Menu
كولومبيا تمنع أقارب «مادورو» من الهروب بسبب انقطاع الكهرباء

  منعت كولومبيا دخول 10 أشخاص من أقارب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو كانوا يرغبون في الهروب من انقطاع الكهرباء بعبور الحدود بين البلدين، حسبما قالت سلطات الهجرة الكولومبية.

وصرح متحدث باسم سلطة الهجرة بأن الأشخاص العشرة يشملون ابن عم مادورو، وزوجته، وأبناءه الثلاثة، فضلًا عن خمسة أقارب آخرين.

وأشار المتحدث إلى أنهم حاولوا دخول إقليم لاجواجيرا شمال شرق كولومبيا؛ حيث كانوا يريدون قضاء خمسة أيام في عاصمة الإقليم ريوهاشا، قائلين: «لأن الحرارة مستحيلة في فنزويلا».

وقال رئيس سلطات الهجرة كريستيان كروجر سارمينتو: «لن نسمح بذلك.. فيما يموت مواطنو فنزويلا في المستشفيات بسبب انقطاع الكهرباء، المقربون من نظام مادورو يأتون إلى كولومبيا لقضاء إجازة».

وتشهد فنزويلا منذ الخميس الماضي، انقطاعًا شاملًا للتيار الكهربائي تسبب في حرمان السكان من الكهرباء والمياه ووسائل النقل، وفاقم صعوبة التموُّن في بلد يعاني من أزمة سياسية واقتصادية خانقة.

وأعلنت الحكومة الفنزويلية، يوم الاثنين، تعليق عمل المدارس والشركات بسبب استمرار انقطاع الكهرباء، في حدث لم يسبقه مثيل؛ ما أثار مخاوف السكان من آثاره المحتملة على منظومات الصحة والاتصالات والنقل.

من جانبه، دعا رئيس البرلمان الفنزويلي خوان جوايدو الذي أعلن نفسه رئيسًا بالوكالة، المواطنين إلى النزول في الشارع؛ «لأن هذا النظام يترك الفنزويليين يموتون.. أيها السادة في القوى الأمنية، حان الوقت لتكفوا عن حماية الدكتاتور»، في إشارةٍ إلى الرئيس نيكولاس مادورو الذي لا تعترف المعارضة بإعادة انتخابه.

وقال جوايدو الذي اعترفت به أكثر من 50 دولة؛ بينها الولايات المتحدة، رئيسًا بالوكالة للبلاد، الأحد: «يجب أن نتصدى الآن لهذه الكارثة».

وتسبب انقطاع الكهرباء في وفاة 15 فنزويليًّا مصابين بأمراض الكُلى؛ بسبب عدم تمكُّنهم من الخضوع لجلسات غسيل كُلى خلال فترة انقطاع التيار الكهربائي في البلاد؛ حيث أصبح من الصعب إعادة تشغيل وحدات غسيل الكلى القليلة التي توجد فيها مولدات كهربائية؛ بسبب نقص الوقود.

2019-03-13T05:17:25+03:00   منعت كولومبيا دخول 10 أشخاص من أقارب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو كانوا يرغبون في الهروب من انقطاع الكهرباء بعبور الحدود بين البلدين، حسبما قالت سلطات الهج
كولومبيا تمنع أقارب «مادورو» من الهروب بسبب انقطاع الكهرباء
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كولومبيا تمنع أقارب «مادورو» من الهروب بسبب انقطاع الكهرباء

بينهم ابن عم الرئيس وزوجته وأبناؤه الثلاثة

كولومبيا تمنع أقارب «مادورو» من الهروب بسبب انقطاع الكهرباء
  • 313
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 رجب 1440 /  13  مارس  2019   05:17 ص

  منعت كولومبيا دخول 10 أشخاص من أقارب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو كانوا يرغبون في الهروب من انقطاع الكهرباء بعبور الحدود بين البلدين، حسبما قالت سلطات الهجرة الكولومبية.

وصرح متحدث باسم سلطة الهجرة بأن الأشخاص العشرة يشملون ابن عم مادورو، وزوجته، وأبناءه الثلاثة، فضلًا عن خمسة أقارب آخرين.

وأشار المتحدث إلى أنهم حاولوا دخول إقليم لاجواجيرا شمال شرق كولومبيا؛ حيث كانوا يريدون قضاء خمسة أيام في عاصمة الإقليم ريوهاشا، قائلين: «لأن الحرارة مستحيلة في فنزويلا».

وقال رئيس سلطات الهجرة كريستيان كروجر سارمينتو: «لن نسمح بذلك.. فيما يموت مواطنو فنزويلا في المستشفيات بسبب انقطاع الكهرباء، المقربون من نظام مادورو يأتون إلى كولومبيا لقضاء إجازة».

وتشهد فنزويلا منذ الخميس الماضي، انقطاعًا شاملًا للتيار الكهربائي تسبب في حرمان السكان من الكهرباء والمياه ووسائل النقل، وفاقم صعوبة التموُّن في بلد يعاني من أزمة سياسية واقتصادية خانقة.

وأعلنت الحكومة الفنزويلية، يوم الاثنين، تعليق عمل المدارس والشركات بسبب استمرار انقطاع الكهرباء، في حدث لم يسبقه مثيل؛ ما أثار مخاوف السكان من آثاره المحتملة على منظومات الصحة والاتصالات والنقل.

من جانبه، دعا رئيس البرلمان الفنزويلي خوان جوايدو الذي أعلن نفسه رئيسًا بالوكالة، المواطنين إلى النزول في الشارع؛ «لأن هذا النظام يترك الفنزويليين يموتون.. أيها السادة في القوى الأمنية، حان الوقت لتكفوا عن حماية الدكتاتور»، في إشارةٍ إلى الرئيس نيكولاس مادورو الذي لا تعترف المعارضة بإعادة انتخابه.

وقال جوايدو الذي اعترفت به أكثر من 50 دولة؛ بينها الولايات المتحدة، رئيسًا بالوكالة للبلاد، الأحد: «يجب أن نتصدى الآن لهذه الكارثة».

وتسبب انقطاع الكهرباء في وفاة 15 فنزويليًّا مصابين بأمراض الكُلى؛ بسبب عدم تمكُّنهم من الخضوع لجلسات غسيل كُلى خلال فترة انقطاع التيار الكهربائي في البلاد؛ حيث أصبح من الصعب إعادة تشغيل وحدات غسيل الكلى القليلة التي توجد فيها مولدات كهربائية؛ بسبب نقص الوقود.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك