Menu
الاتحاد الألماني يكشف حقيقة ارتكاب مخالفات ضريبية

كشف الاتحاد الألماني لكرة القدم، اليوم الخميس، عن حقيقة الاتهامات التي أُثيرت مؤخرًا حول ارتكاب مخالفات مالية، على خلفية اقتحام قوات الأمن مقرات المؤسسة والتحفظ على كل الأوراق على خلفية شبهات حول التهرب الضريبي.

وأعرب اتحاد الكرة الألماني، في بيان رسمي عقب اجتماع لمجلس الإدارة، اليوم الخميس، عن استيائه الشديد من الاتهامات التي حاصرته مؤخرًا، معقبًا: «نتائج عمليات المراجعة الجارية تتعارض بشكل واضح مع المزاعم التي تتردد في الوقت الحالي».

وأوضح البيان: «يمكن الوقوف على نزاهة الاتحاد ودقة التعاملات المالية، بالفعل من خلال الضرائب، ومن مستندات التدقيق الضريبي، ومع ذلك، لم تُقدم النيابة العامة على مراجعة هذه الوثائق وتقييمها مسبقًا».

وقال ممثلو الادعاء إن نحو 200 ضابط شرطة، قاموا الأسبوع الماضي، بتفتيش مقر الاتحاد الألماني لكرة القدم في فرانكفورت ومنازل مسؤولين في خمس ولايات اتحادية، دون تحديد هوية المشتبه بهم الستة.

وسدد اتحاد الكرة الألماني، 4.7 مليون يورو، ما يعادل 5.5 مليون دولار، العام الماضي، ويتعلق هذا المبلغ بدخل لوحات إعلانات مباريات منتخب المانشافت، خلال الفترة بين عامي 2014 و2015.

وزعم ممثلو الادعاء أنه على الرغم من القيمة التي سددها الاتحاد الألماني، فإن تلك القيمة «ليس له تأثير» على التحقيق الجاري حاليًّا.

اقرأ أيضًا:

التجربة المفقودة تبعد الجماهير عن الوجود في الملاعب بالدوري الألماني

الشرطة تقتحم مكاتب الاتحاد الألماني لكرة القدم بسبب التهرب الضريبي

2020-10-17T16:12:18+03:00 كشف الاتحاد الألماني لكرة القدم، اليوم الخميس، عن حقيقة الاتهامات التي أُثيرت مؤخرًا حول ارتكاب مخالفات مالية، على خلفية اقتحام قوات الأمن مقرات المؤسسة والتحفظ
الاتحاد الألماني يكشف حقيقة ارتكاب مخالفات ضريبية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الاتحاد الألماني يكشف حقيقة ارتكاب مخالفات ضريبية

بعد أسبوع من اقتحام قوات الشرطة

الاتحاد الألماني يكشف حقيقة ارتكاب مخالفات ضريبية
  • 73
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 صفر 1442 /  15  أكتوبر  2020   11:40 م

كشف الاتحاد الألماني لكرة القدم، اليوم الخميس، عن حقيقة الاتهامات التي أُثيرت مؤخرًا حول ارتكاب مخالفات مالية، على خلفية اقتحام قوات الأمن مقرات المؤسسة والتحفظ على كل الأوراق على خلفية شبهات حول التهرب الضريبي.

وأعرب اتحاد الكرة الألماني، في بيان رسمي عقب اجتماع لمجلس الإدارة، اليوم الخميس، عن استيائه الشديد من الاتهامات التي حاصرته مؤخرًا، معقبًا: «نتائج عمليات المراجعة الجارية تتعارض بشكل واضح مع المزاعم التي تتردد في الوقت الحالي».

وأوضح البيان: «يمكن الوقوف على نزاهة الاتحاد ودقة التعاملات المالية، بالفعل من خلال الضرائب، ومن مستندات التدقيق الضريبي، ومع ذلك، لم تُقدم النيابة العامة على مراجعة هذه الوثائق وتقييمها مسبقًا».

وقال ممثلو الادعاء إن نحو 200 ضابط شرطة، قاموا الأسبوع الماضي، بتفتيش مقر الاتحاد الألماني لكرة القدم في فرانكفورت ومنازل مسؤولين في خمس ولايات اتحادية، دون تحديد هوية المشتبه بهم الستة.

وسدد اتحاد الكرة الألماني، 4.7 مليون يورو، ما يعادل 5.5 مليون دولار، العام الماضي، ويتعلق هذا المبلغ بدخل لوحات إعلانات مباريات منتخب المانشافت، خلال الفترة بين عامي 2014 و2015.

وزعم ممثلو الادعاء أنه على الرغم من القيمة التي سددها الاتحاد الألماني، فإن تلك القيمة «ليس له تأثير» على التحقيق الجاري حاليًّا.

اقرأ أيضًا:

التجربة المفقودة تبعد الجماهير عن الوجود في الملاعب بالدوري الألماني

الشرطة تقتحم مكاتب الاتحاد الألماني لكرة القدم بسبب التهرب الضريبي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك