Menu
بسبب كورونا.. أخصائية تقدم نصائح للحفاظ على الصحة النفسية

قالت أخصائية في الطب النفسي، إن أزمة تفشي وباء كورونا، حاليًا، تلقي بظلالها على الصحة النفسية؛ حيث يؤثر سيل الأخبار المفزعة عن الوفيات والضحايا حول العالم بالسلب على الحالة النفسية، ويؤدي إلى اعتلال المزاج ويرفع خطر الإصابة بالاكتئاب.

ونصحت أخصائية الطب النفسي الألمانية، الدكتورة إيريس هاوت، بعدم متابعة الأخبار بصفة مستمرة؛ حيث يكفي متابعتها مرة واحدة في اليوم للاطلاع على آخر المستجدات، للحفاظ على الصحة النفسية في زمن الكورونا.

وعلى الرغم من الحجر المنزلي إلا أنه يمكن –بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن هاوت- البقاء على تواصل مع الآخرين من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة كالفيس بوك والواتسآب وبرامج الدردشة عبر الفيديو.

وقالت إن تناول الطعام بشكل جماعي مع الأسرة من شأنه تحسين الحالة النفسية والمزاجية، كسماع الموسيقى الهادئة ومشاهدة الأفلام المحببة للقلب، ويمكن مواجهة التوتر النفسي والضغط العصبي بممارسة الرياضة وتقنيات الاسترخاء مثل اليوجا والتأمل في المنزل.

وإذا لم تفلح هذه التدابير في تحسين الحالة النفسية والمزاجية، فينبغي حينئذ استشارة طبيب نفسي.

اقرأ أيضًا:

هيئة فرنسية: احذروا آثارًا جانبية خطيرة لأدوية تستخدم في علاج كورونا

2020-07-25T15:00:46+03:00 قالت أخصائية في الطب النفسي، إن أزمة تفشي وباء كورونا، حاليًا، تلقي بظلالها على الصحة النفسية؛ حيث يؤثر سيل الأخبار المفزعة عن الوفيات والضحايا حول العالم بالسل
بسبب كورونا.. أخصائية تقدم نصائح للحفاظ على الصحة النفسية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بسبب كورونا.. أخصائية تقدم نصائح للحفاظ على الصحة النفسية

راجع الطبيب في ظل فشل الخيارات المتاحة..

بسبب كورونا.. أخصائية تقدم نصائح للحفاظ على الصحة النفسية
  • 354
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 شعبان 1441 /  01  أبريل  2020   08:44 ص

قالت أخصائية في الطب النفسي، إن أزمة تفشي وباء كورونا، حاليًا، تلقي بظلالها على الصحة النفسية؛ حيث يؤثر سيل الأخبار المفزعة عن الوفيات والضحايا حول العالم بالسلب على الحالة النفسية، ويؤدي إلى اعتلال المزاج ويرفع خطر الإصابة بالاكتئاب.

ونصحت أخصائية الطب النفسي الألمانية، الدكتورة إيريس هاوت، بعدم متابعة الأخبار بصفة مستمرة؛ حيث يكفي متابعتها مرة واحدة في اليوم للاطلاع على آخر المستجدات، للحفاظ على الصحة النفسية في زمن الكورونا.

وعلى الرغم من الحجر المنزلي إلا أنه يمكن –بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن هاوت- البقاء على تواصل مع الآخرين من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة كالفيس بوك والواتسآب وبرامج الدردشة عبر الفيديو.

وقالت إن تناول الطعام بشكل جماعي مع الأسرة من شأنه تحسين الحالة النفسية والمزاجية، كسماع الموسيقى الهادئة ومشاهدة الأفلام المحببة للقلب، ويمكن مواجهة التوتر النفسي والضغط العصبي بممارسة الرياضة وتقنيات الاسترخاء مثل اليوجا والتأمل في المنزل.

وإذا لم تفلح هذه التدابير في تحسين الحالة النفسية والمزاجية، فينبغي حينئذ استشارة طبيب نفسي.

اقرأ أيضًا:

هيئة فرنسية: احذروا آثارًا جانبية خطيرة لأدوية تستخدم في علاج كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك