Menu

الشارقة القرائي للطفل يختتم فعالياته بـ 200 ألف زائر ومشاركة 56 دولة

تحت شعار «استكشف المعرفة»..

اختتم مهرجان الشارقة القرائي للطفل دورته الـ11 التي نظّمتها هيئة الشارقة للكتاب بتوجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وب
الشارقة القرائي للطفل يختتم فعالياته بـ 200 ألف زائر ومشاركة 56 دولة
  • 26
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اختتم مهرجان الشارقة القرائي للطفل دورته الـ11 التي نظّمتها هيئة الشارقة للكتاب بتوجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبرعاية قرينته، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

استضاف المهرجان أكثر من 200 ألف زائر وعقد تحت شعار «استكشف المعرفة»، وشهد مشاركة 198 ضيفًا، من 56 دولة عربية وأجنبية قدّموا ألفين و546 فعالية فنية وثقافية متنوعة، وسلسلة عروض أفلام ومسرحيات عالمية، واستعراض إصدارات 167 ناشرًا من 18 دولة عربية وأجنبية.

 وشملت الفعاليات 50 فعالية ثقافية قدمها 76ضيفاً من 26 دولة عربية وأجنبية، إلى جانب فعاليات الطفل التي اشتملت على ألف و806 فعاليات متنوعة قدمها 59 ضيفًا من 21 دولة عربية وأجنبية، وعروض مسرحية قدمها نخبة من الفنانين العرب والعالميين على خشبة مسرح قاعة الاحتفالات بأربع لغات وهي العربية والانجليزية والهندية، والأردية، إلى جانب عروض علمية وراقصة وغيرها.

وأكد رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري، أن الكتاب نافذة تطلّ بالأطفال على الحياة، مشيرًا إلى دور المعرفة في صقل شخصياتهم وتوجيههم نحو تبني مقدرات العلم والفن  منوها بأن المهرجان ثمرة لرؤية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، ولدعم قرينته.

وتابع: «نفتح سنويا صفحة جديدة أمام الأجيال الجديدة ونحرص على تقديم كل ما يفيد الطفل لأننا ندرك بأن تأهيل الأطفال هو عامل مهم يثري حاضرهم وينمّي مستقبلهم ويجعلهم أكثر قدرة على اكتشاف كل ما يدور من حولهم».  

وقالت مدير المعارض والمهرجانات بالهيئة خولة المجيني،: سخّر المهرجان طاقاته لفتح نافذة جديدة وواعدة أمام الأطفال ليقدموا قدراتهم وإبداعاتهم على أرضية من الوعي والثقافة، بل يقدم للأجيال الجديدة باقة متنوعة من الأنشطة الثقافية والمعرفية قدمها نخبة مبدعين

ونظّم المهرجان معرضين جديدين لأول مرة، وهما «السفر عبر طريق الحرير»، ليكون بوابة تطل بالزوار وجمهور المهرجان على واحد من أكثر الطرق التجارية شهرة عبر التاريخ المعروف بطريق الحرير، وكذا معرض

«رحلة إلى الأعماق»، ويأخذ الزوّار للأسرار والكنوز البحرية الرائعة، مستنداً من خلال ما يطرحه على مغامرات مستوحاة من الرواية الكلاسيكية «عشرون ألف فرسخ تحت الماء»

وعقد المهرجان سلسلة من ورش العمل أبرزها «مختبر STEAM » وهي منصة تفاعلية تطرح مختلف المواضيع باختبار الأطفال- في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات، إلى جانب ورش عمل حول الطاقة الشمسية والموسيقى، وتصميم الألعاب الالكترونية وغيرها.

ونظم المهرجان النسخة الثامنة من معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل الذي يشارك في مسابقته 320 رسامًا من 55 دولة، إلى جانب تقديم ورش عمل فنية متخصصة قادها نخبة من ألمع الفنانين العالميين.

كما استضاف جناح معرض الرسوم منصة صناع كتاب الطفل «أفق» التي تم اطلاقها العام الماضي لتوفير بيئة مثالية تجمع كلّ من الناشرين، والرسامين لعقد شراكات حقيقة وفاعلة للارتقاء بواقع صناعة كتب الأطفال، حيث تسمح بتوقيع اتفاقيات تعاون متبادلة ضمن حقول متنوعة في مجالات النشر؛ حيث استقطبت هذا العام 69 مشاركة وطلب من رسامين وفنانين عرب وأجانب، ممن سعوا للاستفادة مما تقدمه من خيارات وتسهيلات واعدة.

وخصص المهرجان محطة للقصص المصورة اتاحت للأطفال واليافعين التعرف على فنون «المانغا» اليابانية، وهيئت لهم فرصة اختبار تجربة استثنائية وفريدة من نوعها، بمكان خصص لاقتناء الأعمال والإبداعات الفنية، ومسرح القصص المصورة الذي احتضن العروض والمسابقات المرتبطة بها، إلى جانب تنظيم 80 فعالية قدمها ثمانية فنانين من  دول عربية وأجنبية مختلفة.

واستضاف المهرجان من خلال «مقهى المبدع الصغير» نخبة من الأطفال المميزين أصحاب الإنجازات والمواهب الأدبية، أو العلمية، أو الإعلامية، أبرزهم: بطل العرب في الشطرنج سلطان الزعابي، وأصغر إعلامية عربية درر المرقب، والكاتبة القصصية أنفال، والكاتب ظاهر المهيري، والقاصة والكاتبة المسرحية طيف الظفيري، والمذيعة والممثلة والمغنية الباكستانية تواصل شاه، ومطور البرمجيات أدثيان راجيش.

 وخصصت الفعاليات زاوية للقراءة في أروقة الحدث اشتملت على كتب متنوعة، ومقاعد للأطفال تساعدهم على الاستراحة وقراءة كتبهم المفضلة، إلى جانب وجود رواة للقصص للزوار الصغار الذين لا يتقنون القراءة بعد.

واستضاف ركن الطهو 140 فعالية وورش طهو قدمها 13 ضيفًا من أبرز الطهاة العرب والأجانب من ثمان دول، عرضوا للجمهور مختلف الوصفات الخاصة بأشهى المأكولات والمشروبات، مع  تعريفهم على ثقافات المطابخ العالمية وطرق صناعة أطباقها المتنوعة.

واستضافت منصة التواصل الاجتماعي 28 فعالية قدمها 12 ضيفًا من أبرز رواد مواقع التواصل الاجتماعي العرب والأجانب، الذين أثروا خبرات الزوّار.

وضمّت قائمة رعاة المهرجان كلاً من مؤسسة الإمارات للاتصالات، وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وشركة أبوظبي للإعلام، ومعرض اكسبو الشارقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك