Menu
قبل موجة ثالثة لكورونا.. قادة أوروبا يحاولون الاتفاق على تقاسم جرعات اللقاح

يبحث قادة الاتحاد الأوروبي عن حلولٍ لنقص اللقاحات مع اقتراب تفشي موجة ثالثة من جائحة كوفيد–19 في أنحاء دول التكتل، بالتزامن مع خلافات حول كيفية ضمان حصول كل دولة على نصيبها العادل من اللقاحات.

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل عن توزيع اللقاحات في جميع أنحاء دول التكتل: «إنها أولويتنا المطلقة. وفي المقابل، وجرى إدارة القمة حصريًّا عبر الإنترنت مع ارتفاع الحالات في الدول الأعضاء».

لكن على الرغم من كونها أولوية، فإن حملة التطعيم التي ينفذها التكتل تتقدم بوتيرة أبطأ بكثير مما يجري في بريطانيا أو الولايات المتحدة. وفي الوقت ذاته، تحاول عدة دول إيقاف الموجة الثالثة بإطالة أمد إجراءات احتواء الفيروس.

وأوضحت الأرقام التي نشرتها المفوضية الأوروبية أن من أسباب بطء التوزيع، الافتقار إلى اللقاحات نفسها؛ حيث تلقت دول الاتحاد الأوروبي 88 مليون جرعة حتى الآن، وهو ما يتساوى تقريبًا مع 77 مليون جرعة تم تصديرها من التكتل في الفترة بين مطلع ديسمبر و25 مارس.

وتتحمل شركة أسترازينيكا المسؤولية جزئيًّا عن انخفاض عدد الجرعات عن المتوقع؛ حيث وعدت بتوريد 120 مليون جرعة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، إلا أنها سلمت نحو 30 مليونًا فقط، وفقًا للمفوضية.

وبالنسبة إلى الربع الثاني من العام، فمن المحتمل أيضًا أن تورد الشركة أقل من المطلوب، بعد أن خفضت التزاماتها من 180 مليون جرعة إلى 70 مليون جرعة.

وحتى الآن، تلقى 4.1% من إجمالي سكان الاتحاد الأوروبي الجرعة الثانية من اللقاح، وتلقى نحو 10% جرعة واحدة، ومن المتوقع، مع ذلك، أن تزداد وتيرة تسليم اللقاحات بقدر كبير بداية أبريل فصاعدًا. وتَعِد شركة فايزر–بيونتك بتوفير 200 مليون جرعة، وموديرنا 35 مليون جرعة، وجونسون أند جونسون 55 مليون جرعة.

وفي بيان مشترك تم الاتفاق عليه في الاجتماع، أعلنت دول الاتحاد الأوروبي من جديد التزامها بالنظام الحالي للتوزيع المتناسب الذي يمنح الدول الأعضاء أيضًا حرية اختيار جرعات اللقاح التي تطلبها من محفظة اللقاحات المشتركة للتكتل.

وناقش قادة الاتحاد الأوروبي أيضًا ما تسمى جوازات سفر التطعيمات أو الشهادات الخضراء التي يمكن أن تسهل السفر الآمن داخل التكتل هذا الصيف. ولا تزال هناك أسئلة بدون إجابات، مثل: متى يتم طرحها؟ وكيف الحصول عليها؟ وما الامتيازات التي يجب أن تمنحها؟

2021-04-06T21:02:06+03:00 يبحث قادة الاتحاد الأوروبي عن حلولٍ لنقص اللقاحات مع اقتراب تفشي موجة ثالثة من جائحة كوفيد–19 في أنحاء دول التكتل، بالتزامن مع خلافات حول كيفية ضمان حصول كل دول
قبل موجة ثالثة لكورونا.. قادة أوروبا يحاولون الاتفاق على تقاسم جرعات اللقاح
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قبل موجة ثالثة لكورونا.. قادة أوروبا يحاولون الاتفاق على تقاسم جرعات اللقاح

لضمان حصول كل دولة على نصيبها العادل

قبل موجة ثالثة لكورونا.. قادة أوروبا يحاولون الاتفاق على تقاسم جرعات اللقاح
  • 132
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 شعبان 1442 /  26  مارس  2021   01:59 م

يبحث قادة الاتحاد الأوروبي عن حلولٍ لنقص اللقاحات مع اقتراب تفشي موجة ثالثة من جائحة كوفيد–19 في أنحاء دول التكتل، بالتزامن مع خلافات حول كيفية ضمان حصول كل دولة على نصيبها العادل من اللقاحات.

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل عن توزيع اللقاحات في جميع أنحاء دول التكتل: «إنها أولويتنا المطلقة. وفي المقابل، وجرى إدارة القمة حصريًّا عبر الإنترنت مع ارتفاع الحالات في الدول الأعضاء».

لكن على الرغم من كونها أولوية، فإن حملة التطعيم التي ينفذها التكتل تتقدم بوتيرة أبطأ بكثير مما يجري في بريطانيا أو الولايات المتحدة. وفي الوقت ذاته، تحاول عدة دول إيقاف الموجة الثالثة بإطالة أمد إجراءات احتواء الفيروس.

وأوضحت الأرقام التي نشرتها المفوضية الأوروبية أن من أسباب بطء التوزيع، الافتقار إلى اللقاحات نفسها؛ حيث تلقت دول الاتحاد الأوروبي 88 مليون جرعة حتى الآن، وهو ما يتساوى تقريبًا مع 77 مليون جرعة تم تصديرها من التكتل في الفترة بين مطلع ديسمبر و25 مارس.

وتتحمل شركة أسترازينيكا المسؤولية جزئيًّا عن انخفاض عدد الجرعات عن المتوقع؛ حيث وعدت بتوريد 120 مليون جرعة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، إلا أنها سلمت نحو 30 مليونًا فقط، وفقًا للمفوضية.

وبالنسبة إلى الربع الثاني من العام، فمن المحتمل أيضًا أن تورد الشركة أقل من المطلوب، بعد أن خفضت التزاماتها من 180 مليون جرعة إلى 70 مليون جرعة.

وحتى الآن، تلقى 4.1% من إجمالي سكان الاتحاد الأوروبي الجرعة الثانية من اللقاح، وتلقى نحو 10% جرعة واحدة، ومن المتوقع، مع ذلك، أن تزداد وتيرة تسليم اللقاحات بقدر كبير بداية أبريل فصاعدًا. وتَعِد شركة فايزر–بيونتك بتوفير 200 مليون جرعة، وموديرنا 35 مليون جرعة، وجونسون أند جونسون 55 مليون جرعة.

وفي بيان مشترك تم الاتفاق عليه في الاجتماع، أعلنت دول الاتحاد الأوروبي من جديد التزامها بالنظام الحالي للتوزيع المتناسب الذي يمنح الدول الأعضاء أيضًا حرية اختيار جرعات اللقاح التي تطلبها من محفظة اللقاحات المشتركة للتكتل.

وناقش قادة الاتحاد الأوروبي أيضًا ما تسمى جوازات سفر التطعيمات أو الشهادات الخضراء التي يمكن أن تسهل السفر الآمن داخل التكتل هذا الصيف. ولا تزال هناك أسئلة بدون إجابات، مثل: متى يتم طرحها؟ وكيف الحصول عليها؟ وما الامتيازات التي يجب أن تمنحها؟

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك