البريطانيين الذين اقتنعوا بالاختراع الإسباني لم ييأسوا، وهرَّبوا بمساعدة المخابرات البريطانية المهندس الإسباني إلى لندن، لعرض الفكرة مرة أخرى على الحكومة، لكن تشرشل جدد رفضه للفكرة، مبررًا ذلك بأن الملاجئ الإسبانية مريحة وسوف تسبب نوعًا من التراخي لدى الشعب البريطاني وتحفزهم على الكسل وعدم الذهاب إلى العمل.

وعندما حل الشتاء على بريطانيا تكشفت مساوئ ملاجئ أندرسون، التي اتضح أنها باردة ورطبة ولا تحمي من القنابل، بل من الشظايا فقط، وأسفرت الغارات الألمانية عن مقتل 40 ألف بريطاني، وكشف تقرير سري مخابراتي أن رفض فكرة الملاجئ الإسبانية كان «كارثيًّا على البلاد»، وأدرك تشرشل متأخرًا الخطأ الذي ارتكبه، فقرر إقالة وزير دفاعه أندرسون في أكتوبر 1940م لتخفيف حدة الانتقادات الموجهة إلى الحكومة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك