Menu
هجوم للميليشيا الحوثية قرب موكب للأمم المتحدة في اليمن

تعرضت مواقع للجيش اليمني، اليوم السبت، لإطلاق نار من جانب ميليشيا الحوثي التي تدعمها إيران، أثناء وصول موكب بعثة الأمم المتحدة إلى المكان الذي ستلتقي فيه بالجانب الحكومي.

وتوقف موكب الأمم المتحدة الذي يقل رئيس المراقبين الدوليين، الجنرال مايكل لوليسجارد، بعد أن أطلقت عناصر تابعة للميليشيات النار على مركبة تابعة للحكومة اليمنية، كانت تعمل على فتح الطريق للموكب، بحسب مصادر حكومية في لجنة التنسيق وإعادة الانتشار في الحديدة.

واضطر الموكب إلى التوقف لبعض الوقت قبل أن يعاود مساره للقاء وفد الحكومة اليمنية الشرعية.

وبحسب مصادر من لجنة إعادة الانتشار في الحديدة، تمت مناقشة التفاصيل الفنية المتعلقة بالانسحاب من الموانئ، والاتفاق على طبيعة السلطة الأمنية التي ستتولى تأمينها، بالإضافة إلى تفعيل الرقابة الدولية في الموانئ والخطوط الأمامية ومناطق الانتشار.

وخلال الاجتماع الذي انتهى عصر اليوم السبت، تم إبلاغ رئيس لجنة إعادة الانتشار بموافقة الحكومة اليمنية رسميًا على الخطة المقترحة من قبله.

ودأبت الميليشيا الحوثية على عرقلة اتفاق السويد، ما عمّق الأزمة في البلاد وما ترتيب عليها من معاناة للمدنيين اليمنيين.

ميدانيًا، تمكَّن الجيش الوطني اليمني، من أسر 45 عنصرًا من ميليشيا الحوثي، منذ إطلاق عملية عسكرية كبرى بمديرية عبس التابعة لمحافظة حجة، في الوقت الذي أكد فيه المبعوث الأممي مارتن جريفيث، أنّ اتفاق وقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة لا يزال ساريًّا.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ»، اليوم السبت، عن مصادر عسكرية (لم تسمها) قولها، إنّ 45 مسلحًا حوثيًا وقعوا في قبضة الجيش الوطني، منهم خمسة جرحى، خلال العملية التي انطلقت أمس الأول الخميس.

وأضافت المصادر، أنّ الجيش تمكَّن خلال اليومين الماضيين من تحرير عدد من القرى والمواقع في منطقة بني حسن التابعة لمديرية عبس؛ حيث دارت معارك شرسة سقط خلالها العشرات من عناصر الميليشيات الانقلابية ما بين قتيل وجريح، بينهم قيادي ميداني يُدعى مهدي عبدالله المؤيد، ومرافقوه.

كما دارت معارك شرسة في مديرية عبس بمحافظة حجة، بين قوات المنطقة العسكرية الخامسة والميليشيات الإيرانية، وسط تقدم كبير لقوات الجيش الوطني اليمني.

2019-03-30T22:15:00+03:00 تعرضت مواقع للجيش اليمني، اليوم السبت، لإطلاق نار من جانب ميليشيا الحوثي التي تدعمها إيران، أثناء وصول موكب بعثة الأمم المتحدة إلى المكان الذي ستلتقي فيه بالجان
هجوم للميليشيا الحوثية قرب موكب للأمم المتحدة في اليمن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هجوم للميليشيا الحوثية قرب موكب للأمم المتحدة في اليمن

الحكومة الشرعية أبلغت لجنة الانتشار بموافقتها على الخطة المقترحة

هجوم للميليشيا الحوثية قرب موكب للأمم المتحدة في اليمن
  • 533
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 رجب 1440 /  30  مارس  2019   10:15 م

تعرضت مواقع للجيش اليمني، اليوم السبت، لإطلاق نار من جانب ميليشيا الحوثي التي تدعمها إيران، أثناء وصول موكب بعثة الأمم المتحدة إلى المكان الذي ستلتقي فيه بالجانب الحكومي.

وتوقف موكب الأمم المتحدة الذي يقل رئيس المراقبين الدوليين، الجنرال مايكل لوليسجارد، بعد أن أطلقت عناصر تابعة للميليشيات النار على مركبة تابعة للحكومة اليمنية، كانت تعمل على فتح الطريق للموكب، بحسب مصادر حكومية في لجنة التنسيق وإعادة الانتشار في الحديدة.

واضطر الموكب إلى التوقف لبعض الوقت قبل أن يعاود مساره للقاء وفد الحكومة اليمنية الشرعية.

وبحسب مصادر من لجنة إعادة الانتشار في الحديدة، تمت مناقشة التفاصيل الفنية المتعلقة بالانسحاب من الموانئ، والاتفاق على طبيعة السلطة الأمنية التي ستتولى تأمينها، بالإضافة إلى تفعيل الرقابة الدولية في الموانئ والخطوط الأمامية ومناطق الانتشار.

وخلال الاجتماع الذي انتهى عصر اليوم السبت، تم إبلاغ رئيس لجنة إعادة الانتشار بموافقة الحكومة اليمنية رسميًا على الخطة المقترحة من قبله.

ودأبت الميليشيا الحوثية على عرقلة اتفاق السويد، ما عمّق الأزمة في البلاد وما ترتيب عليها من معاناة للمدنيين اليمنيين.

ميدانيًا، تمكَّن الجيش الوطني اليمني، من أسر 45 عنصرًا من ميليشيا الحوثي، منذ إطلاق عملية عسكرية كبرى بمديرية عبس التابعة لمحافظة حجة، في الوقت الذي أكد فيه المبعوث الأممي مارتن جريفيث، أنّ اتفاق وقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة لا يزال ساريًّا.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ»، اليوم السبت، عن مصادر عسكرية (لم تسمها) قولها، إنّ 45 مسلحًا حوثيًا وقعوا في قبضة الجيش الوطني، منهم خمسة جرحى، خلال العملية التي انطلقت أمس الأول الخميس.

وأضافت المصادر، أنّ الجيش تمكَّن خلال اليومين الماضيين من تحرير عدد من القرى والمواقع في منطقة بني حسن التابعة لمديرية عبس؛ حيث دارت معارك شرسة سقط خلالها العشرات من عناصر الميليشيات الانقلابية ما بين قتيل وجريح، بينهم قيادي ميداني يُدعى مهدي عبدالله المؤيد، ومرافقوه.

كما دارت معارك شرسة في مديرية عبس بمحافظة حجة، بين قوات المنطقة العسكرية الخامسة والميليشيات الإيرانية، وسط تقدم كبير لقوات الجيش الوطني اليمني.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك