Menu

النظام الإيراني يواجه المتظاهرين بالرصاص الحي.. والأمم المتحدة تحذر

احتجاجات شعبية بعد زيادة أسعار الوقود

نشر عدد من الناشطين الإيرانيين على مواقع التواصل فيديو يوثق لحظة إطلاق النار من قبل قوات الأمن باتجاه المحتجين في إحدى المدن الإيرانية. https://ajel.sa/search-
النظام الإيراني يواجه المتظاهرين بالرصاص الحي.. والأمم المتحدة تحذر
  • 299
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نشر عدد من الناشطين الإيرانيين على مواقع التواصل فيديو يوثق لحظة إطلاق النار من قبل قوات الأمن باتجاه المحتجين في إحدى المدن الإيرانية.

https://ajel.sa/search-results?term=%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86

وبحسب مقاطع فيديو نشرها ناشطون يسمع خلالها إطلاق الرصاص الحي، من قبل عناصر أمنية قالوا إنهم اختبأوا خلف الأشجار لقنص المتظاهرين.

من جانبها قالت منظمة العفو الدولية إنها تأكدت من مقتل 106 أشخاص خلال 5 أيام من الاحتجاجات في إيران، والتي فجرتها زيادة حادة في أسعار الوقود، وبالرغم من هذا، ترى المنظمة أن العدد الفعلي للضحايا أكبر بكثير.

وتفيد تقارير بأن عدد القتلى ربما يصل إلى مئتين من المتظاهرين في الاشتباكات مع عناصر الأمن. وتظهر مقاطع مصورة من يبدو أنهم عناصر من الأمن وهم يطلقون النار على متظاهرين.

تحذير الأمم المتحدة

وفي وقت سابق، قالت الأمم المتحدة إن عشرات الأشخاص ربما قتلوا في إيران منذ يوم الجمعة.

وحثَّ المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان مسؤولي الأمن الإيرانيين على عدم استخدام القوة المفرطة، بما في ذلك إطلاق الذخيرة الحية على المتظاهرين.

خامنئي يبرر

في حين اعتبر المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي الأربعاء، أنه تم «دحر العدو» في إشارة إلى تلك التظاهرات التي تخللتها أعمال عنف، إثر زيادة أسعار الوقود.

وقال خامنئي في خطاب بثه التلفزيون الإيراني «دحرنا العدو خلال الأحداث الأمنية في الأيام الأخيرة»، معتبرًا أن ما حدث «خلال الأيام الأخيرة كان ممارسات أمنية وليست شعبية».

بدوره، اعتبر علي ربيعي، المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، تلك الاحتجاجات أعمال شغب.

وقال الأربعاء، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء فارس: «قلت إن أعمال الشغب لن تستمر أكثر من يومين. فالعنف وأعمال الشغب في الشوارع تهمش أصوات الاحتجاجات السلمية، وهذا التهميش هو ما يريده الإرهابيون وأصحاب النوايا السيئة»، بحسب تعبيره.

واندلعت الاحتجاجات يوم الجمعة بعد أن أعلنت الحكومة ارتفاع أسعار البنزين بنسبة 50 في المئة، وسيسمح لكل سائق بشراء 60 لترًا من الوقود شهريا بسعر 15 ألف ريال (ما يعادل 0.13 دولار) مقابل اللتر الواحد، ويكلف كل لتر إضافي 30 ألف ريال.

شاهد إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين في إيران

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك