Menu
انتشال 28 جثة لمهاجرين غير شرعيين أمام سواحل تونس

انتشلت وحدات الحرس البحري التونسي، اليوم الخميس، 28 جثة للمهاجرين الغرقى أمام السواحل الجنوبية.

وقال رئيس منظمة الهلال الأحمر التونسي، بولاية مدنين المنجي سليم، إن الوحدات البحرية تمكنت صباح اليوم، من انتشال 14 جثة، ليصبح العدد الإجمالي للجثث التي تم انتشالها حتى الآن 28، موضحًا أن الرقم مرشح للزيادة مع استمرار عمليات التمشيط البحري والبحث عن باقي المفقودين اليوم.

وعثر صيادون في سواحل جرجيس، في الثالث من يوليو الجاري، على أربعة مهاجرين أحياء عالقين في البحر.

وأفاد الحرس البحري بعد ذلك، بأن الناجين كانوا من بين 86 مهاجرًا ينحدرون من دول إفريقية، كانوا انطلقوا قبل ذلك بأيام على متن قارب مطاطي من سواحل مدينة زوارة الليبية من أجل الوصول إلى السواحل الأوروبية.

وجرى دفن الجثث في مقبرة بمدينة قابس المجاورة بعد عرضها على التشريح لدى الطب الشرعي.

وهذه ليست كارثة الغرق الأولى لقوارب المهاجرين التي تشهدها سواحل تونس هذا العام، ففي مايو الماضي، فُقد على الأقل 70 مهاجرًا غير شرعي أمام السواحل الجنوبية، فيما نجا 16 آخرون بعد غرق مركب كان يقلهم انطلاقًا من سواحل زوارة الليبية في طريقه إلى السواحل الإيطالية.

من ناحية أخرى، أعلن الحرس الوطني التونسي اليوم، أنّه ضبط قاربًا على متنه 90 مهاجرًا غير نظامي في المياه التونسية، مشيرًا إلى أنّ هؤلاء المهاجرين أعيدوا إلى مدينة صفاقس التي أبحروا منها، بينما جرى توقيف أربعة مهربين تونسيين.

2019-07-11T21:06:21+03:00 انتشلت وحدات الحرس البحري التونسي، اليوم الخميس، 28 جثة للمهاجرين الغرقى أمام السواحل الجنوبية. وقال رئيس منظمة الهلال الأحمر التونسي، بولاية مدنين المنجي سليم
انتشال 28 جثة لمهاجرين غير شرعيين أمام سواحل تونس
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


انتشال 28 جثة لمهاجرين غير شرعيين أمام سواحل تونس

الرقم مرشح للزيادة

انتشال 28 جثة لمهاجرين غير شرعيين أمام سواحل تونس
  • 65
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ذو القعدة 1440 /  11  يوليو  2019   09:06 م

انتشلت وحدات الحرس البحري التونسي، اليوم الخميس، 28 جثة للمهاجرين الغرقى أمام السواحل الجنوبية.

وقال رئيس منظمة الهلال الأحمر التونسي، بولاية مدنين المنجي سليم، إن الوحدات البحرية تمكنت صباح اليوم، من انتشال 14 جثة، ليصبح العدد الإجمالي للجثث التي تم انتشالها حتى الآن 28، موضحًا أن الرقم مرشح للزيادة مع استمرار عمليات التمشيط البحري والبحث عن باقي المفقودين اليوم.

وعثر صيادون في سواحل جرجيس، في الثالث من يوليو الجاري، على أربعة مهاجرين أحياء عالقين في البحر.

وأفاد الحرس البحري بعد ذلك، بأن الناجين كانوا من بين 86 مهاجرًا ينحدرون من دول إفريقية، كانوا انطلقوا قبل ذلك بأيام على متن قارب مطاطي من سواحل مدينة زوارة الليبية من أجل الوصول إلى السواحل الأوروبية.

وجرى دفن الجثث في مقبرة بمدينة قابس المجاورة بعد عرضها على التشريح لدى الطب الشرعي.

وهذه ليست كارثة الغرق الأولى لقوارب المهاجرين التي تشهدها سواحل تونس هذا العام، ففي مايو الماضي، فُقد على الأقل 70 مهاجرًا غير شرعي أمام السواحل الجنوبية، فيما نجا 16 آخرون بعد غرق مركب كان يقلهم انطلاقًا من سواحل زوارة الليبية في طريقه إلى السواحل الإيطالية.

من ناحية أخرى، أعلن الحرس الوطني التونسي اليوم، أنّه ضبط قاربًا على متنه 90 مهاجرًا غير نظامي في المياه التونسية، مشيرًا إلى أنّ هؤلاء المهاجرين أعيدوا إلى مدينة صفاقس التي أبحروا منها، بينما جرى توقيف أربعة مهربين تونسيين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك