Menu


أردوغان ينتفض لوصفه بـ«المطهر العرقي».. ويتجاهل نعته بـ«الأحمق»

تقدم بشكوى ضد إحدى المجلات الفرنسية..

نعتت الصحافة الفرنسية، الرئيس التركي رجب طب أردوغان، بـ«المطهر العرقي»، على خلفية هجومه على الأكراد في شمال شرق سوريا، فيما استشاط أردوغان غضبًا لمثل هذه التوصي
أردوغان ينتفض لوصفه بـ«المطهر العرقي».. ويتجاهل نعته بـ«الأحمق»
  • 1953
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نعتت الصحافة الفرنسية، الرئيس التركي رجب طب أردوغان، بـ«المطهر العرقي»، على خلفية هجومه على الأكراد في شمال شرق سوريا، فيما استشاط أردوغان غضبًا لمثل هذه التوصيفات وتقدَّم بشكوى ضد إحدى المجلات الفرنسية.

وحسب موقع «تركيا 24» المحلي، فقد تقدَّم أردوغان بشكوى ضد الصحافة الفرنسية، وليس ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي وصف الرئيس التركي بالأحمق.

وقدَم أردوغان،  شكوى ضد المجلة الفرنسية الشهيرة «لوبوان» التي نشرت على غلاف أحد أعدادها صورة الرئيس التركي، متبوعة بعنوان «ساحق أكراد سوريا».

وقُدمت الشكوى المرفوعة أمام النيابة العامة في أنقرة، بزعم الإساءة لرئيس الجمهورية، مشيرة إلى أنَّ المجلة استخدمت عبارات تنال من شرف وهيبة الرئيس التركي، وخصَّت بالذكر رئيس تحرير القسم الدولي رومان جوبير ومدير التحرير اتيان جرنلز.

في المقابل، ردَّت المجلة على الشكوى قائلة: إنَّ أردوغان لديه أزمة مع الحرية.. إنَّه يقاضي المجلة بسبب قصتها الأخيرة التي عرضت فيها تفاصيل عملية التطهير العرقي ضد الأكراد في سوريا؛ حيث يحكي التقرير عن عمليات الإخلاء وأوضاع المدنيين والخوف من الإبادة.

وشرحت المجلة في تحقيق أجرته، كيفية وصول الحكومة التركية إلى اتفاق مع عناصر سابقين في تنظيمي «داعش» والقاعدة، اللذين يقوما بأعمال قذرة لصالحه، وعقبت المجلة بالقول: من المنطقي أن لا يعجب أردوغان بهذا.

وأشارت المجلة إلى أنَّ أردوغان يتهمها بـإهانة رئيس الجمهورية، وهي تهمة خيالية تؤكّد تغطية المجلة السابقة، والتي وصفت في غلاف سابق لها عام 2018 الرئيس التركي بـ«الديكتاتور» وهو العدد الذي هوجمت بسببه المجلة وتلقى صحفيوها تهديدات بالقتل، كما تمَّ تقطيع ملصقات المجلة في فرنسا ومهاجمة الأكشاك من قبل أنصار الرئيس التركي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك