Menu
الأمم المتحدة: مقتل 250 شخصًا وتشريد 100 ألف آخرين بسبب أعمال العنف في السودان

أفادت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة؛ بأن اندلاع أعمال العنف بين المجموعات العرقية في إقليم دارفور السوداني؛ أسفرت عن مقتل 250 شخصًا، وتشريد أكثر من 100 ألف آخرين، خلال الأسبوع الماضي.

وقال مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الذي نشر عددًا أقل قليلًا من الوفيات المذكورة؛ إن اشتباكات مسلحة اندلعت بين الجماعات العربية والنازحين داخليًّا من جماعة المساليت العرقية يومي السبت والأحد في غرب دارفور.

وأضاف المكتب الأممي أنه مع إطلاق الأعيرة النارية وإحراق المنازل، لقي 160 شخصًا حتفهم، وأصيب 215 آخرون.

وفي حادث منفصل وقع يوم الاثنين الماضي، لقي 72 شخصًا حتفهم، وأصيب 73 آخرون في بلدة قريضة بجنوب دارفور، في نزاع على الأرض بين مزارعي جماعة الفلاتة العرقية، والرعاة من قبيلة الرزيقات، وفقًا لمكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

وقالت المتحدثة باسم حقوق الإنسان في الأمم المتحدة رافينا شمداساني، في مؤتمر صحفي إن «هذه الحوادث تثير مخاوف جدية حول الخطر الوشيك المنذر بمزيد من العنف في دارفور».

 وأضافت أن المنطقة تعج بالتوترات العرقية والقبلية المستمرة منذ عقود.

2021-12-06T22:19:57+03:00 أفادت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة؛ بأن اندلاع أعمال العنف بين المجموعات العرقية في إقليم دارفور السوداني؛ أسفرت عن مقتل 250 شخصً
الأمم المتحدة: مقتل 250 شخصًا وتشريد 100 ألف آخرين بسبب أعمال العنف في السودان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الأمم المتحدة: مقتل 250 شخصًا وتشريد 100 ألف آخرين بسبب أعمال العنف في السودان

عبرت عن مخاوفها من الخطر الوشيك

الأمم المتحدة: مقتل 250 شخصًا وتشريد 100 ألف آخرين بسبب أعمال العنف في السودان
  • 435
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
9 جمادى الآخر 1442 /  22  يناير  2021   07:01 م

أفادت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة؛ بأن اندلاع أعمال العنف بين المجموعات العرقية في إقليم دارفور السوداني؛ أسفرت عن مقتل 250 شخصًا، وتشريد أكثر من 100 ألف آخرين، خلال الأسبوع الماضي.

وقال مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الذي نشر عددًا أقل قليلًا من الوفيات المذكورة؛ إن اشتباكات مسلحة اندلعت بين الجماعات العربية والنازحين داخليًّا من جماعة المساليت العرقية يومي السبت والأحد في غرب دارفور.

وأضاف المكتب الأممي أنه مع إطلاق الأعيرة النارية وإحراق المنازل، لقي 160 شخصًا حتفهم، وأصيب 215 آخرون.

وفي حادث منفصل وقع يوم الاثنين الماضي، لقي 72 شخصًا حتفهم، وأصيب 73 آخرون في بلدة قريضة بجنوب دارفور، في نزاع على الأرض بين مزارعي جماعة الفلاتة العرقية، والرعاة من قبيلة الرزيقات، وفقًا لمكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

وقالت المتحدثة باسم حقوق الإنسان في الأمم المتحدة رافينا شمداساني، في مؤتمر صحفي إن «هذه الحوادث تثير مخاوف جدية حول الخطر الوشيك المنذر بمزيد من العنف في دارفور».

 وأضافت أن المنطقة تعج بالتوترات العرقية والقبلية المستمرة منذ عقود.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك