Menu
وفاة مبارك عبدالكريم.. أول من حمل كأس الملك

حالة من الحزن خيّمت على الوسط الرياضي السعودي والعربي فجر الأحد، بعد وفاة مبارك عبدالكريم نجم المنتخب السعودي ونادي الهلال، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.

ومبارك عبدالكريم، هو أحد أساطير الكرة الهلالية في الثمانينيات، فقد كان أول كابتن في تاريخ النادي، وأول من حمل كأس الملك، وتحديدًا أمام الوحدة في العام 1381هـ في أول مشاركة لأندية المنطقة الوسطى في مسابقة كأس الملك، بالإضافة إلى أنه حمل كأس الملك عام 1384هـ أمام الاتحاد وكأس ولي العهد أمام الاتحاد في نفس العام.

ودعم عبدالكريم الهلال داخل أرض الملعب بأهداف خالدة في الذاكرة لا تُنسى وبقيادة مُحنّكة للفريق، كما لم يقتصر دوره على المستطيل الأخضر فقط وإنما امتد عطاؤه بعد اعتزاله كرة القدم؛ حيث كان يدعم النادي فنيًّا بداية من تأسيسه وعلى مدار سنوات طويلة.

كان مبارك شديد الإخلاص للنادي فقد رفض عروضًا قُدِّمَتْ له من الأهلي والاتحاد للانتقال إلى صفوفها، كما تمسك بوجوده في الهلال حينما مَرَّ بأزمة مالية قبل 60 عامًا، وقام ببيع منجرة كان يمتلكها لإنقاذ الزعيم من هذه الأزمة.

وعانى مبارك عبدالكريم في الفترة الأخيرة من حياته من المرض؛ حيث تعرَّض إلى جلطة أدت إلى عدم قدرته على التنقل إلا باستخدام كرسيّ متحرك، وظلت حالته الصحية غير مستقرة صعودًا وهبوطًا إلى أن قام بإجراء عملية استغرقت 4 ساعات فجر اليوم لينتقل بعدها إلى الرفيق الأعلى، تاركًا ذكرى في قلوب كلِّ عشاق الكرة لن تُنسى.

اقرأ أيضًا:

أسطورة الهلال مبارك عبدالكريم.. في ذمة الله

2020-09-08T12:12:17+03:00 حالة من الحزن خيّمت على الوسط الرياضي السعودي والعربي فجر الأحد، بعد وفاة مبارك عبدالكريم نجم المنتخب السعودي ونادي الهلال، وذلك بعد صراع طويل مع المرض. ومبارك
وفاة مبارك عبدالكريم.. أول من حمل كأس الملك
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وفاة مبارك عبدالكريم.. أول من حمل كأس الملك

كان داعمًا كبيرًا لنادي الهلال

وفاة مبارك عبدالكريم.. أول من حمل كأس الملك
  • 4101
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 جمادى الآخر 1441 /  26  يناير  2020   12:15 م

حالة من الحزن خيّمت على الوسط الرياضي السعودي والعربي فجر الأحد، بعد وفاة مبارك عبدالكريم نجم المنتخب السعودي ونادي الهلال، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.

ومبارك عبدالكريم، هو أحد أساطير الكرة الهلالية في الثمانينيات، فقد كان أول كابتن في تاريخ النادي، وأول من حمل كأس الملك، وتحديدًا أمام الوحدة في العام 1381هـ في أول مشاركة لأندية المنطقة الوسطى في مسابقة كأس الملك، بالإضافة إلى أنه حمل كأس الملك عام 1384هـ أمام الاتحاد وكأس ولي العهد أمام الاتحاد في نفس العام.

ودعم عبدالكريم الهلال داخل أرض الملعب بأهداف خالدة في الذاكرة لا تُنسى وبقيادة مُحنّكة للفريق، كما لم يقتصر دوره على المستطيل الأخضر فقط وإنما امتد عطاؤه بعد اعتزاله كرة القدم؛ حيث كان يدعم النادي فنيًّا بداية من تأسيسه وعلى مدار سنوات طويلة.

كان مبارك شديد الإخلاص للنادي فقد رفض عروضًا قُدِّمَتْ له من الأهلي والاتحاد للانتقال إلى صفوفها، كما تمسك بوجوده في الهلال حينما مَرَّ بأزمة مالية قبل 60 عامًا، وقام ببيع منجرة كان يمتلكها لإنقاذ الزعيم من هذه الأزمة.

وعانى مبارك عبدالكريم في الفترة الأخيرة من حياته من المرض؛ حيث تعرَّض إلى جلطة أدت إلى عدم قدرته على التنقل إلا باستخدام كرسيّ متحرك، وظلت حالته الصحية غير مستقرة صعودًا وهبوطًا إلى أن قام بإجراء عملية استغرقت 4 ساعات فجر اليوم لينتقل بعدها إلى الرفيق الأعلى، تاركًا ذكرى في قلوب كلِّ عشاق الكرة لن تُنسى.

اقرأ أيضًا:

أسطورة الهلال مبارك عبدالكريم.. في ذمة الله

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك