Menu
المفوضية الأوروبية تصادق على استمرار تدفق البيانات مع بريطانيا

قررت المفوضية الأوروبية استمرار تدفق البيانات الشخصية بين دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا حتى بعد خروجها منه دون أية مشاكل.

وصادقت المفوضية، الجمعة، على شهادة تفيد بأن مستويات حماية البيانات في بريطانيا مكافئ لما يطبق في دول الاتحاد الأوروبي.

قالت المفوضية إنه لذلك شرعت سلطات بروكسل في تطبيق هذا الإجراء حتى يستمر تدفق البيانات بين الجانبين في المستقبل بلا عوائق.

وتستمر المرحلة الانتقالية قبل الخروج النهائي لبريطانيا من عضوية الاتحاد حتى نهاية يونيو المقبل.

قالت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيرا جوروفا: إن ضمانات نقل البيانات الشخصية بحرية وأمان أمر ضروري للشركات والمواطنين على ضفتي القناة الإنجليزية.

وكانت بريطانيا خرجت من عضوية الاتحاد الأوروبي دون أن تغادر مؤسسة حماية البيانات الأوروبية.

ومن أجل استمرار تدفق البيانات دون عوائق بدءًا من يوليو فصاعدًا فلا يزال يتعين على دول الاتحاد الموافقة على توصية المفوضية بذلك.

ويجب أن يتم الحصول على رأي مجلس حماية البيانات الأوروبي أولًا.

وبعد أربع سنوات ينبغي التحقق من مستوى حماية البيانات في بريطانيا مرة أخرى.

2021-02-23T02:22:13+03:00 قررت المفوضية الأوروبية استمرار تدفق البيانات الشخصية بين دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا حتى بعد خروجها منه دون أية مشاكل. وصادقت المفوضية، الجمعة، على شهادة
المفوضية الأوروبية تصادق على استمرار تدفق البيانات مع بريطانيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

المفوضية الأوروبية تصادق على استمرار تدفق البيانات مع بريطانيا

يونيو المقبل تخرج إنجلترا نهائيًّا من الاتحاد الأوروبي

المفوضية الأوروبية تصادق على استمرار تدفق البيانات مع بريطانيا
  • 47
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
8 رجب 1442 /  20  فبراير  2021   12:50 ص

قررت المفوضية الأوروبية استمرار تدفق البيانات الشخصية بين دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا حتى بعد خروجها منه دون أية مشاكل.

وصادقت المفوضية، الجمعة، على شهادة تفيد بأن مستويات حماية البيانات في بريطانيا مكافئ لما يطبق في دول الاتحاد الأوروبي.

قالت المفوضية إنه لذلك شرعت سلطات بروكسل في تطبيق هذا الإجراء حتى يستمر تدفق البيانات بين الجانبين في المستقبل بلا عوائق.

وتستمر المرحلة الانتقالية قبل الخروج النهائي لبريطانيا من عضوية الاتحاد حتى نهاية يونيو المقبل.

قالت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيرا جوروفا: إن ضمانات نقل البيانات الشخصية بحرية وأمان أمر ضروري للشركات والمواطنين على ضفتي القناة الإنجليزية.

وكانت بريطانيا خرجت من عضوية الاتحاد الأوروبي دون أن تغادر مؤسسة حماية البيانات الأوروبية.

ومن أجل استمرار تدفق البيانات دون عوائق بدءًا من يوليو فصاعدًا فلا يزال يتعين على دول الاتحاد الموافقة على توصية المفوضية بذلك.

ويجب أن يتم الحصول على رأي مجلس حماية البيانات الأوروبي أولًا.

وبعد أربع سنوات ينبغي التحقق من مستوى حماية البيانات في بريطانيا مرة أخرى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك