Menu
فهد بن جابر

انتهى ولم يفعل

الأحد - 6 شوّال 1440 - 09 يونيو 2019 - 11:50 م

يُقال إن أحد ملوك الهند طَلب من وزيره أن يَنقش على خاتمه جملة، إذا قرأها وهو حزين فَرِح، وإذا فعلها وهو سعيد حَزِن، فنقش الوزير (هذا الوقت سيمضي). نعم كل وقت سيمضي، بغض النظر عن ماهيته. ولكن الأثر لا يفعل- وإن لم يتضح في بعض الأحيان.

قال الشاعر ابن قتيبة الدينوري:

ومــــــــا مــــــــــــــن كــــاتـب إلا سيفنى                  ويبقى الدهرَ ما كتبت يداه

فلا تكتب بخطك غــير شــيء                   يَـــــــــــــســــــــــُرُك في القيامة أن تراه

استقبلنا شهر رمضان المبارك قبل ساعات، عفوًا قبيل أيام- مضت كساعات، وها هو قد غادر بسرعة لا تكاد تُصدق. مضى رمضان وسيمضي العيد، بل كلنا سنمضي «كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ (26) وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ (27)» فهل يعي كل منا حينما يُقدم على فعل أو قول شيء، أن مُضي الوقت لا يُمضي الأثر؟! لو كان كل شيء ينتهي بمجرد إيجاده؛ لما احتجنا إلى كثير من الأشياء والكثير من الوظائف.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَعِدَ الْمِنْبَرَ، فَقَالَ: «آمِينَ. آمِينَ. آمِينَ. فَلَمَّا نَزَلَ قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّكَ حِينَ صَعِدْتَ الْمِنْبَرَ، قُلْتُ: آمِينَ. آمِينَ. آمِينَ. قَالَ: إِنَّ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَتَانِي، فَقَالَ: مَنْ أَدْرَكَ شَهْرَ رَمَضَانَ، فَلَمْ يُغْفَرْ لَهُ، فَمَاتَ، فَدَخَلَ النَّارَ، فَأَبْعَدَهُ اللَّهُ، قُلْ: آمِينَ. فَقُلْتُ: آمِينَ. قَالَ: وَمَنْ أَدْرَكَ أَبَوَيْهِ، أَوْ أَحَدَهُمَا، فَلَمْ يَبَرَّهُمَا، فَمَاتَ، فَدَخَلَ النَّارَ، فَأَبْعَدَهُ اللَّهُ، قُلْ: آمِينَ. فَقُلْتُ: آمِينَ. قَالَ: وَمَنْ ذُكِرْتَ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيْكَ، فَمَاتَ، فَدَخَلَ النَّارَ، فَأَبْعَدَهُ اللَّهُ. قُلْ: آمِينَ. فَقُلْتُ: آمِينَ ».

وهذا دليل قاطع على أن أثر العمل لن ينته مع انقضاء القول أو العمل. لا حرمنا الله فضله الواسع. يمر شهر رمضان المبارك كل عام مع حزمة من الدروس التي لا تعد ولا تُحصى، وأحد هذه الدروس هو: (هذا الوقت سيمضي) والدرس الآخر: (سيمضي، وأثره باق). فهل نعي تلك الدروس؟

انتهى ولم يفعل أثرُه.

الكلمات المفتاحية