Menu
بسبب كورونا.. دولة آسيوية تحتل المركز الأخير كأسوأ مكان للإقامة

نشرت وكالة "بلومبيرغ" تقريرًا حول قدرة الدول على مواجهة جائحة فيروس كورونا والتعامل معها، وأفضل الأماكن التي يمكنك التواجد بها خلال تلك الفترة.

وجاءت دولة الفلبين في المركز الأخير من القائمة التي أعدتها الوكالة بعنوان Covid Resilience لأفضل وأسوأ الأماكن للتواجد في ظل وجود فيروس كورونا.

وأوضحت الوكالة الشهيرة  أن هذا التصنيف يعتمد على الطريقة التي تواجه بها الدولة تداعيات الفيروس اجتماعيًا واقتصاديًا، وقد تم درس 53 اقتصادا رئيسيا في 12 نقطة بيانات تتعلق باحتواء سلبيات كورونا.

وتعاني الفلبين من تحديات كبيرة مع الفيروس بسبب انتشار السريع لمتحور "دلتا" وتراجع عمليات التطعيم وهو ما جعلها تحتل المركز الـ53 في التقرير الشهري بجانب تراجع عدة دول أخرى في شرق آسيا مثل تايلاند وماليزيا وفيتنام وإندونيسيا.

وقالت "بلومبيرغ" أن الفلبين سجلت أدنى درجات في جميع المقاييس الأربعة المتعلقة بإعادة الفتح، وبمعدل تغطية لقاح  حيث بلغت نسبته 20٪ فقط، وهو من بين أدنى المعدلات في التصنيف، كما تشارك الفلبين في واحدة من أكثر عمليات الإغلاق صرامة من بين 53 دولة، والسعة التي تقيس عودة السفر الجوي إلى طبيعته، فهي أقل بنسبة 74٪ من مستويات عام 2019، فيما تبقى حدود الفلبين مغلقة أمام الزوار.

وأرجع رودريغو دوتيرتي، المتحدث باسم حكومة الرئيس الفلبيني، أن تواجد بلاده في مؤخرة الترتيب العالمي رفقة دول شرق آسيا، إلى حصول الدول الغنية على مزيد من اللقاحات.

اقرأ ايضًا

كورونا حول العالم: إجمالي الإصابات 233.2 مليون.. والجرعات 6.2 مليار

2021-11-09T11:54:57+03:00 نشرت وكالة "بلومبيرغ" تقريرًا حول قدرة الدول على مواجهة جائحة فيروس كورونا والتعامل معها، وأفضل الأماكن التي يمكنك التواجد بها خلال تلك الفترة. وجاءت دولة ال
بسبب كورونا.. دولة آسيوية تحتل المركز الأخير كأسوأ مكان للإقامة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بسبب كورونا.. دولة آسيوية تحتل المركز الأخير كأسوأ مكان للإقامة

بسبب كورونا.. دولة آسيوية تحتل المركز الأخير كأسوأ مكان للإقامة
  • 435
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 صفر 1443 /  30  سبتمبر  2021   11:01 ص

نشرت وكالة "بلومبيرغ" تقريرًا حول قدرة الدول على مواجهة جائحة فيروس كورونا والتعامل معها، وأفضل الأماكن التي يمكنك التواجد بها خلال تلك الفترة.

وجاءت دولة الفلبين في المركز الأخير من القائمة التي أعدتها الوكالة بعنوان Covid Resilience لأفضل وأسوأ الأماكن للتواجد في ظل وجود فيروس كورونا.

وأوضحت الوكالة الشهيرة  أن هذا التصنيف يعتمد على الطريقة التي تواجه بها الدولة تداعيات الفيروس اجتماعيًا واقتصاديًا، وقد تم درس 53 اقتصادا رئيسيا في 12 نقطة بيانات تتعلق باحتواء سلبيات كورونا.

وتعاني الفلبين من تحديات كبيرة مع الفيروس بسبب انتشار السريع لمتحور "دلتا" وتراجع عمليات التطعيم وهو ما جعلها تحتل المركز الـ53 في التقرير الشهري بجانب تراجع عدة دول أخرى في شرق آسيا مثل تايلاند وماليزيا وفيتنام وإندونيسيا.

وقالت "بلومبيرغ" أن الفلبين سجلت أدنى درجات في جميع المقاييس الأربعة المتعلقة بإعادة الفتح، وبمعدل تغطية لقاح  حيث بلغت نسبته 20٪ فقط، وهو من بين أدنى المعدلات في التصنيف، كما تشارك الفلبين في واحدة من أكثر عمليات الإغلاق صرامة من بين 53 دولة، والسعة التي تقيس عودة السفر الجوي إلى طبيعته، فهي أقل بنسبة 74٪ من مستويات عام 2019، فيما تبقى حدود الفلبين مغلقة أمام الزوار.

وأرجع رودريغو دوتيرتي، المتحدث باسم حكومة الرئيس الفلبيني، أن تواجد بلاده في مؤخرة الترتيب العالمي رفقة دول شرق آسيا، إلى حصول الدول الغنية على مزيد من اللقاحات.

اقرأ ايضًا

كورونا حول العالم: إجمالي الإصابات 233.2 مليون.. والجرعات 6.2 مليار

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك