Menu
لأنها تجلب الحظ السيئ.. سائحة تعيد آثار سرقتها قبل 15 عامًا

أعادت سائحة كندية قطعًا أثرية كانت قد سرقتها قبل 15 عامًا من مدينة «بومبي» الإيطالية الواقعة على جبل بركان فيزوف الذي ثار في عام 79 ميلاديًّا وأسفر عن مقتل الآلاف، وعللت تصرفها ذلك بأنها قطعا تجلب الحظ السيئ.

وقالت صحيفة «جارديان» البريطانية إن السائحة التي تدعى نيكول أرسلت إلى وكيل سفريات في «بومبي» طردًا يحتوي على قطعتين من الفسيفساء وأجزاء من إناء فخاري وقطعة سيراميك ملونة، وأرفقته برسالة تحمل اعترافها بما فعلت.

وقالت نيكول، في رسالتها، إنها كانت في أوائل العشرينيات من عمرها عندما فعلت ذلك في عام 2005 وقت زيارتها للمدينة السياحية الإيطالية، وأنها فعلت ذلك بسبب سوء وضعها المالي حيث كانت تعاني من سرطان الثدي في تلك الفترة.

كما أشارت إلى أنها لا تريد الاحتفاظ بهده الأشياء القديمة لأنها تحمل طاقة سلبية وتجلب الحظ السيء كونها مرتبطة بثوران البركان ودمار المدينة الإيطالية وموت سكانها، وأنها اكتشفت ذلك على مر سنوات احتفاظها بها.

اقرأ أيضًا:

يستقر عليها الفيروس من أسبوعين لأربعة.. الملابس والعملات الورقية والهواتف من أخطر مصادر الإصابة بكورونا

بعدوى من البشر.. كورونا يقتل 10 آلاف حيوان

2021-04-01T07:00:45+03:00 أعادت سائحة كندية قطعًا أثرية كانت قد سرقتها قبل 15 عامًا من مدينة «بومبي» الإيطالية الواقعة على جبل بركان فيزوف الذي ثار في عام 79 ميلاديًّا وأسفر عن مقتل الآل
لأنها تجلب الحظ السيئ.. سائحة تعيد آثار سرقتها قبل 15 عامًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

لأنها تجلب الحظ السيئ.. سائحة تعيد آثار سرقتها قبل 15 عامًا

في مدينة «بومبي» الإيطالية

لأنها تجلب الحظ السيئ.. سائحة تعيد آثار سرقتها قبل 15 عامًا
  • 584
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 صفر 1442 /  12  أكتوبر  2020   06:31 م

أعادت سائحة كندية قطعًا أثرية كانت قد سرقتها قبل 15 عامًا من مدينة «بومبي» الإيطالية الواقعة على جبل بركان فيزوف الذي ثار في عام 79 ميلاديًّا وأسفر عن مقتل الآلاف، وعللت تصرفها ذلك بأنها قطعا تجلب الحظ السيئ.

وقالت صحيفة «جارديان» البريطانية إن السائحة التي تدعى نيكول أرسلت إلى وكيل سفريات في «بومبي» طردًا يحتوي على قطعتين من الفسيفساء وأجزاء من إناء فخاري وقطعة سيراميك ملونة، وأرفقته برسالة تحمل اعترافها بما فعلت.

وقالت نيكول، في رسالتها، إنها كانت في أوائل العشرينيات من عمرها عندما فعلت ذلك في عام 2005 وقت زيارتها للمدينة السياحية الإيطالية، وأنها فعلت ذلك بسبب سوء وضعها المالي حيث كانت تعاني من سرطان الثدي في تلك الفترة.

كما أشارت إلى أنها لا تريد الاحتفاظ بهده الأشياء القديمة لأنها تحمل طاقة سلبية وتجلب الحظ السيء كونها مرتبطة بثوران البركان ودمار المدينة الإيطالية وموت سكانها، وأنها اكتشفت ذلك على مر سنوات احتفاظها بها.

اقرأ أيضًا:

يستقر عليها الفيروس من أسبوعين لأربعة.. الملابس والعملات الورقية والهواتف من أخطر مصادر الإصابة بكورونا

بعدوى من البشر.. كورونا يقتل 10 آلاف حيوان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك