Menu
وزير الإعلام اليمني: لن نخوض أي مشاورات قبل التزام الحوثي باتفاق ستوكهولم

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، عدم خوض الحكومة اليمنية لأي اتفاقات أو مشاورات جديدة، إلا بعد التزام ميليشيا الحوثي بتنفيذ الاتفاقات التي وقعت في اتفاق ستوكهولم.

وأشار الإرياني، إلى أن الحكومة اليمنية قدمت كل التنازلات الممكنة من أجل الوصول إلى السلام الشامل والعادل الذي يضمن عدم تكرار ما قامت به الميليشيات الحوثية من انقلاب على السلطة، وفق «سبوتنيك».

وتابع: «من خلال تجاربنا مع ميليشيا الحوثي في الحروب الستة الماضية، وأيضًا اتفاق السلم والشراكة، فنحن لن نعقد أي اتفاقات جديدة أو مشاورات جديدة إلا بعد أن تلتزم هذه الميليشيات بتنفيذ الاتفاقات التي وقعت في اتفاق ستوكهولم».

وشدد الإرياني، على أن ميليشيات الحوثي لم تنفذ أي بند من بنود اتفاق ستوكهولم.

وأضاف وزير الإعلام اليمني: «الميليشيا الحوثية تتراجع دائمًا، تصل معها إلى اتفاق ثم تتراجع عن الاتفاق، لتقوم بعمل اتفاق آخر أقل منه ومن ثم تتراجع عن هذا الاتفاق وهكذا، نحن إلى الآن لم نصل معهم إلى أي اتفاق نهائي وعند الوصول إلى اتفاق بما يخص الأسرى سوف يتم الحديث عنه مباشرة».

وحول إمكانية عقد اجتماعات حول الأسرى في اليمن، قال الإرياني: «بالنسبة لنا في اليمن نحن ليس لدينا أي مانع من أن يتم التفاوض داخل الأراضي اليمنية، المناطق المحررة كثيرة وجاهزة لاستقبال التفاوض».

يأتي هذا في الوقت الذي قالت تقارير حقوقية يمنية، أمس الثلاثاء، إن الإحصائيات الأولية لضحايا قصف ميليشيات الحوثي وحصارها مناطق حجور، أسفرت عن 61 قتيلًا (بينهم أربعة أطفال وثلاث نساء)، في حين بلغت الإصابات 217 حالة بينهم ستة أطفال و 14 امرأة، وأفادت التقارير بأنه قد تم توثيق حالات تهجير قسري لـ28 قرية بشكل كامل، كما تسبب القصف في موجة نزوح كبيرة خصوصًا مناطق كشر وقراها؛ حيث بلغ عدد النازحين 4268 أسرة؛ إذ نزح عدد منهم إلى المدارس، بينما العدد الأكبر نزح إلى القرى المجاورة.

2019-03-13T18:50:59+03:00 أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، عدم خوض الحكومة اليمنية لأي اتفاقات أو مشاورات جديدة، إلا بعد التزام ميليشيا الحوثي بتنفيذ الاتفاقات التي وقعت في اتفاق س
وزير الإعلام اليمني: لن نخوض أي مشاورات قبل التزام الحوثي باتفاق ستوكهولم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير الإعلام اليمني: لن نخوض أي مشاورات قبل التزام الحوثي باتفاق ستوكهولم

أكد أن الحوثيين لا يوفون بأي التزامات..

وزير الإعلام اليمني: لن نخوض أي مشاورات قبل التزام الحوثي باتفاق ستوكهولم
  • 89
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 رجب 1440 /  13  مارس  2019   06:50 م

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، عدم خوض الحكومة اليمنية لأي اتفاقات أو مشاورات جديدة، إلا بعد التزام ميليشيا الحوثي بتنفيذ الاتفاقات التي وقعت في اتفاق ستوكهولم.

وأشار الإرياني، إلى أن الحكومة اليمنية قدمت كل التنازلات الممكنة من أجل الوصول إلى السلام الشامل والعادل الذي يضمن عدم تكرار ما قامت به الميليشيات الحوثية من انقلاب على السلطة، وفق «سبوتنيك».

وتابع: «من خلال تجاربنا مع ميليشيا الحوثي في الحروب الستة الماضية، وأيضًا اتفاق السلم والشراكة، فنحن لن نعقد أي اتفاقات جديدة أو مشاورات جديدة إلا بعد أن تلتزم هذه الميليشيات بتنفيذ الاتفاقات التي وقعت في اتفاق ستوكهولم».

وشدد الإرياني، على أن ميليشيات الحوثي لم تنفذ أي بند من بنود اتفاق ستوكهولم.

وأضاف وزير الإعلام اليمني: «الميليشيا الحوثية تتراجع دائمًا، تصل معها إلى اتفاق ثم تتراجع عن الاتفاق، لتقوم بعمل اتفاق آخر أقل منه ومن ثم تتراجع عن هذا الاتفاق وهكذا، نحن إلى الآن لم نصل معهم إلى أي اتفاق نهائي وعند الوصول إلى اتفاق بما يخص الأسرى سوف يتم الحديث عنه مباشرة».

وحول إمكانية عقد اجتماعات حول الأسرى في اليمن، قال الإرياني: «بالنسبة لنا في اليمن نحن ليس لدينا أي مانع من أن يتم التفاوض داخل الأراضي اليمنية، المناطق المحررة كثيرة وجاهزة لاستقبال التفاوض».

يأتي هذا في الوقت الذي قالت تقارير حقوقية يمنية، أمس الثلاثاء، إن الإحصائيات الأولية لضحايا قصف ميليشيات الحوثي وحصارها مناطق حجور، أسفرت عن 61 قتيلًا (بينهم أربعة أطفال وثلاث نساء)، في حين بلغت الإصابات 217 حالة بينهم ستة أطفال و 14 امرأة، وأفادت التقارير بأنه قد تم توثيق حالات تهجير قسري لـ28 قرية بشكل كامل، كما تسبب القصف في موجة نزوح كبيرة خصوصًا مناطق كشر وقراها؛ حيث بلغ عدد النازحين 4268 أسرة؛ إذ نزح عدد منهم إلى المدارس، بينما العدد الأكبر نزح إلى القرى المجاورة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك