Menu


بريتش ايروايز تعتزم شطب 12 ألف وظيفة

لمواجهة التراجع بسوق الطيران العالمي

بريتش ايروايز تعتزم شطب 12 ألف وظيفة
  • 9
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
6 رمضان 1441 /  29  أبريل  2020   04:17 ص

تعتزم مجموعة «آي.أيه.جي» المالكة لشركة الطيران البريطانية بريتش ايروايز، خفض قوة عمل الأخيرة بنحو 30% في إطار خطة إعادة هيكلة مؤلمة تستهدف تقليص حجم المجموعة لتتمكن من مواجهة التراجع الحالي في سوق الطيران العالمي والذي قد يستمر أعوامًا بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وبحسب بيان صادر عن مجموعة آي.أيه.جي التي تمتلك أيضًا  شركة الطيران الإسبانية أيبيريا والأيرلندية أير لينجوس وشركتي الطيران منخفض التكاليف فيولينج وليفل، فإنها تعتزم الاستغناء عن حوالي 12 ألف موظف في بريتش أيروايز.

وأشارت الشركة إلى أن تكاليف عقود التحوط ضد ارتفاع أسعار الوقود وتقلبات سعر الصرف التي بلغت 1.3 مليار يورو (1.4 مليار دولار) أضيفت إلى خسائر التشغيل خلال الربع الأول من العام الحالي، إلى جانب توقف الطائرات عن العمل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أنها تتوقع إعلان شركات طيران أخرى عن إجراءات مؤلمة كتلك التي أعلنتها مجموعة آي.أيه,جي خلال الأسابيع المقبلة في ظل حالة الشلل التي أصابت حركة الطيران في العالم مما حرم الشركات من التدفقات النقدية المستمرة اللازمة لتمويل التزاماتها المالية.

وفي ألمانيا تدرس مجموعة «لوفتهانزا» الألمانية العملاقة للطيران خيار الإفلاس تحت الإدارة الذاتية بدلًا من مساهمة الدولة بشكل مباشر في المجموعة.

وأكد متحدث باسم الشركة، التي تضررت بشدة من تداعيات أزمة جائحة كورونا، أمس الثلاثاء في فرانكفورت هذه المعلومات التي أعلنتها نقابة «أوفو» لأطقم الطيران.

وكانت شركة «كوندور» المملوكة للوفتهانزا خضعت أيضًا لإجراء الإفلاس تحت الإدارة الذاتية، وهو الإجراء الذي يضع الشركة تحت رقابة مشرف على الإفلاس، حتى يمكن للشركة مباشرة الإصلاح تحت إدارتها الحالية.

وبحسب النقابة، أوضح رئيس لوفتهانزا، كارستن شبور، داخل الشركة أنه يفضل أن تشهر الشركة إفلاسها في إطار إجراءات الإدارة الذاتية، عن السماح للسياسة بالتدخل في الشركة.

كما أعلنت شركة الطيران الإسكندنافية «ساس» في وقت سابق من أمس الثلاثاء اعتزامها  تسريح نحو نصف عدد العاملين لديها بما يعادل 5000 موظف دائم  بسبب حالة الشلل التي أصابت حركة الطيران في العالم نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال ريكارد  جوستافسون الرئيس التنفيذي للشركة في بيان: في ظل القيود الحالية، تتوقع «ساس» نشاطًا محدودًا خلال فصل الصيف المهم. علاوة على ذلك فإنّ الأكثر احتمالًا أن تحتاج عودة الطلب على الطيران لمستوياته قبل انتشار كوفيد-19 إلى عدة أعوام.

وأضاف أن كوفيد-19 فرض على «ساس» واقعًا جديدًا غير مسبوق سيستمر تأثيره ليس فقط لشهور، وإنما لسنوات مقبلة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك