Menu

«البرنسيسة بيسة» تتحدث لـ«عاجل» عن العجوز سكسكة وأشياء أخرى

اشترت الشعر المستعار من خارج مصر والأسنان من طبيب متخصص

في الموسم الرمضاني الحالي تنافس النجمة مي عز الدين بشخصيتين ضمن مسلسلها الجديد «البرنسيسة بيسة»، فتقدم شخصية بيسة والجدة العجوز سكسكة؛ لتتحدى نفسها وتتربع من جد
«البرنسيسة بيسة» تتحدث لـ«عاجل» عن العجوز سكسكة وأشياء أخرى
  • 61
  • 0
  • 0
إيمان علي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

في الموسم الرمضاني الحالي تنافس النجمة مي عز الدين بشخصيتين ضمن مسلسلها الجديد «البرنسيسة بيسة»، فتقدم شخصية بيسة والجدة العجوز سكسكة؛ لتتحدى نفسها وتتربع من جديد على عرش الفتاة الشعبية التي نجحت من قبل في تقديمها، لكن هذه المرة قررت العودة لها بشكل مختلف وجديد تروي تفاصيله في الحوار التالي الذي تخص به «عاجل»، وإلى نص الحوار..

كيف جاء اختيارك لتقديم مسلسل «البرنسيسة بيسة»؟

بالمصادفة عرض عليّ مؤلفي العمل مصطفى عمر وفاروق هاشم قصة كنت أفكر بها وجلسنا سويًّا، واقترحت إضافة شخصية الجدة (سكسكة)، ولاقت الاقتراحات القبول والترحاب وتم الاتفاق بيننا، وبدأنا في التشاور في شخصية سكسكة وعمل شخصية بيسة، ولم أجلس معهما بعدها سوى في قراءة الحلقات وشعرت بأن هناك كيمياء بيننا.

ما السبب في رغبتك تقديم شخصية ثانية في العمل.. ولماذا قررتِ اختيار مهنة بيسة؟

عندما أفكر في تقديم أي عمل يكون لديّ حرص على كل أبعاد الشخصية؛ ولأنني قدمت شخصيات عديدة في السينما والدراما وجدت أنني لم أقدم شخصية السيدة العجوز من قبل، وهو ما حمسني كثيرًا على تقديم سكسكة، وجاءتني فكرتها كما شاهدها الجمهور تمامًا سواء الشكل وحتى طريقة كلامه ومشيتها أيضًا، وحاولت أن أوصل ما تخيلته لفريق العمل سواء المؤلفون وحتى الميكاب لزينب حسن والاستايلست حتى تظهر بالشكل الذي شاهده الجمهور.

هل قابلتِ شخصية مثل سكسكة في الواقع.. وكيف حضرتي لها؟

للحقيقة هذه الشخصية لم أقابل مثلها من قبل، فهي من خيالي وقدمتها كما تصورتها تمامًا فحتى شعرها قمت بشرائه من خارج مصر، أما الأسنان فمن طبيب الأسنان مصطفى السبكي وبعد أول يوم تصوير وفي اليوم الثاني وجدتني اعتدت على الشخصية وطريقة مشيها وحركاتها فعادة في أعمالي في يوم التصوير الثاني ابدأ في التعود والتأقلم مع الشخصية.

هل تقديمك شخصيتين كان أمرًا صعبًا خاصة الجدة سكسكة؟

بالتأكيد الأمر لم يكن سهلًا بل كان مرهقًا خاصة أن سكسكة كانت تحتاج تحضيرًا لأكثر من 4 ساعات بالإضافة لأن الميكاب والشعر وحتى الحركة كل هذه الأمور لم تكن سهلة وارتدائي الأسنان فكنت لا أتمكن من الأكل والشرب حتى أخلع الأسنان فكنت أشعر بإرهاق بسبب الرعشة الخاصة بالشخصية لكن هذا المجهود نسيته بعد ردود الأفعال التي أسعدتني خاصة أنني انتهيت من تصوير العمل وبدأت في إجازتي.

كيف وجدتِ ردود الفعل خاصة أن العمل تعرض لحالة من الجدل عبر السوشيال ميديا؟

الحمد لله ردود الأفعال مبشرة وشعرت بسعادة شديدة؛ لأن الجمهور تعلق بالشخصيتين، كما أن الناس كانوا يفصلون الشخصيتين عن بعضهما، وشعرت بأن الجمهور تعلق في بداية الأمر بـ«سكسكة»، والسبب إن الموجودين في اللوكيشن معي كانوا مرتبطين بـ«سكسكة» أكثر، ولكن بعد مشهد جمعهما معًا رأيت أن الأمر أصبح متوازنًا، وهناك من يقوم بتقليد «سكسكة» والأمر نفسه مع «بيسة»، وشاهدت السوشيال ميديا ورأيت أن هناك علامات للنجاح حتى إن الجدل اعتبرته أن العمل مختلف فلم أقدم عملًا متواضعًا، فالاختلاف في رأيي نجاح ولو هناك أحد لم يستوعب العمل فبعد هذه السنوات تأكدت أنه من الصعب إرضاء كل الأذواق، لكني سعيدة بكل الآراء، والحمد لله تأكدت أن هناك من يحب مى نفسها.

تعودين إلى العمل الشعبي الذي ينتمي للكوميديا وهو اللون الذي سبق وقدمتيه في مسلسل «دلع البنات» ألم تقلقي من ذلك؟

شعرت بالخوف بالفعل، وذلك لأن الحمد لله مسلسل «دلع بنات» حقق نجاحًا كبيرًا، وهذا صعب الأمر؛ لأن الطبيعي حينما أقدم عملًا ينتمي إلى نفس التيمة لا بد أن يكون أقوى منه، قد حرصت خلال السنوات الماضية الابتعاد عن هذه التيمة بالرغم من إن هناك أعمالًا كثيرة عرضت علي من هذه النوعية لكني وجدت أن هذا هو الوقت المناسب؛ لتقديم عمل شعبي كوميدي من جديد، وأنا مثل الجمهور أحب المسلسلات الشعبية.

حدثينا عن كواليس العمل؟

سعدت كثيرًا بالتجربة والروح الجميلة سواء المؤلفان مصطفى عمر وفاروق هاشم والمخرج أكرم فريد، وأرى أنهم مسؤولون عن خروج الممثل من داخل جميع الفنانين في المسلسل، الورق مكتوب حلو للغاية وأكرم يعرف كيف يقدم الممثل، وكاست العمل جميعهم قريبون إلى قلبي، وكنت خلال الكواليس سعيدة جدًا خاصة أنني لم أقدم كاركترات منذ فترة.

ما الأعمال التي قمتي بمتابعتها خلال الموسم؟

للأسف لم أتمكن من ذلك حتى الآن؛ لأنني كنت مشغولة بالتصوير وانتهيت الأيام الماضية فقط، لكن بما أنني بدأت إجازتي سأحرص على مشاهدة أغلب الأعمال خلال هذه الفترة.

متى تعود مي إلى السينما؟

أتمنى تقديم عمل سينمائي خلال الفترة المقبلة، لكن ما يهمني في الأساس هو الدور، ولديّ بالفعل أكثر من فكرة سأقرر خلال الفترة المقبلة أي عمل سأعود من خلاله.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك