Menu
الجزائر تحقق في حرق شاب بمنطقة حرائق الغابات في تيزي وزو

أمرت نيابة الجمهورية الضبطية القضائية بالجزائر، اليوم الخميس، بـفتح تحقيق في ظروف وملابسات قتل مواطن عن طريق الحرق في منطقة تيزي وزو الولاية الأكثر تضررًا من حرائق الغابات، وذلك بعدما تم الاشتباه في تورطه في افتعال الحرائق.

قالت النيابة، في بيان صحفي  اليوم: "على إثر ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي  أمس  الأربعاء  من قتل مواطن عن طريق الحرق، يعلم وكيل الجمهورية لدى محكمة الأربعاء ناث ايرائن الرأي العام بما يأتي".

"قامت مجموعة من المواطنين بإلقاء القبض على ثلاثة أشخاص كانوا على متن سيارة على إثر شكوك راودتهم من أنهم متورطون في حرائق الغابات بمنطقة الأربعاء ناث إيرائن".

"وبعد أن اعتدوا عليم بالضرب تدخلت مصالح الشرطة لإنقاذهم وتحويلهم إلى مقر الشرطة، غير أن نفس المجموعة واصلت تهجمها على مقر الشرطة باستعمال العنف وتمكنوا من إخراج أحد الثلاثة وسحبه خارج مقر الشرطة إلى ساحة المدينة والاعتداء عليه بالضرب وإضرام النار في جسده ما أدى إلى وفاته".

وواصل البيان سرد حيثيات ما حصل، مؤكدًا "تعرض عناصر الشرطة الذين تدخلوا لحماية الضحية وإنقاذه إلى إصابات متفاوتة".

وفق البيان "وعليه أمرت اليوم نيابة الجمهورية الضبطية القضائية بفتح تحقيق في ظروف وملابسات القضية للكشف عن هوية الفاعلين وتقديمهم أمام القضاء لنيل جزائهم الصارم طبقًا لما تقتضيه قوانين الجمهورية حتى لا تمر هذه الجريمة البشعة بدون عقاب".

وشكلت مقاطع فيديو وصور متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول مقتل شاب في مدينة الأربعاء ناث إيراثن بمنطقة القبائل بالجزائر للاشتباه في محاولة افتعاله حرائق غابات في المنطقة، حالة من الصدمة.

وحسب مقاطع الفيديو التي تم تداولها، تم القبض على الشاب من قبل مجموعة من الشباب وأصروا على تصفيته، ليتدخل رجال الشرطة وينتزعوه منهم لأخذه للتحقيق ولكن عاد الشباب الغاضبون وسحبوه من سيارة الشرطة وقتلوه وحرقوا جثته وقاموا بتصوير ذلك.

وبعد ساعات قليلة من انتشار فيديو الشاب، ردت مجموعة من الأشخاص من مدينة مليانة بولاية المدية / 80 كم غرب العاصمة/ على الفيديو الذي استنكره الكثيرون، مؤكدين أن الذي تم إحراقه هو ابن مدينتهم وأنه فنان موسيقي يدعى جمال بن إسماعيل، تنقل للمنطقة المتضررة/الأربعاء ناث إيراثن/ لتقديم المساعدة للأهالي في إخماد النار، محملًا بالعتاد.

2021-11-23T06:21:54+03:00 أمرت نيابة الجمهورية الضبطية القضائية بالجزائر، اليوم الخميس، بـفتح تحقيق في ظروف وملابسات قتل مواطن عن طريق الحرق في منطقة تيزي وزو الولاية الأكثر تضررًا من حر
الجزائر تحقق في حرق شاب بمنطقة حرائق الغابات في تيزي وزو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الجزائر تحقق في حرق شاب بمنطقة حرائق الغابات في تيزي وزو

الجزائر تحقق في حرق شاب بمنطقة حرائق الغابات في تيزي وزو
  • 107
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
4 محرّم 1443 /  12  أغسطس  2021   05:44 م

أمرت نيابة الجمهورية الضبطية القضائية بالجزائر، اليوم الخميس، بـفتح تحقيق في ظروف وملابسات قتل مواطن عن طريق الحرق في منطقة تيزي وزو الولاية الأكثر تضررًا من حرائق الغابات، وذلك بعدما تم الاشتباه في تورطه في افتعال الحرائق.

قالت النيابة، في بيان صحفي  اليوم: "على إثر ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي  أمس  الأربعاء  من قتل مواطن عن طريق الحرق، يعلم وكيل الجمهورية لدى محكمة الأربعاء ناث ايرائن الرأي العام بما يأتي".

"قامت مجموعة من المواطنين بإلقاء القبض على ثلاثة أشخاص كانوا على متن سيارة على إثر شكوك راودتهم من أنهم متورطون في حرائق الغابات بمنطقة الأربعاء ناث إيرائن".

"وبعد أن اعتدوا عليم بالضرب تدخلت مصالح الشرطة لإنقاذهم وتحويلهم إلى مقر الشرطة، غير أن نفس المجموعة واصلت تهجمها على مقر الشرطة باستعمال العنف وتمكنوا من إخراج أحد الثلاثة وسحبه خارج مقر الشرطة إلى ساحة المدينة والاعتداء عليه بالضرب وإضرام النار في جسده ما أدى إلى وفاته".

وواصل البيان سرد حيثيات ما حصل، مؤكدًا "تعرض عناصر الشرطة الذين تدخلوا لحماية الضحية وإنقاذه إلى إصابات متفاوتة".

وفق البيان "وعليه أمرت اليوم نيابة الجمهورية الضبطية القضائية بفتح تحقيق في ظروف وملابسات القضية للكشف عن هوية الفاعلين وتقديمهم أمام القضاء لنيل جزائهم الصارم طبقًا لما تقتضيه قوانين الجمهورية حتى لا تمر هذه الجريمة البشعة بدون عقاب".

وشكلت مقاطع فيديو وصور متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول مقتل شاب في مدينة الأربعاء ناث إيراثن بمنطقة القبائل بالجزائر للاشتباه في محاولة افتعاله حرائق غابات في المنطقة، حالة من الصدمة.

وحسب مقاطع الفيديو التي تم تداولها، تم القبض على الشاب من قبل مجموعة من الشباب وأصروا على تصفيته، ليتدخل رجال الشرطة وينتزعوه منهم لأخذه للتحقيق ولكن عاد الشباب الغاضبون وسحبوه من سيارة الشرطة وقتلوه وحرقوا جثته وقاموا بتصوير ذلك.

وبعد ساعات قليلة من انتشار فيديو الشاب، ردت مجموعة من الأشخاص من مدينة مليانة بولاية المدية / 80 كم غرب العاصمة/ على الفيديو الذي استنكره الكثيرون، مؤكدين أن الذي تم إحراقه هو ابن مدينتهم وأنه فنان موسيقي يدعى جمال بن إسماعيل، تنقل للمنطقة المتضررة/الأربعاء ناث إيراثن/ لتقديم المساعدة للأهالي في إخماد النار، محملًا بالعتاد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك