Menu


بـ 8 عوامل.. المرأة أقوى من الرجل في مقاومة فيروس كورونا المستجد

بينها طبيعة العضلات والكروموسوم X الاحتياطي..

بـ 8 عوامل.. المرأة أقوى من الرجل في مقاومة فيروس كورونا المستجد
  • 42
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 شعبان 1441 /  23  أبريل  2020   01:54 م

أكد علماء أن هناك عدة عوامل تساعد المرأة على مقاومة أعراض فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، موضحين أن الرجال أكثر عرضةً للإصابة بالفيروس مقارنةً بالنساء في جميع أنحاء العالم.

وبحسب ما نشرته صحيفة «تليجراف» البريطانية، كشف العلماء عن العوامل التي يمكن أن تكون وراء هذه الظاهرة، مشيرين إلى أنه يمكن أن يكون أكثرها وضوحًا هو أسلوب الحياة.

ففي بريطانيا، على سبيل المثال، لا يزال عدد المدخنين يزيد بـ16.5% عن نسبة المدخنات؛ علمًا بأن المدخن أكثر عرضةً للموت بسبب أمراض الرئة أو القلب؛ الأمر الذي ربما يجعل التعافي من كوفيد-19 أكثر صعوبةً؛ حيث تكون تلك المخاطر عالية بالفعل بين الفئات التي صنَّفتها هيئة الصحة الوطنية البريطانية، وفقًا لما نقلته "العربية نت".

السمنة لدى الرجال

كما تم ربط السمنة بمدى خطورة المضاعفات عند الإصابة بكوفيد-19؛ حيث قال كبير علماء الأوبئة في فرنسا بروفيسور جان فرانسوا دلفريسي؛ إن زيادة الوزن هي عامل خطير رئيسي للمصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد المسح الصحي لإنجلترا عام 2017 بأن الرجال أكثر عرضةً من النساء لزيادة الوزن أو السمنة (بنسبة 67.2% بين الرجال مقارنةً بـ61.5% للنساء).

خلايا جسم الرجل

ولكن هل يمكن أن يكون هناك تأثيرات أقوى وأعمق على مستوى خلايا الجسم؟ تقول عالمة النانو تكنولوجي الدكتورة ميشيل ديكنسون، إنه في حين أن الآليات التي تكمن وراء الاختلافات بين الجنسين معقدة، وهناك بعض السلوكيات التي تظهر أكثر لدى الرجال (مثل التدخين)، لكن يبدو أن تفاعل جسم الذكر مع فيروس كورونا يختلف عن الأنثى فيما يتعلق بالعوامل المناعية والهرمونية والجينية.

وتقول الدكتورة ديكنسون إنها ليست المرة الأولى التي يظهر فيها هذا الاختلاف بين الجنسين؛ إذ كان تأثير مرض سارس وإنفلونزا وإيبولا وفيروس نقص المناعة (إيدز) على الرجال مختلفًا عن النساء.

وتظهر الأبحاث أن أجسام النساء تبدي مقاومة أفضل في محاربة العدوى؛ وذلك بفضل الهرمونات والعديد من جينات الوظائف المناعية التي ترتكز على كروموسومات X (ولا يوجد لدى الرجال إلا كروموسوم X واحد فقط)؛ ما يعني أن النساء عادةً ما يتمتعن باستجابات مناعية أقوى من الرجال، باستثناء فترات الحمل، كحالة طبيعية مؤقتة تساعد في حماية أجنتهن من مهاجمة نظامهم المناعي.

ويسود اعتقاد أن هذا الأمر يرتبط بهرمون الأستروجين الأنثوي، الذي ثبت أنه يرتبط بالخلايا المناعية وينشط جزيئات مكافحة الأمراض.

أستروجين أنثوي

وتشرح الدكتورة ديكنسون أنه "عندما أصيبت الفئران بفيروس سارس، كانت نسبة الوفيات بين الفئران الذكور أكثر، في حين قام الباحثون بتجربة إزالة المبيضين (منشأ الأستروجين) من الفئران الأنثوية، وعندئذ ارتفعت معدلات الوفيات بين الفئران الإناث كثيرًا".

النساء أطول عمرًا

ونشرت الباحثة زوي إكسيروكوستاس من جامعة نيو ساوث ويلز مؤخرًا فرضية تسمى "X المكشوفة هي سبب طول أعمار النساء مقارنةً بالرجال بشكل عام". وتشرح في فرضيتها لماذا يعتبر وجود كروموسومين X متطابقين (كما هو الحال في الإناث) مفيدًا لطول العمر.

وتشير الفرضية إلى أن وجود كروموسوم Y صغير لدى الذكر يعني زيادة احتمالية وجود عيب أو خلل في جيناته؛ وذلك إذا كان ذلك العيب أو الخلل يكمن في الكروموسوم X لديه. أما في الأنثى فإذا كان الخلل أو العيب في أحد الكروموسومين X، فمن المحتمل أن تكون لديها نسخة فعالة من هذا الجين على الكروموسوم X الآخر، فلا يظهر لديها ذلك العيب أو الخلل.

الكروموسوم X الاحتياطي

وتعطي الباحثة مثالًا لتبسيط الفكرة؛ حيث تقول إن الجين المَعيب ربما يلعب دورًا صغيرًا في المناعة أو وظائف الجهاز التنفسي. وكما هو موضح من قبل الفرضية، فمن المرجح أن يظهر العيب لدى الرجال أكثر من النساء (لأن  المرأة لديها كروموسوم X إضافي ومن المرجح أن تكون فيه نسخة جيدة من هذا الجين). ومن ثم يعمل جهازهن المناعي/التنفسي بطريقة مثالية بعكس الرجال.

وعادةً، لن يتم ملاحظة مثل هذا الخطأ الجيني الصغير ما جام جسم الذكر قادرًا على العمل بشكل طبيعي. ولكن في حالة الإصابة بعدوى فيروس كورونا، فيمكن أن يكون عاملًا كبيرًا يؤثر على قدرة أجسام الذكور على مقاومة المرض.

تستوستيرون الذكور

وتشير إكسيروكوستاس إلى أنه ثبت أيضًا أن التستوستيرون يعمل كمثبط للمناعة، وربما يكون من الأسباب التي تلعب دورًا في زيادة معدلات الوفيات بين الرجال أكثر من النساء بسبب فيروس كورونا.

قبل انقطاع الطمث

إلى ذلك يعزز الأستروجين الدفاعات المناعية ويعمل كمضاد للأكسدة، وفقًا لبحث علمي دنماركي، نُشر في مجلة PNAS في عام 2018، تناول أسباب طول عمر النساء مقارنة بالرجال أثناء انتشار الأوبئة.

ويشير فريق البحث، الذي قادته عالمة الأوبئة البروفيسورة فيرجينيا زارولي، إلى أن أعداد الرجال الذين يصابون بالعديد من الأمراض المعدية والفيروسية والطفيلية والفطرية والبكتيرية، أكثر من النساء قبل انقطاع الطمث.

طبيعة عضلاتهن

وتقوم النساء بمعالجة الأكسجين أسرع من الرجال عندما يقمن بممارسة الرياضة، وفقًا لدراسة عام 2017 من جامعة واترلو.

وقال ريتشارد هيسون الأستاذ بكلية العلوم الصحية التطبيقية المتخصص بأمراض الشيخوخة وصحة الدماغ بجامعة واترلو: "تم التوصل إلى أن عضلات النساء تستخرج الأكسجين من الدم بوتيرة أسرع"، وهو ما يشير علميًّا إلى تمتعهن بنظام تنفسي ممتاز. ومن خلال معالجة الأكسجين بقدر أسرع، تقل لدى النساء احتمالات تراكم الجزيئات المرتبطة بإرهاق العضلات والإجهاد وضعف الأداء الرياضي.

بروتين ACE2

وتشير الدكتورة ديكنسون إلى عنصر آخر ربما يفسر سبب قوة مقاومة النساء مقارنةً بالرجال عند الإصابة بعدوى كورونا، وهو بروتين يسمى ACE2.

وتشرح الدكتورة ديكنسون قائلةً: "يفضل فيروس كورونا عند العدوى أن يلتقط الخلايا التي تحتوي على بروتين ACE2 في سطح الجسم الخارجي. وأظهرت الأبحاث الحديثة (وإن كانت تحتاج لمزيد من المناظرات والمراجعات) على بعض مرضى كوفيد-19 في الصين أن مستويات بروتين ACE2 تكون أعلى لدى الرجال من النساء، لا سيما مرضى السكري أو مرضى القلب والأوعية الدموية".

وتخلص الدكتورة ديكنسون إلى أنه "على الرغم من أنه لا يزال هناك المزيد من الأبحاث التي يتعين إجراؤها، يبدو أن الإناث بطبيعتهن الفطرية لديهن قدرة وقوة أكبر لمجابهة مرض كوفيد-19".

اقرأ أيضًا:

بالأرقام.. آخر حصيلة لإصابات ووفيات كورونا عالميًّا والدول الأكثر تأثرًا

خلال 24 ساعة.. وفيات «كورونا» بالولايات المتحدة تتجاوز الـ 1700 حالة

بعد النمور والأسود.. كورونا يزحف نحو القطط في أمريكا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك