Menu
المعرض الفني الإنساني بالرياض.. إقبال جماهيري على جسر المملكة للتواصل الإنساني

جذب المعرض الفني، المصاحب لمنتدى الرياض الدولي الإنساني بدورته الثانية، عددًا كبيرًا من الزوار الذي شارك عدد كبير منهم صورهم خلال تفقد الأعمال الفنية بالمعرض، عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، معربين عن إعجابهم بما شاهدوه من عمل فني يترجم ويحاكي القضايا الإنسانية في العديد من الدول.

وانطلق المعرض الفني الإنساني على هامش أعمال منتدى الرياض الدولي الإنساني الثاني تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، صباح أمس الأول، بمشاركة الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، وبتنظيم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية؛ بالشراكة مع الأمم المتحدة ومنظماتها الإنسانية.

جنسيات من مختلف أنحاء العالم شاركت بمعرض الرياض الإنساني

يعد الفن أحد أكثر المجالات، التي توحد الشعوب والحضارات المختلفة في اللغات والعادات والتقاليد؛ لذا كان هو المجال الذي وقع عليه اختيار منتدى الرياض الدولي الإنساني، في إطار إثراء العمل الإنساني، وتم عرض 85 عملًا فنيًا لمشاركين من 80 جنسية مختلفة بأقسام الرسم، والتصوير الفوتوغرافي، والنحت، والفن الرقمي، أعدها نخبة من الفنانين التشكيليين المعروفين من مختلف أنحاء العالم لنقل الصورة الإنسانية، التي شاهدوها خلال عملهم في أرض الميدان.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي برز وسم (#المعرض_الفني_الإنساني)، الذي شارك من خلاله مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو خلال زيارتهم المعرض ومشاهدة الأعمال الفنية المختلفة، فيما أعرب البعض عن سعادتهم بالزيارة، بينما نشر بعض المشاركين بالمعرض أعمالهم، التي شاركوا بها في المعرض الفني الذي أفسح مجالًا للفنانين المهتمين بإبراز المجال الإنساني، من خلال أعمالهم الفنية على نطاق واسع لتبادل الخبرات فيمن بينهم.

وأشاد الزوار بجهود المملكة المتميزة، التي تقدمها عبر مركز الملك سلمان للإغاثة، من خلال المعرض الفني الإنساني الذي يأتي لخدمة العمل الإنساني، والذي توضح فكرته أن العمل الإنساني ليس مقصورًا على الخدمات والمعونات بأنه يمكن أن يأتي على شكل عمل فني؛ ليكون رسالة تلامس المشاعر لدى المتلقي ووسيلة جذب لمن يعاني من مختلف القضايا الإنسانية التي خلّفتها الأزمات والكوارث.

منتدى الرياض الدولي يواصل فعالياته من أجل القضايا الإنسانية

وفي السياق، تفاعل عدد من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي المختلفة مع وسم #منتدى_الرياض_الدولي_الإنساني، الذي عقد على مدار اليومين الماضيين؛ بمشاركة 1.280 ممثلًا من 80 دولة يشكلون 228 جهة خارجية، و156 جهة داخلية، منها 21 منظمة أممية و46 منظمة حكومية، بينهم مسؤولو ورؤساء هيئات إنسانية أممية ودولية وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية، و11 جامعة والمجموعات البحثية المتخصصة، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية «واس».

واهتم المشاركون بالتركيز في منتدى الرياض الدولي الإنساني على القضايا الإنسانية الرئيسية والأكثر صلة بالاعتماد على أفضل الممارسات، وعلى خبرات ومهارات الأفراد والمنظمات العاملة في المجال الإنساني، ومن أهمها سبل تعزيز الربط بين العمل الإنساني والتنموي، والتدخل الإنساني المبتكر في المجال الصحي، والتحديات الإنسانية لمشاكل الهجرة من البلدان الإفريقية، وحماية الأطفال والنساء والشباب في مناطق النزاعات والكوارث.

ويعتبر منتدى الرياض الدولي الإنساني، أحد روافد الفعاليات الإنسانية السعودية المستمرة والمتواصلة، ضمن المبادرات العالمية الرامية لمواكبة أحدث التطورات ذات الصلة بالعمل الإنساني والإغاثي، واستحداث تدابير عملية وفعالة تراعي الاحتياجات المتغيرة على أرض الواقع.

2020-03-04T23:56:45+03:00 جذب المعرض الفني، المصاحب لمنتدى الرياض الدولي الإنساني بدورته الثانية، عددًا كبيرًا من الزوار الذي شارك عدد كبير منهم صورهم خلال تفقد الأعمال الفنية بالمعرض، ع
المعرض الفني الإنساني بالرياض.. إقبال جماهيري على جسر المملكة للتواصل الإنساني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


المعرض الفني الإنساني بالرياض.. إقبال جماهيري على جسر المملكة للتواصل الإنساني

شاركت فيه 80 دولة وتم عرض 85 عملًا فنيًا

المعرض الفني الإنساني بالرياض.. إقبال جماهيري على جسر المملكة للتواصل الإنساني
  • 23
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 رجب 1441 /  04  مارس  2020   11:56 م

جذب المعرض الفني، المصاحب لمنتدى الرياض الدولي الإنساني بدورته الثانية، عددًا كبيرًا من الزوار الذي شارك عدد كبير منهم صورهم خلال تفقد الأعمال الفنية بالمعرض، عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، معربين عن إعجابهم بما شاهدوه من عمل فني يترجم ويحاكي القضايا الإنسانية في العديد من الدول.

وانطلق المعرض الفني الإنساني على هامش أعمال منتدى الرياض الدولي الإنساني الثاني تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، صباح أمس الأول، بمشاركة الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، وبتنظيم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية؛ بالشراكة مع الأمم المتحدة ومنظماتها الإنسانية.

جنسيات من مختلف أنحاء العالم شاركت بمعرض الرياض الإنساني

يعد الفن أحد أكثر المجالات، التي توحد الشعوب والحضارات المختلفة في اللغات والعادات والتقاليد؛ لذا كان هو المجال الذي وقع عليه اختيار منتدى الرياض الدولي الإنساني، في إطار إثراء العمل الإنساني، وتم عرض 85 عملًا فنيًا لمشاركين من 80 جنسية مختلفة بأقسام الرسم، والتصوير الفوتوغرافي، والنحت، والفن الرقمي، أعدها نخبة من الفنانين التشكيليين المعروفين من مختلف أنحاء العالم لنقل الصورة الإنسانية، التي شاهدوها خلال عملهم في أرض الميدان.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي برز وسم (#المعرض_الفني_الإنساني)، الذي شارك من خلاله مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو خلال زيارتهم المعرض ومشاهدة الأعمال الفنية المختلفة، فيما أعرب البعض عن سعادتهم بالزيارة، بينما نشر بعض المشاركين بالمعرض أعمالهم، التي شاركوا بها في المعرض الفني الذي أفسح مجالًا للفنانين المهتمين بإبراز المجال الإنساني، من خلال أعمالهم الفنية على نطاق واسع لتبادل الخبرات فيمن بينهم.

وأشاد الزوار بجهود المملكة المتميزة، التي تقدمها عبر مركز الملك سلمان للإغاثة، من خلال المعرض الفني الإنساني الذي يأتي لخدمة العمل الإنساني، والذي توضح فكرته أن العمل الإنساني ليس مقصورًا على الخدمات والمعونات بأنه يمكن أن يأتي على شكل عمل فني؛ ليكون رسالة تلامس المشاعر لدى المتلقي ووسيلة جذب لمن يعاني من مختلف القضايا الإنسانية التي خلّفتها الأزمات والكوارث.

منتدى الرياض الدولي يواصل فعالياته من أجل القضايا الإنسانية

وفي السياق، تفاعل عدد من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي المختلفة مع وسم #منتدى_الرياض_الدولي_الإنساني، الذي عقد على مدار اليومين الماضيين؛ بمشاركة 1.280 ممثلًا من 80 دولة يشكلون 228 جهة خارجية، و156 جهة داخلية، منها 21 منظمة أممية و46 منظمة حكومية، بينهم مسؤولو ورؤساء هيئات إنسانية أممية ودولية وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية، و11 جامعة والمجموعات البحثية المتخصصة، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية «واس».

واهتم المشاركون بالتركيز في منتدى الرياض الدولي الإنساني على القضايا الإنسانية الرئيسية والأكثر صلة بالاعتماد على أفضل الممارسات، وعلى خبرات ومهارات الأفراد والمنظمات العاملة في المجال الإنساني، ومن أهمها سبل تعزيز الربط بين العمل الإنساني والتنموي، والتدخل الإنساني المبتكر في المجال الصحي، والتحديات الإنسانية لمشاكل الهجرة من البلدان الإفريقية، وحماية الأطفال والنساء والشباب في مناطق النزاعات والكوارث.

ويعتبر منتدى الرياض الدولي الإنساني، أحد روافد الفعاليات الإنسانية السعودية المستمرة والمتواصلة، ضمن المبادرات العالمية الرامية لمواكبة أحدث التطورات ذات الصلة بالعمل الإنساني والإغاثي، واستحداث تدابير عملية وفعالة تراعي الاحتياجات المتغيرة على أرض الواقع.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك