Menu

ميسي يعترف: إنجاز رونالدو كان مؤلمًا

بعد التربُّع على عرش «الكرة الذهبية»

أبدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لفريق برشلونة الإسباني، سعادته الغامرة بالتتويج بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2019، للمرة ال
ميسي يعترف: إنجاز رونالدو كان مؤلمًا
  • 103
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أبدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لفريق برشلونة الإسباني، سعادته الغامرة بالتتويج بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2019، للمرة السادسة في تاريخه، ليفك الشراكة مع الغريم البرتغالي كريستيانو رونالدو على زعامة «بالون دور».

وأوضح ميسي، في حواره مع صحيفة «فرانس فوتبول» الفرنسية، المانحة للجائزة الذهبية، بعد تحطيم الرقم القياسي لعدد مرات التتويج بالكرة الذهبية، أنَّه لا يعرف من هو أفضل لاعب في التاريخ، معترفًا أنَّه شعر بالألم حين حقق رونالدو 5 كرات ذهبية.

وأضاف البرغوث: «في الحقيقة لا أشعر بالأسف على الوصول إلى نهاية مسيرتي، ومعرفة أنَّ هناك مباريات قادمة أمر يُبقيني على قيد الحياة».

موعد الاعتزال

وأضاف ليو: «لسوء الحظ لم أتمكن من المشاركة في بداية الموسم، لكنني تمكنت من استعادة الكثير من قوتي مرة أخرى، ولا ألحظ وصولي لسن الـ32». متابعًا: «سوف أواصل لعب كرة القدم، حتى أشعر أنني لم يعد بإمكاني الاستمرار، ولياقتي البدنية لم تعد تسمح لي بمواصلة العمل، ومن الصعب تحديد موعد للاعتزال».

ورفض ميسي التفكير في المستقبل، أو الحديث عن حظوظ بلاده في حصد مونديال «قطر 2022»، مشددًا: «أنا أحب كرة القدم وسأحاول مواصلة الاستمتاع بها لأطول فترة، دون النظر إلى ما يمكن أن يحدث في قادم الأيام».

وحول الدفاع عن ألوان فريق برشلونة، قال أفضل لاعب في العالم: «وصلت منذ 13 عامًا إلى الفريق الكتالوني، وهو نادٍ استثنائي، وبالنسبة لي هو الأفضل في العالم؛ حيث وجدت كل شيء أحتاج إليه من أجل الاستمتاع».

لم أفكر في الرحيل

واعترف ليونيل: «لم أفكر أبدًا في الرحيل، لأنَّ برشلونة هو المكان المثالي بالنسبة لي ولأسرتي، وهكذا سارت الأمور، وأشعر بالامتنان الشديد للنادي والمدينة، ومن الصعب أن أبحث عن فريق آخر، لأنني في كل موسم أكون في سباق الصراع على الألقاب، وألعب بجانب أفضل اللاعبين في العالم، فما الذي يدفعني للرحيل؟».

وحول الحديث عن اقترابه من مغادرة كامب نو قبل 5 سنوات، أوضح ميسي: «لم يكن الأمر متعلقًا بكرة القدم، لقد مررت بفترة صعبة فيما يخص مشاكل الضرائب، وتمكنت من التغلب عليها بدعم الجماهير والنادي، وهو ما ساعدني على الاستمرار، وقلت وقتها إنني لا أشعر بالراحة في إسبانيا».

واختتم المتوج بجائزة الكرة الذهبية حديثه: «أريد دائمًا أن أبذل أفضل ما لديّ من أجل برشلونة، ومواصلة التطور على المستوى الفني والشخصي، ولن أخفي عليكم، منذ ولادة أطفالي أفكر أكثر في العائلة وما الذي قد يتغير بالنسبة لهم».

وكان ميسي، أضاف الكرة الذهبية السادسة إلى جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، لأفضل لاعب في العالم، ليكمل أرقام الموسم الاستثنائي على الصعيد الفردي، والذي توج خلاله بجائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في دوريات أوروبا للمرة السادسة، إلى جانب لقب هداف دوري الأبطال، وحصد لقب الليجا، والتأهل إلى نصف النهائي الشامبيونزليج، واحتلال المركز الثالث في كوبا أمريكا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك