Menu
جاك دورسي.. من الشراكة في تويتر إلى محاربة كورونا بمليار دولار

يسعى أثرياء العالم لمساعدة الأطباء والعلماء ومنظمة الصحة العالمية والفقراء، لمحاربة وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19؛ حيث تبرع الأمريكي جاك دورسي، مؤسس موقع تويتر، بمبلغ مليار دولار.

من هو جاك دورسي؟

يعتبر جاك دورسي مخترعًا ورجل أعمال أمريكيًا، ذاع صيته نتيجة مشاركته في تأسيس موقع التواصل الاجتماعي الشهير «تويتر»، كما أن لديه العديد من المشاريع الأخرى من بينها مشروع «سكوير» المتخصص في المدفوعات الرقمية.

ولد جاك دورسي في مدينة سانت لويس بولاية ميزوري بتاريخ 19 نوفمبر 1976.

كان دورسي شغوفًا على وجه الخصوص بالتكنولوجيا التي تحكم آلية عمل سائقي سيارات الأجرة، وعربات التسليم وغيرها من المركبات التي تحتاج إلى المحافظة على اتصال مستمر فيما بينها دائمًا.

إنجازات جاك دورسي

على غرار الشخصيات الرائدة في مجال علوم الحاسوب مثل بيل غيتس، وستيف جوبز، ومارك زوكربيرغ، ترك دورسي الجامعة دون نيل أي شهادة فيها، وانتقل بعدها إلى ولاية كاليفورنيا، حيث أسس هناك شركة تقدم برنامج الإرسال الذي طوره عبر الإنترنت.

وبعد مرور فترة وجيزة، خطرت على بال دورسي فكرة تصميم موقع إلكتروني يجمع بين النطاق الواسع لبرامج الإرسال، وسهولة عمليات المراسلة الفورية.

حاول دورسي ترويج فكرة موقعه، فذهب إلى شركة Odeo»»، التي تعد عاصمة التكنولوجيا في أمريكا والعالم.

وقد قال بيز ستون، المدير التنفيذي للشركة، إن دورسي عرض عليه فكرته قائلًا: «تخيل أن بوسعك مشاركة حالتك مع جميع أصدقائك بسهولة بالغة، مما يمكنهم من معرفة ما تفعله».

وهكذا تعاون دورسي مع ستون وإيفان وليامز لتأسيس شركة جديدة، أطلقوا عليها اسم Obvious»»، ولكنه سرعان ما تحول إلى اسم آخر هو تويتر «Twitter».

وفي غضون أسبوعين، تمكن دورسي من تصميم موقع بسيط يتيح للمستخدمين نشر رسائل قصيرة لا يتجاوز عدد حروفها 140، وأطلق على هذه الرسائل اسم التغريدات «tweets»، وقد نشر جاك دورسي أول تغريدة في العالم بتاريخ 21 مارس عام 2006.

وسرعان ما احتل تويتر قائمة مواقع التدوين الصغيرة، وأصبح في سنة 2008 منصة قوية للمرشحين إلى رئاسة أمريكا، فقد استغلوها لنشر آرائهم، ومخاطبة مناصريهم، ومهاجمة خصومهم.

تبرع جاك دورسي لمواجهة فيروس كورونا

قال جاك دورسي في سلسلة تغريدات إنه سيحول رأس ماله من الأسهم في شركة «سكوير» لمواجهة فيروس كورونا، مشيراً إلى أنّ قيمة هذه الأسهم تبلغ مليار دولار وتساوي 28% من إجمالي ثروته.

وأضاف دورسي: «لماذا الآن؟ لأن الاحتياجات أصبحت ملحّة بصورة متزايدة، وأريد أن أرى التأثير خلال حياتي» متمنيًا أن يكون هذا مصدر إلهام للآخرين للقيام بشيء مماثل.

وواصل: «الحياة قصيرة جدًا، لذلك دعونا نفعل كل ما في وسعنا اليوم لمساعدة الناس الآن».

قدرت ثروة دورسي وفقًا لمجلة «فوربس» 3,3 مليار دولار؛ حيث أشار إلى أنه بعد انتهاء الوباء، سيتم تحويل الأموال المتبقية لتعزيز الصحة وتعليم الفتيات.

وعلى الأغلب يعد تبرع جاك دورسي هو الأضخم في ظل الأزمة الراهنة؛ حيث أعلن أثرى رجل في العالم جيف بيزوس، صاحب موقع أمازون، أنه سيتبرع بمبلغ 100 مليون دولار لبنوك الطعام الأمريكية.

أما مارك زوكربيرغ مؤسس موقع فيسبوك، فقد أعلن تبرعه بمبلغ 25 مليون دولار لتمويل الأبحاث التي تسعى لاكتشاف علاج لفيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

إحصائية مرض كورونا في السعودية

وباء المعلومات المضللة.. منصات التواصل الاجتماعي تطوق أخبار كورونا الزائفة

2020-10-14T08:45:15+03:00 يسعى أثرياء العالم لمساعدة الأطباء والعلماء ومنظمة الصحة العالمية والفقراء، لمحاربة وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19؛ حيث تبرع الأمريكي جاك دورسي، مؤسس موقع ت
جاك دورسي.. من الشراكة في تويتر إلى محاربة كورونا بمليار دولار
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جاك دورسي.. من الشراكة في تويتر إلى محاربة كورونا بمليار دولار

المبلغ يمثل 28% من إجمالي ثروته..

جاك دورسي.. من الشراكة في تويتر إلى محاربة كورونا بمليار دولار
  • 487
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 شعبان 1441 /  08  أبريل  2020   03:08 م

يسعى أثرياء العالم لمساعدة الأطباء والعلماء ومنظمة الصحة العالمية والفقراء، لمحاربة وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19؛ حيث تبرع الأمريكي جاك دورسي، مؤسس موقع تويتر، بمبلغ مليار دولار.

من هو جاك دورسي؟

يعتبر جاك دورسي مخترعًا ورجل أعمال أمريكيًا، ذاع صيته نتيجة مشاركته في تأسيس موقع التواصل الاجتماعي الشهير «تويتر»، كما أن لديه العديد من المشاريع الأخرى من بينها مشروع «سكوير» المتخصص في المدفوعات الرقمية.

ولد جاك دورسي في مدينة سانت لويس بولاية ميزوري بتاريخ 19 نوفمبر 1976.

كان دورسي شغوفًا على وجه الخصوص بالتكنولوجيا التي تحكم آلية عمل سائقي سيارات الأجرة، وعربات التسليم وغيرها من المركبات التي تحتاج إلى المحافظة على اتصال مستمر فيما بينها دائمًا.

إنجازات جاك دورسي

على غرار الشخصيات الرائدة في مجال علوم الحاسوب مثل بيل غيتس، وستيف جوبز، ومارك زوكربيرغ، ترك دورسي الجامعة دون نيل أي شهادة فيها، وانتقل بعدها إلى ولاية كاليفورنيا، حيث أسس هناك شركة تقدم برنامج الإرسال الذي طوره عبر الإنترنت.

وبعد مرور فترة وجيزة، خطرت على بال دورسي فكرة تصميم موقع إلكتروني يجمع بين النطاق الواسع لبرامج الإرسال، وسهولة عمليات المراسلة الفورية.

حاول دورسي ترويج فكرة موقعه، فذهب إلى شركة Odeo»»، التي تعد عاصمة التكنولوجيا في أمريكا والعالم.

وقد قال بيز ستون، المدير التنفيذي للشركة، إن دورسي عرض عليه فكرته قائلًا: «تخيل أن بوسعك مشاركة حالتك مع جميع أصدقائك بسهولة بالغة، مما يمكنهم من معرفة ما تفعله».

وهكذا تعاون دورسي مع ستون وإيفان وليامز لتأسيس شركة جديدة، أطلقوا عليها اسم Obvious»»، ولكنه سرعان ما تحول إلى اسم آخر هو تويتر «Twitter».

وفي غضون أسبوعين، تمكن دورسي من تصميم موقع بسيط يتيح للمستخدمين نشر رسائل قصيرة لا يتجاوز عدد حروفها 140، وأطلق على هذه الرسائل اسم التغريدات «tweets»، وقد نشر جاك دورسي أول تغريدة في العالم بتاريخ 21 مارس عام 2006.

وسرعان ما احتل تويتر قائمة مواقع التدوين الصغيرة، وأصبح في سنة 2008 منصة قوية للمرشحين إلى رئاسة أمريكا، فقد استغلوها لنشر آرائهم، ومخاطبة مناصريهم، ومهاجمة خصومهم.

تبرع جاك دورسي لمواجهة فيروس كورونا

قال جاك دورسي في سلسلة تغريدات إنه سيحول رأس ماله من الأسهم في شركة «سكوير» لمواجهة فيروس كورونا، مشيراً إلى أنّ قيمة هذه الأسهم تبلغ مليار دولار وتساوي 28% من إجمالي ثروته.

وأضاف دورسي: «لماذا الآن؟ لأن الاحتياجات أصبحت ملحّة بصورة متزايدة، وأريد أن أرى التأثير خلال حياتي» متمنيًا أن يكون هذا مصدر إلهام للآخرين للقيام بشيء مماثل.

وواصل: «الحياة قصيرة جدًا، لذلك دعونا نفعل كل ما في وسعنا اليوم لمساعدة الناس الآن».

قدرت ثروة دورسي وفقًا لمجلة «فوربس» 3,3 مليار دولار؛ حيث أشار إلى أنه بعد انتهاء الوباء، سيتم تحويل الأموال المتبقية لتعزيز الصحة وتعليم الفتيات.

وعلى الأغلب يعد تبرع جاك دورسي هو الأضخم في ظل الأزمة الراهنة؛ حيث أعلن أثرى رجل في العالم جيف بيزوس، صاحب موقع أمازون، أنه سيتبرع بمبلغ 100 مليون دولار لبنوك الطعام الأمريكية.

أما مارك زوكربيرغ مؤسس موقع فيسبوك، فقد أعلن تبرعه بمبلغ 25 مليون دولار لتمويل الأبحاث التي تسعى لاكتشاف علاج لفيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

إحصائية مرض كورونا في السعودية

وباء المعلومات المضللة.. منصات التواصل الاجتماعي تطوق أخبار كورونا الزائفة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك