Menu
رغم الرفض المبكر.. كلوب الخيار المفضل لجماهير المانشافت

يبدو أن يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، هو الخيار المُفضَّل لتدريب منتخب المانشافت، عقب رحيل المدرب الحالي يواكيم لوف، الذي قرر مغادرة المنصب عقب ختام بطولة أمم أوروبا «يورو 2020» الصيف المقبل، بعدما كشف استطلاع حديث للرأي أن نحو ربع الشعب الألماني يؤيد هذا الترشيح.

وذكرت تقارير ألمانية، أن كلوب الذي لا يعيش أفضل الفترات مع أحمر مرسيسايد، في ظل تراجع النتائج مؤخرًا على نحو لافت؛ بات المرشح الأقرب لتولي قيادة المانشافت، عقب فك لوف الارتباط بالمنتخب الألماني في يوليو المقبل.

وشارك 1618 شخصًا في الاستطلاع الذي أجرته «يوجوف» –وهي شركة دولية مختصة بأبحاث الأسواق، ومقرها المملكة المتحدة– حيث أكد 24% من المشاركين أن كلوب هو مرشحهم المفضل، بينما اختار 9% هانزي فليك المساعد السابق للوف والمدير الفني الحالي لبايرن ميونخ، لتولي المهمة.

ويأتي ذلك على الرغم من أن كلوب حدد موقفه مبكرًا، بعدما رد على سؤال: «هل ستكون متاحًا لتولي تدريب الماكينات في الصيف المقبل؟»، بشكل حاسم: «بالطبع لا.. شخص آخر سيقوم بالمهمة مع وجود عدد كبير من المدربين الألمان الجيدين حقًّا حاليًّا.. الاتحاد الألماني سيجد حلًّا جيدًا».

وصوَّت 4% من المشاركين في الاستطلاع لصالح إسناد المهمة إلى شتيفان كونتز مدرب فريق الشباب تحت 21 عامًا، بينما ذهبت أصوات 3% من المشاركين إلى جوليان ناجلسمان مدرب لايبزج، مقابل 2% صوَّتوا لصالح توماس توخيل مدرب تشيلسي.

ولم يكشف نحو نصف المشاركين في الاستطلاع عن خياراتهم فيما يتعلق بمدرب المنتخب الوطني، وصوت 1% فقط لصالح الاستعانة بمدرب أجنبي، بينما رأى 6% من المشاركين أن من الأفضل التعاقد مع مدرب ألماني آخر.

ورجَّح مدرب ليفربول أن يتولى الخبير رالف رانجنيك المسؤولية؛ حيث قال، في تصريحات لشبكة «سكاي»، أمس الأربعاء: «بالنسبة لي سيكون هو الحل الأول لتولي المهمة في الوقت الحالي، بالنظر إلى الخبرات التي يتمتع بها».

ورحَّب أغلب المشاركين في الاستطلاع بقرار رحيل لوف، وأشار 37% منهم إلى أنه قرار جيد، فيما رأى 19% من المشاركين أن يواكيم كان ينبغي أن يرحل منذ فترة طويلة، فيما أوضح 9% فقط من المشاركين في الاستطلاع أن مدرب المانشافت كان ينبغي أن يبقى في منصبه حتى نهاية عقده؛ أي حتى نهاية كأس العالم 2022، بينما لم يكشف 35% من المشاركين عن رؤيتهم.

وكان يواكيم لوف الذي قاد الماكينات لحصد لقب كأس العالم 2014 في البرازيل؛ قرر فض الشراكة مع المانشافت بعد مسيرة هي الأطول لمدرب في قيادة منتخب وطني، امتدت إلى نحو 15 عامًا.

وتولى لوف مهمة تدريب المانشافت بعد استقالة يورجن كلينسمان، عقب الحصول على المركز الثالث في مونديال 2006 الذي جرى في ألمانيا، ويستمر عقده حتى 2022، قبل أن يقرر ترك المقعد وإنهاء التعاقد قبل عام كامل.

ويدرك اتحاد الكرة الألماني أن الوقت مضغوط أمام الماكينات، بعد بطولة أمم أوروبا التي تقام الصيف المقبل، لا سيما أنه سيتبقى عام ونصف العام فقط قبيل موعد انطلاق بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

اقرأ أيضًا:

كلوب يكشف حقيقة الموافقة على تدريب منتخب ألمانيا

أبرزهم كلوب وفليك.. 7 مرشحين على طاولة تدريب المنتخب الألماني

2021-11-28T15:28:08+03:00 يبدو أن يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، هو الخيار المُفضَّل لتدريب منتخب المانشافت، عقب رحيل المدرب الحالي يواكيم لوف، الذي قرر مغادرة المنصب ع
رغم الرفض المبكر.. كلوب الخيار المفضل لجماهير المانشافت
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رغم الرفض المبكر.. كلوب الخيار المفضل لجماهير المانشافت

ترحيب ألماني برحيل لوف

رغم الرفض المبكر.. كلوب الخيار المفضل لجماهير المانشافت
  • 40
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 رجب 1442 /  11  مارس  2021   06:46 م

يبدو أن يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، هو الخيار المُفضَّل لتدريب منتخب المانشافت، عقب رحيل المدرب الحالي يواكيم لوف، الذي قرر مغادرة المنصب عقب ختام بطولة أمم أوروبا «يورو 2020» الصيف المقبل، بعدما كشف استطلاع حديث للرأي أن نحو ربع الشعب الألماني يؤيد هذا الترشيح.

وذكرت تقارير ألمانية، أن كلوب الذي لا يعيش أفضل الفترات مع أحمر مرسيسايد، في ظل تراجع النتائج مؤخرًا على نحو لافت؛ بات المرشح الأقرب لتولي قيادة المانشافت، عقب فك لوف الارتباط بالمنتخب الألماني في يوليو المقبل.

وشارك 1618 شخصًا في الاستطلاع الذي أجرته «يوجوف» –وهي شركة دولية مختصة بأبحاث الأسواق، ومقرها المملكة المتحدة– حيث أكد 24% من المشاركين أن كلوب هو مرشحهم المفضل، بينما اختار 9% هانزي فليك المساعد السابق للوف والمدير الفني الحالي لبايرن ميونخ، لتولي المهمة.

ويأتي ذلك على الرغم من أن كلوب حدد موقفه مبكرًا، بعدما رد على سؤال: «هل ستكون متاحًا لتولي تدريب الماكينات في الصيف المقبل؟»، بشكل حاسم: «بالطبع لا.. شخص آخر سيقوم بالمهمة مع وجود عدد كبير من المدربين الألمان الجيدين حقًّا حاليًّا.. الاتحاد الألماني سيجد حلًّا جيدًا».

وصوَّت 4% من المشاركين في الاستطلاع لصالح إسناد المهمة إلى شتيفان كونتز مدرب فريق الشباب تحت 21 عامًا، بينما ذهبت أصوات 3% من المشاركين إلى جوليان ناجلسمان مدرب لايبزج، مقابل 2% صوَّتوا لصالح توماس توخيل مدرب تشيلسي.

ولم يكشف نحو نصف المشاركين في الاستطلاع عن خياراتهم فيما يتعلق بمدرب المنتخب الوطني، وصوت 1% فقط لصالح الاستعانة بمدرب أجنبي، بينما رأى 6% من المشاركين أن من الأفضل التعاقد مع مدرب ألماني آخر.

ورجَّح مدرب ليفربول أن يتولى الخبير رالف رانجنيك المسؤولية؛ حيث قال، في تصريحات لشبكة «سكاي»، أمس الأربعاء: «بالنسبة لي سيكون هو الحل الأول لتولي المهمة في الوقت الحالي، بالنظر إلى الخبرات التي يتمتع بها».

ورحَّب أغلب المشاركين في الاستطلاع بقرار رحيل لوف، وأشار 37% منهم إلى أنه قرار جيد، فيما رأى 19% من المشاركين أن يواكيم كان ينبغي أن يرحل منذ فترة طويلة، فيما أوضح 9% فقط من المشاركين في الاستطلاع أن مدرب المانشافت كان ينبغي أن يبقى في منصبه حتى نهاية عقده؛ أي حتى نهاية كأس العالم 2022، بينما لم يكشف 35% من المشاركين عن رؤيتهم.

وكان يواكيم لوف الذي قاد الماكينات لحصد لقب كأس العالم 2014 في البرازيل؛ قرر فض الشراكة مع المانشافت بعد مسيرة هي الأطول لمدرب في قيادة منتخب وطني، امتدت إلى نحو 15 عامًا.

وتولى لوف مهمة تدريب المانشافت بعد استقالة يورجن كلينسمان، عقب الحصول على المركز الثالث في مونديال 2006 الذي جرى في ألمانيا، ويستمر عقده حتى 2022، قبل أن يقرر ترك المقعد وإنهاء التعاقد قبل عام كامل.

ويدرك اتحاد الكرة الألماني أن الوقت مضغوط أمام الماكينات، بعد بطولة أمم أوروبا التي تقام الصيف المقبل، لا سيما أنه سيتبقى عام ونصف العام فقط قبيل موعد انطلاق بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

اقرأ أيضًا:

كلوب يكشف حقيقة الموافقة على تدريب منتخب ألمانيا

أبرزهم كلوب وفليك.. 7 مرشحين على طاولة تدريب المنتخب الألماني

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك