Menu
الجميع يعتبرون لقب الدوري الإنجليزي محسومًا... ماعدا ليفربول وكلوب!

ربما يكون الفوز الكبير الذي حققه ليفربول على أقرب ملاحقيه ليستر سيتي 4 / صفر مساء الخميس، بمثابة الخطوة الأكثر أهمية على طريق ليفربول نحو التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى منذ عام 1990.

وتغلب ليفربول على ليستر سيتي في عقر داره أمس، ضمن المرحلة التاسعة عشرة من الدوري التي أقيمت منافساتها تزامنا مع احتفالات فتح صناديق هدايا الكريسماس (بوكسينج داي)؛ ليوسع الفارق الذي يفصله في الصدارة عن ليستر صاحب المركز الثاني إلى 13 نقطة.

واتحدت وسائل الإعلام البريطانية والنقاد في الإشادة بليفربول ومديره الفني يورجن كلوب، بعد أن حسم المباراة برباعية نظيفة؛ حيث سجل روبرتو فيرمينو ثنائية وسجل كل من جيمس ميلنر وترينت ألكسندر-أرنولد هدفا.

وقال تييري هنري، نجم أرسنال السابق الذي توج معه بلقب الدوري الممتاز مرتين، إن السباق نحو لقب الدوري قد حسم؛ حيث أكد لدى سؤاله عما إذا كانت المسابقة قد حسمت: «بالنسبة لي، نعم».

وأضاف «الأمر كان دائمًا مسألة وقت، فهو (ليفربول) لا يمكن إيقافه. ما يقدمه الفريق هو أمر مرعب».

وقال فيل ماكنولتي كبير كتاب كرة القدم بهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن فارق الــ14 نقطة الذي يفصل بين ليفربول وحامل اللقب مانشستر سيتي، يشكل فجوة كبيرة يصعب على سيتي التغلب عليها.

وأضاف: «لو لم يقولوا ذلك، فالآخرون سيقولونها... ويمكن التأكيد، بعد الطريقة التي فاز بها ليفربول بنتيجة 4 / صفر، أنه لم يجر بعد وصف تفوق ليفربول بإنصاف».

وأوضح «هذه الليلة أوضحت أن سباق اللقب قد حسم بالتأكيد».

أما كلوب، فيرى أنه في ظل حقيقة أن الفريق خاض 18 مباراة فقط من إجمالي 38 مباراة بالدوري، لا يزال الوقت مبكرا ومن الوارد الوقوع في أخطاء، وذلك رغم أن الفريق حصد 52 نقطة من إجمالي 54 نقطة كانت متاحة أمامه في المباريات التي خاضها حتى الآن.

ويخوض ليفربول مباراته المقبلة في الدوري أمام وولفرهامبتون مساء الأحد، ثم يلتقي في مبارياته التالية، شيفيلد يونايتد وإيفرتون وتوتنهام ومانشستر يونايتد.

وقال كلوب :«كي أكون أمينا، هذا لا يعني بالنسبة لي أن أي شيء قد حسم بعد... علينا تقديم كل ما لدينا من أجل الاستعداد جيدا قبل خوض كل هذه المباريات. فيفترض ألا ننشغل بالأرقام مطلقًا».

وقال برندان رودجرز المدير الفني لليستر سيتي، والذي كان مدربا لليفربول حين فرط الفريق في الصدارة في موسم 2013 / 2014، إنه يشعر بأن ليفربول سيواصل التقدم حتى يتوج باللقب هذا الموسم.

وأضاف رودجرز: «إنه فريق رائع ويتمتع بثقة عالية... لديهم الجودة والخبرة الكافيتين لإنجاز المهمة، ومع ذلك لا يزال هناك الكثير من العمل».

ومن جانبه، قال هنري إن ليفربول، الذي لم يتلق أي هزيمة خلال 35 مباراة متتالية في الدوري، يمكنه تكرار إنجاز أرسنال في موسم 2003 / 2004، عندما حافظ على سجله خاليًا من الهزائم في الدوري طوال الموسم.

وأضاف «يورجن كلوب لن يصرح بذلك أبدا ولكن فريقه يؤدي المهمة.. لن يتوقفوا بعد ما قدموه الليلة».

2019-12-27T20:15:12+03:00 ربما يكون الفوز الكبير الذي حققه ليفربول على أقرب ملاحقيه ليستر سيتي 4 / صفر مساء الخميس، بمثابة الخطوة الأكثر أهمية على طريق ليفربول نحو التتويج بلقب الدوري ال
الجميع يعتبرون لقب الدوري الإنجليزي محسومًا... ماعدا ليفربول وكلوب!
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الجميع يعتبرون لقب الدوري الإنجليزي محسومًا... ماعدا ليفربول وكلوب!

بعد الفوز على ليستر سيتي

الجميع يعتبرون لقب الدوري الإنجليزي محسومًا... ماعدا ليفربول وكلوب!
  • 46
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 جمادى الأول 1441 /  27  ديسمبر  2019   08:15 م

ربما يكون الفوز الكبير الذي حققه ليفربول على أقرب ملاحقيه ليستر سيتي 4 / صفر مساء الخميس، بمثابة الخطوة الأكثر أهمية على طريق ليفربول نحو التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى منذ عام 1990.

وتغلب ليفربول على ليستر سيتي في عقر داره أمس، ضمن المرحلة التاسعة عشرة من الدوري التي أقيمت منافساتها تزامنا مع احتفالات فتح صناديق هدايا الكريسماس (بوكسينج داي)؛ ليوسع الفارق الذي يفصله في الصدارة عن ليستر صاحب المركز الثاني إلى 13 نقطة.

واتحدت وسائل الإعلام البريطانية والنقاد في الإشادة بليفربول ومديره الفني يورجن كلوب، بعد أن حسم المباراة برباعية نظيفة؛ حيث سجل روبرتو فيرمينو ثنائية وسجل كل من جيمس ميلنر وترينت ألكسندر-أرنولد هدفا.

وقال تييري هنري، نجم أرسنال السابق الذي توج معه بلقب الدوري الممتاز مرتين، إن السباق نحو لقب الدوري قد حسم؛ حيث أكد لدى سؤاله عما إذا كانت المسابقة قد حسمت: «بالنسبة لي، نعم».

وأضاف «الأمر كان دائمًا مسألة وقت، فهو (ليفربول) لا يمكن إيقافه. ما يقدمه الفريق هو أمر مرعب».

وقال فيل ماكنولتي كبير كتاب كرة القدم بهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن فارق الــ14 نقطة الذي يفصل بين ليفربول وحامل اللقب مانشستر سيتي، يشكل فجوة كبيرة يصعب على سيتي التغلب عليها.

وأضاف: «لو لم يقولوا ذلك، فالآخرون سيقولونها... ويمكن التأكيد، بعد الطريقة التي فاز بها ليفربول بنتيجة 4 / صفر، أنه لم يجر بعد وصف تفوق ليفربول بإنصاف».

وأوضح «هذه الليلة أوضحت أن سباق اللقب قد حسم بالتأكيد».

أما كلوب، فيرى أنه في ظل حقيقة أن الفريق خاض 18 مباراة فقط من إجمالي 38 مباراة بالدوري، لا يزال الوقت مبكرا ومن الوارد الوقوع في أخطاء، وذلك رغم أن الفريق حصد 52 نقطة من إجمالي 54 نقطة كانت متاحة أمامه في المباريات التي خاضها حتى الآن.

ويخوض ليفربول مباراته المقبلة في الدوري أمام وولفرهامبتون مساء الأحد، ثم يلتقي في مبارياته التالية، شيفيلد يونايتد وإيفرتون وتوتنهام ومانشستر يونايتد.

وقال كلوب :«كي أكون أمينا، هذا لا يعني بالنسبة لي أن أي شيء قد حسم بعد... علينا تقديم كل ما لدينا من أجل الاستعداد جيدا قبل خوض كل هذه المباريات. فيفترض ألا ننشغل بالأرقام مطلقًا».

وقال برندان رودجرز المدير الفني لليستر سيتي، والذي كان مدربا لليفربول حين فرط الفريق في الصدارة في موسم 2013 / 2014، إنه يشعر بأن ليفربول سيواصل التقدم حتى يتوج باللقب هذا الموسم.

وأضاف رودجرز: «إنه فريق رائع ويتمتع بثقة عالية... لديهم الجودة والخبرة الكافيتين لإنجاز المهمة، ومع ذلك لا يزال هناك الكثير من العمل».

ومن جانبه، قال هنري إن ليفربول، الذي لم يتلق أي هزيمة خلال 35 مباراة متتالية في الدوري، يمكنه تكرار إنجاز أرسنال في موسم 2003 / 2004، عندما حافظ على سجله خاليًا من الهزائم في الدوري طوال الموسم.

وأضاف «يورجن كلوب لن يصرح بذلك أبدا ولكن فريقه يؤدي المهمة.. لن يتوقفوا بعد ما قدموه الليلة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك