Menu

في اليوم العالمي.. 5 نصائح للحفاظ على صحة طفلك

بينها اللعب وتنمية الخيال

يحتفل العالم اليوم الأربعاء باليوم العالمي للطفل؛ الذي تم تأسيسه في عام 1954 من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ للاحتفال به في 20 نوفمبر من كل عام؛ لتعزيز الت
في اليوم العالمي.. 5 نصائح للحفاظ على صحة طفلك
  • 38
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يحتفل العالم اليوم الأربعاء باليوم العالمي للطفل؛ الذي تم تأسيسه في عام 1954 من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ للاحتفال به في 20 نوفمبر من كل عام؛ لتعزيز الترابط الدولي، والتوعية بين الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتحسين حياتهم.

ومع حرص الآباء والأمهات دائمًا على العناية الفائقة بالأطفال والحفاظ على صحتهم، نشر موقع «parents» المهتم بشأن الآباء والأبناء، بعض النصائح والعادات الصحية التي يجب أن يتبعها الوالدان من أجل الحفاظ على صحة أطفالهما، تتمثل فيما يلي:

اللعب وتنمية الخيال

تعد مرحلة الطفولة من أهم المراحل لأولادك، والتي تنمو وتتكون بها شخصية الطفل؛ لذلك يجب أن تكون فترة محببة له ومليئة بالذكريات السعيدة، التي سوف تفيدة كثيرًا في حياته المستقبلية.

النظافة وغسل اليدين

يجب على الأطفال غسل يديهم قبل الوجبات، وبعد استخدام الحمام، بعد لمس أو اللعب مع الحيوانات الأليفة، وبعد السعال أو العطس أو النفخ. كما يحتاج الأطفال الصغار إلى التذكير دائمًا لأن ترك اليدين غير نظيفتين من أسرع الطرق لنشر الجراثيم.

ماذا تفعل عند مرضهم؟

ونصح الموقع المهتم بشأن الآباء والأبناء بإبقائهم في المنزل ومنحهم الكثير من الراحة والعناية مع استشارة الطبيب والالتزام بإعطائهم الأدوية لتوفير فرص الشفاء السريع، حتى لا تنتقل العدوى لطفل آخر.

الطعام الصحي

يجب أن تحرص جميع الأمهات على تقديم وجبات صحية للأطفال منذ الصغر حتى يعتادوا عليها، ومنع الوجبات السريعة التي يمكن أن تسبب الكثير من المراض وأهمها السمنة المفرطة

التعبير عن المشاعر

يجب أن يعتاد الأطفال بالتعبير عن مشاعرهم، وذلك لأن كبت المشاعر وإخفائها يمكن أن يؤدي ضعف الصحة العاطفية التي تؤدي إلى إضعاف الجهاز المناعي، مما يزيد من التعرض لنزلات البرد والأمراض الأخرى؛ لذلك يجب أن نسمح للطفل بالتعبير عن كل ما يشعر به.

ويمكن للأمهات والآباء والمعلمين والممرضين والأطباء والقادة الحكوميين وناشطي المجتمع المدني، وشيوخ الدين والمجتمعات المحلية، وأصحاب الشركات، والإعلاميين، وكذلك الشباب والأطفال أنفسهم أن يلعبوا دورًا هامًا في جعل يوم الطفل العالمي ذا صلة بمجتمعاتهم، والمجتمعات والأمم.

ويتيح اليوم العالمي للطفل لكل واحد منّا نقطة دخول ملهمة للدفاع عن حقوق الطفل وتعزيزها والاحتفال بها، وترجمتها إلى حوارات وإجراءات ستبني عالمًا أفضل للأطفال.

ويوافق يوم (20 نوفمبر) تاريخ ذات اليوم عام 1959 عندما اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل، كما أنه أيضًا تاريخ عام 1989 عندما اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل.

ومنذ عام 1990، يصادف اليوم العالمي للطفل الذكرى السنوية لتاريخ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة للإعلان والاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل. بحسب ما نقله موقع «الأمم المتحدة».

ودعت الأمم المتحدة في عام 2018 الأمم المتحدة جميع الأفراد حول العالم أن يطغى اللون الأزرق العالم للمساهمة في توفير جو من الأمان داخل المدارس ليستطيعوا تحقيق أحلامهم وأهدافهم، وتضمنت الأنشطة نشر فيديو يروّج لليوم العالمي للطفل، ونشر اللون الأزرق في جميع وسائل التواصل، والدعوة لتوقيع العريضة العالمية، وغيرها من الأمور.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك