Menu


أوبك: 8 تحديات أمام صناعة النفط مستقبلًا تتطلب تعاون المنتجين

أكدت ضرورة تحقيق التوازن لمصلحة الاقتصاد العالمي

كشفت منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك»، عن ثمانية تحديات رئيسة مرتقبة بشأن صناعة النفط. وعدَّدت المنظمة، في تقرير لها، العوامل المؤثرة بصناعة النفط والتي تشمل،
أوبك: 8 تحديات أمام صناعة النفط مستقبلًا تتطلب تعاون المنتجين
  • 80
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشفت منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك»، عن ثمانية تحديات رئيسة مرتقبة بشأن صناعة النفط.

وعدَّدت المنظمة، في تقرير لها، العوامل المؤثرة بصناعة النفط والتي تشمل، تغير المناخ، وفقر الطاقة والنزاعات التجارية، وتصاعد وتيرة النمو السكاني، وتراجع نمو الاقتصاد، وتغيير السياسات والعقوبات الاقتصادية، فضلًا عن العوامل الجيوسياسية، والتي تشمل تأثير الجغرافيا السياسية على الأوضاع الاقتصادية للدول، بحسب قناة «العربية».

وأضافت «أوبك»، أن العوامل المشار إليها وغيرها سيستمر تأثيرها القوي مستقبلًا، حيث كشفت نتائج المباحثات التي أجرتها المنظمة مع الصين في فيينا في دورتها الثالثة، أن منتجي النفط بحاجة إلى الاستعداد مبكرًا إلى كل التحديات، والتأهب لمواجهة كل الاحتمالات.

وتطرقت المنظمة إلى إمكانية قيام منتجي النفط بمواجهة تلك التحديات معًا كشركاء قادرين على التواصل بسرعة وبصراحة عندما تنشأ مواقف صعبة، وذلك اعتدادًا بأن الحفاظ على قنوات الاتصال  الدائمة يضمن تبادل الحقائق والبيانات بانتظام مما يقلل من التأثير المرتقبة، مشيرةً إلى أنه لمواصلة تحقيق التوازن بين سوق النفط لمصلحة المنتجين والمستهلكين والاقتصاد العالمي والتنمية المستقبلية للبشرية، تحتاج صناعة النفط إلى بيانات وإحصائيات موثوقة وبمكن الحصول عليها بالوقت المناسب، مع التركيز على أهمية الدور الصيني حيال تطورات أوضاع الأسواق العالمية.

وتناولت «أوبك» التوقعات بزيادة الطلب على الطاقة 33% في الفترة من 2015 إلى 2040، خاصة وأن حوالي 95% من هذا الطلب سيأتي من البلدان الآسيوية بقيادة الهند والصين، وتوقعت المنظمة نمو الطلب العالمي على النفط بنحو 14.5 مليون برميل يوميًا، ليصل إلى 112 مليون برميل يوميًا بحلول 2040، بينما سيظل النقل البري أحد المحركات الرئيسة للطلب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك