Menu
منذ مارس.. الوكالات الحكومية الأمريكية تحت سيطرة القراصنة

أكدت وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية، وهي جزء من وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، الخميس، أن الوكالات الحكومية الأمريكية وكيانات البنية التحتية الحيوية تعرضت لخطر الاختراق من قبل قراصنة منذ  مارس الماضي على الأقل.

وقالت الوكالة الأمنية الأمريكية في بيان صدر بعد أربعة أيام من إصدارها أوامر للوكالات الحكومية بفصل أجهزتها عن برنامج "سولارويندز"، الذي يُعتقد أنه تعرض لخطر الاختراق، إن القراصنة "أظهروا صبرًا وأمنًا عملياتيًّا وحرفية معقدة في هذه الاختراقات".

وتستخدم عديد من الوكالات الحكومية والشركات الخاصة في أمريكا برنامج "سولارويندز". ولا يزال المحققون يعملون للتحقق من مدى الاختراق وما هي المعلومات التي تم اختراقها.

وتم الإعلان لأول مرة عن الاختراق من قبل شركة "فايرأي" الأمريكية للأمن السيبراني، والتي أبلغت وكالات الاستخبارات الأمريكية عن حدوث خرق أمني كبير يبدو أنه من تنفيذ جهة حكومية واستهدف "عملاء حكوميين".

ويعتقد خبراء الأمن على نطاق واسع أن متسللين مدعومين من روسيا كانوا وراء عمليات القرصنة هذه.

ونفت السفارة الروسية في واشنطن، في بيان على فيسبوك صدر يوم الأحد الماضي، تورط موسكو في الاختراق، بحجة أن "روسيا لا تقوم بعمليات هجومية في المجال السيبراني".

وأكدت لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي يوم الأربعاء أنها تلقت إحاطة بشأن الاختراق من وكالات استخباراتية أمريكية.

وقال رئيس اللجنة آدم شيف، عضو الكونجرس، في بيان: "إن خطورة هذا الهجوم ومدته تظهر أنه لا يزال أمامنا عمل كبير وعاجل للدفاع عن معلوماتنا وشبكاتنا المهمة، وعلينا أن نتحرك أسرع مما يفعله خصومنا للتكيف مع هذا".

2021-11-27T16:11:44+03:00 أكدت وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية، وهي جزء من وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، الخميس، أن الوكالات الحكومية الأمريكية وكيانات البنية التحتية الحيوية
منذ مارس.. الوكالات الحكومية الأمريكية تحت سيطرة القراصنة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

منذ مارس.. الوكالات الحكومية الأمريكية تحت سيطرة القراصنة

وفق ما أكدت وكالة الأمن السيبراني

منذ مارس.. الوكالات الحكومية الأمريكية تحت سيطرة القراصنة
  • 155
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
3 جمادى الأول 1442 /  18  ديسمبر  2020   05:56 ص

أكدت وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية، وهي جزء من وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، الخميس، أن الوكالات الحكومية الأمريكية وكيانات البنية التحتية الحيوية تعرضت لخطر الاختراق من قبل قراصنة منذ  مارس الماضي على الأقل.

وقالت الوكالة الأمنية الأمريكية في بيان صدر بعد أربعة أيام من إصدارها أوامر للوكالات الحكومية بفصل أجهزتها عن برنامج "سولارويندز"، الذي يُعتقد أنه تعرض لخطر الاختراق، إن القراصنة "أظهروا صبرًا وأمنًا عملياتيًّا وحرفية معقدة في هذه الاختراقات".

وتستخدم عديد من الوكالات الحكومية والشركات الخاصة في أمريكا برنامج "سولارويندز". ولا يزال المحققون يعملون للتحقق من مدى الاختراق وما هي المعلومات التي تم اختراقها.

وتم الإعلان لأول مرة عن الاختراق من قبل شركة "فايرأي" الأمريكية للأمن السيبراني، والتي أبلغت وكالات الاستخبارات الأمريكية عن حدوث خرق أمني كبير يبدو أنه من تنفيذ جهة حكومية واستهدف "عملاء حكوميين".

ويعتقد خبراء الأمن على نطاق واسع أن متسللين مدعومين من روسيا كانوا وراء عمليات القرصنة هذه.

ونفت السفارة الروسية في واشنطن، في بيان على فيسبوك صدر يوم الأحد الماضي، تورط موسكو في الاختراق، بحجة أن "روسيا لا تقوم بعمليات هجومية في المجال السيبراني".

وأكدت لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي يوم الأربعاء أنها تلقت إحاطة بشأن الاختراق من وكالات استخباراتية أمريكية.

وقال رئيس اللجنة آدم شيف، عضو الكونجرس، في بيان: "إن خطورة هذا الهجوم ومدته تظهر أنه لا يزال أمامنا عمل كبير وعاجل للدفاع عن معلوماتنا وشبكاتنا المهمة، وعلينا أن نتحرك أسرع مما يفعله خصومنا للتكيف مع هذا".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك