Menu
تصرفات إيرانية تقلق مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة

أدان مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم إيران على عدم تعاونها مع الآليات الدولية لحقوق الإنسان وعدم تطبيقها لقرارات المجلس وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأعرب المجلس في دورته الـ 46 المنعقدة في جنيف عن القلق البالغ إزاء عدم سماح إيران لمقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بزيارة البلاد ومنعه من القيام بولايته ومهامه التي تم تمديدها لست سنوات بقرار من المجلس. 

كان عضو الكونجرس الأمريكي النائب الجمهوري جو ويلسون،  قدم مشروع قرار بشأن قانون حقوق الإنسان والمساءلة في إيران لعام 2021، يشمل «حزب الله» والميليشيات التي تدعمها إيران في كلٍ من سوريا والعراق.

وقدم بيانا تناول عرضًا لقانون المحاسبة وحقوق الإنسان في إيران، الذي يطلب تحديد ما إذا كان كبار المسؤولين الإيرانيين، بمن فيهم المرشد الأعلى وكبار الوزراء، يستوفون معايير العقوبات، التي ينص عليها قانون العقوبات وسحب الاستثمارات الشامل، والأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس السابق باراك أوباما بمعاقبة منتهكي حقوق الإنسان في إيران. 

كما يطلب القانون التأكد من تطبيق سياسة الولايات المتحدة في دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في إيران، بالإضافة إلى التدفق الحر للمعلومات، ومحاسبة النظام الإيراني على انتهاكاته لحقوق الإنسان ضد شعوب سوريا والعراق واليمن ولبنان.

2021-11-19T04:36:37+03:00 أدان مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم إيران على عدم تعاونها مع الآليات الدولية لحقوق الإنسان وعدم تطبيقها لقرارات المجلس وقرارات الجمعية العامة للأمم المت
تصرفات إيرانية تقلق مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تصرفات إيرانية تقلق مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة

ترفض التعاون مع الآليات الدولية..

تصرفات إيرانية تقلق مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة
  • 374
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
10 شعبان 1442 /  23  مارس  2021   10:57 م

أدان مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم إيران على عدم تعاونها مع الآليات الدولية لحقوق الإنسان وعدم تطبيقها لقرارات المجلس وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأعرب المجلس في دورته الـ 46 المنعقدة في جنيف عن القلق البالغ إزاء عدم سماح إيران لمقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بزيارة البلاد ومنعه من القيام بولايته ومهامه التي تم تمديدها لست سنوات بقرار من المجلس. 

كان عضو الكونجرس الأمريكي النائب الجمهوري جو ويلسون،  قدم مشروع قرار بشأن قانون حقوق الإنسان والمساءلة في إيران لعام 2021، يشمل «حزب الله» والميليشيات التي تدعمها إيران في كلٍ من سوريا والعراق.

وقدم بيانا تناول عرضًا لقانون المحاسبة وحقوق الإنسان في إيران، الذي يطلب تحديد ما إذا كان كبار المسؤولين الإيرانيين، بمن فيهم المرشد الأعلى وكبار الوزراء، يستوفون معايير العقوبات، التي ينص عليها قانون العقوبات وسحب الاستثمارات الشامل، والأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس السابق باراك أوباما بمعاقبة منتهكي حقوق الإنسان في إيران. 

كما يطلب القانون التأكد من تطبيق سياسة الولايات المتحدة في دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في إيران، بالإضافة إلى التدفق الحر للمعلومات، ومحاسبة النظام الإيراني على انتهاكاته لحقوق الإنسان ضد شعوب سوريا والعراق واليمن ولبنان.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك