Menu
ماذا تعرف عن سرطان الثدي؟.. إليكم أعراضه ووسائل للحد من الإصابة به

حددت وزارة الصحة بعض الوسائل الصحية التي يمكن من خلالها تقليل مخاطر احتمالية الإصابة بمرض سرطان الثدي.

ونشرت وزارة الصحة، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق بموقع التغريدات القصيرة «تويتر»، صورة معلوماتية «إنفوجراف» حول الوسائل التي يمكن أن تحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

أعراض الإصابة بسرطان الثدي

وأشارت وزارة الصحة، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، إلى أنَّ سرطان الثدي ليس له أعراض غالبًا، مشددة على أنه قد تظهر هذه العلامات في المراحل المتقدمة:

- ظهور كتلة أو عقدة صلبة غير مؤلمة في الثدي أو تحت الإبط.

- انتفاخ وتورم الثدي.

- خروج إفرازات من الثدي.

- تغير في حجم وشكل الثدي أو تجعد في الجلد.

- انعكاس حلمة الثدي.

- حكة، أو تقرحات قشرية أو طفح جلدي حول الثدي.

- نادرًا ما يكون هناك شعور بالألم.

- ظهور الكتل لا يعني بالضرورة أنه سرطان، فقد تكون بسبب وجود تكيسات أو عدوى.

وأوضحت وزارة الصحة، أنّ سرطان الثدي يتكون بسبب نمو غير طبيعي لخلايا الثدي، موضحة أن ظهور الكتل لا يعني بالضرورة أنه سرطان، فقد تكون بسبب وجود تكيسات أو عدوى.

وشددت على أن التشخيص يكون عن طريق: الفحص الذاتي، الفحص السريري، الماموجرام على التوالي.

وسائل تحد من خطر الإصابة

وأشارت وزارة الصحة إلى أنَّ يمكن التقليل من احتمالية الإصابة بمرض سرطان الثدي عن طريق اتباع بعض الإرشادات والنصائح الطبية الهامة والتي تتمثل في:

- الإنجاب المبكر

- الإرضاع الطبيعي

- تناول الأطعمة الصحية

- تجنب زيادة الوزن

- ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية

- تجنب المعالجة الهرمونية

- الكشف المبكر في حال وجود تاريخ عائلي

- الابتعاد عن تناول حبوب منع الحمل لمدة طويلة

- الكشف المبكر بالماموغرام كل عامين بعد عمر 40 سنة

- تجنب التدخين

- استشارة الطبيب في حال استخدام الهرمونات البديلة

كما حددت وزارة الصحة، المضاعفات التي قد يؤدي إليها الإصابة بمرض سرطان الثدي إذا لم يتم علاجه، مشيرة إلى أن هذه المضاعفات تتمثل في:

- تقرح في الجلد والتهابه.

- تكاثر الخلايا السرطانية في الثدي.

- انتشار الورم إلى الغدد اللمفاوية مما يؤدي إلى زيادة خطر انتشار السرطان في أعضاء أخرى أعضاء حساسة (مثل: الدماغ، الكبد، الرئة) مما يؤدي إلى تأثر وظائف هذه الأعضاء وتوقفها.

- تدهور صحة المريضة ثم وفاتها في مراحل متقدمة من المرض.

اقرأ أيضًا :

اليوم العالمي للإبصار.. أسباب متعددة لضعف الرؤية

هل من يأخذ لقاح الإنفلونزا ينقل العدوى لمن حوله؟.. «الصحة» ترد؟

2020-10-20T14:17:13+03:00 حددت وزارة الصحة بعض الوسائل الصحية التي يمكن من خلالها تقليل مخاطر احتمالية الإصابة بمرض سرطان الثدي. ونشرت وزارة الصحة، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق
ماذا تعرف عن سرطان الثدي؟.. إليكم أعراضه ووسائل للحد من الإصابة به
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ماذا تعرف عن سرطان الثدي؟.. إليكم أعراضه ووسائل للحد من الإصابة به

تحذيرات من مخاطر عدم التنبه له وعلاجه..

ماذا تعرف عن سرطان الثدي؟.. إليكم أعراضه ووسائل للحد من الإصابة به
  • 356
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 صفر 1442 /  13  أكتوبر  2020   03:50 م

حددت وزارة الصحة بعض الوسائل الصحية التي يمكن من خلالها تقليل مخاطر احتمالية الإصابة بمرض سرطان الثدي.

ونشرت وزارة الصحة، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق بموقع التغريدات القصيرة «تويتر»، صورة معلوماتية «إنفوجراف» حول الوسائل التي يمكن أن تحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

أعراض الإصابة بسرطان الثدي

وأشارت وزارة الصحة، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، إلى أنَّ سرطان الثدي ليس له أعراض غالبًا، مشددة على أنه قد تظهر هذه العلامات في المراحل المتقدمة:

- ظهور كتلة أو عقدة صلبة غير مؤلمة في الثدي أو تحت الإبط.

- انتفاخ وتورم الثدي.

- خروج إفرازات من الثدي.

- تغير في حجم وشكل الثدي أو تجعد في الجلد.

- انعكاس حلمة الثدي.

- حكة، أو تقرحات قشرية أو طفح جلدي حول الثدي.

- نادرًا ما يكون هناك شعور بالألم.

- ظهور الكتل لا يعني بالضرورة أنه سرطان، فقد تكون بسبب وجود تكيسات أو عدوى.

وأوضحت وزارة الصحة، أنّ سرطان الثدي يتكون بسبب نمو غير طبيعي لخلايا الثدي، موضحة أن ظهور الكتل لا يعني بالضرورة أنه سرطان، فقد تكون بسبب وجود تكيسات أو عدوى.

وشددت على أن التشخيص يكون عن طريق: الفحص الذاتي، الفحص السريري، الماموجرام على التوالي.

وسائل تحد من خطر الإصابة

وأشارت وزارة الصحة إلى أنَّ يمكن التقليل من احتمالية الإصابة بمرض سرطان الثدي عن طريق اتباع بعض الإرشادات والنصائح الطبية الهامة والتي تتمثل في:

- الإنجاب المبكر

- الإرضاع الطبيعي

- تناول الأطعمة الصحية

- تجنب زيادة الوزن

- ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية

- تجنب المعالجة الهرمونية

- الكشف المبكر في حال وجود تاريخ عائلي

- الابتعاد عن تناول حبوب منع الحمل لمدة طويلة

- الكشف المبكر بالماموغرام كل عامين بعد عمر 40 سنة

- تجنب التدخين

- استشارة الطبيب في حال استخدام الهرمونات البديلة

كما حددت وزارة الصحة، المضاعفات التي قد يؤدي إليها الإصابة بمرض سرطان الثدي إذا لم يتم علاجه، مشيرة إلى أن هذه المضاعفات تتمثل في:

- تقرح في الجلد والتهابه.

- تكاثر الخلايا السرطانية في الثدي.

- انتشار الورم إلى الغدد اللمفاوية مما يؤدي إلى زيادة خطر انتشار السرطان في أعضاء أخرى أعضاء حساسة (مثل: الدماغ، الكبد، الرئة) مما يؤدي إلى تأثر وظائف هذه الأعضاء وتوقفها.

- تدهور صحة المريضة ثم وفاتها في مراحل متقدمة من المرض.

اقرأ أيضًا :

اليوم العالمي للإبصار.. أسباب متعددة لضعف الرؤية

هل من يأخذ لقاح الإنفلونزا ينقل العدوى لمن حوله؟.. «الصحة» ترد؟

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك