Menu
بوجبا: مبادرتي لمكافحة العنصرية تهدف إلى تحقيق مفهوم «كلنا واحد»

قال بول بوجبا، لاعب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، إن مبادرته الجديدة لمكافحة العنصرية تهدف إلى أن تجعل الناس تفهم أن «كلنا واحد».

وارتدى بوجبا، 26 عامًا، سوارًا يحمل رسالة «لا للعنصرية» و«كلنا واحد» في رد على بعض وقائع العنصرية التي حدثت في كرة القدم مؤخرًا.

وطلب اللاعب من زملائه بفريق مانشستر يونايتد أن يرتدوا نفس السوار قبل المباراة التي فاز بها الفريق على نيوكاسل 4/1، أمس الخميس في الدوري الإنجليزي.

وقال بوجبا، في تصريحات نشرها الموقع الرسمي لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الجمعة: «كنت أفكر في هذا الأمر منذ فترة طويلة».

وأضاف أن الهدف هو «دعم جميع اللاعبين، ولإظهار أن أصحاب البشرة السمراء أو البيضاء أو الصينيين أو أي من كان.. هناك سلالة واحدة».

وتعرض بوجبا لحملة عنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي في أغسطس الماضي.

وعقب الإحماء قام بوجبا بمنح سواره لأحد مشجعي الفريق.

وعلى مدار عام 2019، شكلت العنصرية مشكلة دائمة في كرة القدم الأوروبية.

وفي الأسبوع الماضي، شابت المباراة التي فاز بها تشيلسي على توتنهام بعض الأعمال التي اتسمت بالعنصرية من قبل الجماهير. كما كان فريد، زميل بوجبا، هدفًا للجماهير خلال المباراة التي فاز بها مانشستر يونايتد على مانشستر سيتي في السابع من ديسمبر.

وقال بوجبا: «لا أريد أن أكون رجل سياسة.. لا أريد الذهاب إلى فيفا أو الاتحاد الأوربي. قمت بهذا العمل بنفسي وأعلم أنه سيصير حديث الناس».

وأكد: «هذا لإظهار أننا ضد العنصرية. عندما يرى الناس هذا، أعتقد أنها ستجعلهم يفهمون بعض الأشياء. سيظهر لهم أننا جميعًا واحد».

2019-12-27T20:10:36+03:00 قال بول بوجبا، لاعب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، إن مبادرته الجديدة لمكافحة العنصرية تهدف إلى أن تجعل الناس تفهم أن «كلنا واحد». وارتدى بوجبا، 26
بوجبا: مبادرتي لمكافحة العنصرية تهدف إلى تحقيق مفهوم «كلنا واحد»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بوجبا: مبادرتي لمكافحة العنصرية تهدف إلى تحقيق مفهوم «كلنا واحد»

في لفتة إنسانية

بوجبا: مبادرتي لمكافحة العنصرية تهدف إلى تحقيق مفهوم «كلنا واحد»
  • 24
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 جمادى الأول 1441 /  27  ديسمبر  2019   08:10 م

قال بول بوجبا، لاعب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، إن مبادرته الجديدة لمكافحة العنصرية تهدف إلى أن تجعل الناس تفهم أن «كلنا واحد».

وارتدى بوجبا، 26 عامًا، سوارًا يحمل رسالة «لا للعنصرية» و«كلنا واحد» في رد على بعض وقائع العنصرية التي حدثت في كرة القدم مؤخرًا.

وطلب اللاعب من زملائه بفريق مانشستر يونايتد أن يرتدوا نفس السوار قبل المباراة التي فاز بها الفريق على نيوكاسل 4/1، أمس الخميس في الدوري الإنجليزي.

وقال بوجبا، في تصريحات نشرها الموقع الرسمي لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الجمعة: «كنت أفكر في هذا الأمر منذ فترة طويلة».

وأضاف أن الهدف هو «دعم جميع اللاعبين، ولإظهار أن أصحاب البشرة السمراء أو البيضاء أو الصينيين أو أي من كان.. هناك سلالة واحدة».

وتعرض بوجبا لحملة عنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي في أغسطس الماضي.

وعقب الإحماء قام بوجبا بمنح سواره لأحد مشجعي الفريق.

وعلى مدار عام 2019، شكلت العنصرية مشكلة دائمة في كرة القدم الأوروبية.

وفي الأسبوع الماضي، شابت المباراة التي فاز بها تشيلسي على توتنهام بعض الأعمال التي اتسمت بالعنصرية من قبل الجماهير. كما كان فريد، زميل بوجبا، هدفًا للجماهير خلال المباراة التي فاز بها مانشستر يونايتد على مانشستر سيتي في السابع من ديسمبر.

وقال بوجبا: «لا أريد أن أكون رجل سياسة.. لا أريد الذهاب إلى فيفا أو الاتحاد الأوربي. قمت بهذا العمل بنفسي وأعلم أنه سيصير حديث الناس».

وأكد: «هذا لإظهار أننا ضد العنصرية. عندما يرى الناس هذا، أعتقد أنها ستجعلهم يفهمون بعض الأشياء. سيظهر لهم أننا جميعًا واحد».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك