Menu
«لولا دا سيلفا».. براءة رئيس البرازيل الأسبق وأحقيته في خوض الانتخابات

أيدت المحكمة العليا في البرازيل قرارًا ببطلان إدانة الرئيس الأسبق، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا (75 عامًا)، بعدما صوت ثمانية قضاة لصالح تأييد القرار الذي صدر الشهر الماضي فيما صوت ثلاثة قضاة ضد القرار، وفقًا لما ذكرته محطة تليفزيون جوستيكا التليفزيونية.

وقال محامو «لولا دا سيلفا»، إن القرار يعيد اليقين والمصداقية القانونية في نظام العدالة في بلادنا، وبموجب الحكم فقد استعاد لولا الحق في الترشح للانتخابات، ويجعل الرجل قريبًا من منافسة الرئيس الحالي جاير بولسونارو في الانتخابات الرئاسية عام 2022.

وتم إلغاء الإدانات لأسباب إجرائية، ويمكن أن يتخذ قرار جديد بشأن ما إذا كان يجب إدانة «لولا دا سيلفا»،  في محاكمة أخرى، فيما لا يزال يتعين على القضاة أن يقرروا ما إذا كان ينبغي إحالة القضايا إلى محاكم في برازيليا أو ساو باولو.

وأثار «لولا دا سيلفا»، (السياسي اليساري الشهير الذي كان رئيسا للبلاد خلال الفترة من 2003 إلى 2011)، مؤخرًا فكرة إمكانية ترشحه من جديد، ورسالته الأساسية هي أن بولسونارو (الذي ينحي الكثيرون عليه في خروج تفشي جائحة كورونا عن نطاق السيطرة في البرازيل)، يجب ألا يستمر في الرئاسة.

وصدر حكم على لولا في 2018  بالسجن 12 عاما وشهر واحد بتهمة الفساد وغسيل الأموال، ونتيجة لذلك، لم يتمكن من المشاركة في الانتخابات الرئاسية على الرغم من تقدمه في استطلاعات الرأي، مما مهد الطريق أمام اليميني الشعبوي جاير بولسونارو لدخول القصر الرئاسي.

وتم إطلاق سراح الرئيس الأسبق من السجن في 2019، بعدما قضى فيه 580 يوما، وفي مارس الماضي قرر قاض أن محكمة مدينة كوريتيبا ليس ذات اختصاص وأحال القضية إلى برازيليا.

2021-05-10T04:04:56+03:00 أيدت المحكمة العليا في البرازيل قرارًا ببطلان إدانة الرئيس الأسبق، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا (75 عامًا)، بعدما صوت ثمانية قضاة لصالح تأييد القرار الذي صدر الشه
«لولا دا سيلفا».. براءة رئيس البرازيل الأسبق وأحقيته في خوض الانتخابات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«لولا دا سيلفا».. براءة رئيس البرازيل الأسبق وأحقيته في خوض الانتخابات

المحكمة العليا أيدت قرارًا ببطلان الإدانة

«لولا دا سيلفا».. براءة رئيس البرازيل الأسبق وأحقيته في خوض الانتخابات
  • 82
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
4 رمضان 1442 /  16  أبريل  2021   03:30 م

أيدت المحكمة العليا في البرازيل قرارًا ببطلان إدانة الرئيس الأسبق، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا (75 عامًا)، بعدما صوت ثمانية قضاة لصالح تأييد القرار الذي صدر الشهر الماضي فيما صوت ثلاثة قضاة ضد القرار، وفقًا لما ذكرته محطة تليفزيون جوستيكا التليفزيونية.

وقال محامو «لولا دا سيلفا»، إن القرار يعيد اليقين والمصداقية القانونية في نظام العدالة في بلادنا، وبموجب الحكم فقد استعاد لولا الحق في الترشح للانتخابات، ويجعل الرجل قريبًا من منافسة الرئيس الحالي جاير بولسونارو في الانتخابات الرئاسية عام 2022.

وتم إلغاء الإدانات لأسباب إجرائية، ويمكن أن يتخذ قرار جديد بشأن ما إذا كان يجب إدانة «لولا دا سيلفا»،  في محاكمة أخرى، فيما لا يزال يتعين على القضاة أن يقرروا ما إذا كان ينبغي إحالة القضايا إلى محاكم في برازيليا أو ساو باولو.

وأثار «لولا دا سيلفا»، (السياسي اليساري الشهير الذي كان رئيسا للبلاد خلال الفترة من 2003 إلى 2011)، مؤخرًا فكرة إمكانية ترشحه من جديد، ورسالته الأساسية هي أن بولسونارو (الذي ينحي الكثيرون عليه في خروج تفشي جائحة كورونا عن نطاق السيطرة في البرازيل)، يجب ألا يستمر في الرئاسة.

وصدر حكم على لولا في 2018  بالسجن 12 عاما وشهر واحد بتهمة الفساد وغسيل الأموال، ونتيجة لذلك، لم يتمكن من المشاركة في الانتخابات الرئاسية على الرغم من تقدمه في استطلاعات الرأي، مما مهد الطريق أمام اليميني الشعبوي جاير بولسونارو لدخول القصر الرئاسي.

وتم إطلاق سراح الرئيس الأسبق من السجن في 2019، بعدما قضى فيه 580 يوما، وفي مارس الماضي قرر قاض أن محكمة مدينة كوريتيبا ليس ذات اختصاص وأحال القضية إلى برازيليا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك