Menu
سان جيرمان يستدرج السيتي في موقعة تكسير العظام

يترقب أنظار عشاق الساحرة المستديرة قمة من العيار الثقيل في العاصمة الفرنسية، عندما يحط فريق مانشستر سيتي الإنجليزي الرحال في ملعب حديقة الأمراء لفرض موعد ثقيل أمام مضيفه باريس سان جيرمان، عند تمام العاشرة مساء اليوم الأربعاء بتوقيت مكة المكرمة، لحساب ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتمثل قمة بارك دي فرانس صدامًا عنيفًا بين أثرياء القارة العجوز، في مهمة تحمل كثيرًا من الشغف بالنظر إلى كتيبة النجوم فوق الميدان والتي تتجاوز قيمتها التسويقية الأصفار العشر، بتواجد نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي وأنخيل دي ماريا وماورو إيكاردي وماركو فيراتي في صفوف الباريسيين، في مقابل دي بروين وجوندوجان ورياض محرز وفودين، ورحيم ستيرلنج وخيسوس وكون أجويرو في المعسكر السماوي.

ويمتد الصراع المثير إلى خارج الخطوط حيث تدور معركة قوية بين الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الذي تولى مسئولية باريس سان جيرمان في يناير الماضي، والإسباني بيب جوارديولا الذي يعاود الكرة عبر بوابة السيتي في نصف نهائي دوري الأبطال للمرة الثامنة في مسيرته على أمل بلوغ المباراة النهائية.

ويسعى الفريق الفرنسي إلى التقدم خطوة عبر التأهل إلى النهائي القاري للمرة الثانية على التوالي، بحثًا عن اللقب المفقود، بعدما نجح في الثأر من بايرن ميونخ حامل اللقب، في ربع النهائي، من قبلها إقصاء برشلونة الإسباني من المسابقة.

ويدخل بوكيتينو ملعب الأمراء كامل العدد، مدعومًا بتألق ثنائي الهجوم نيمار ومبابي، الأمر الذي أسهم في بقاء الباريسيين في مشهد المنافسة على لقب الدوري الفرنسي حتى الأمتار الأخيرة، على الرغم من سيطرة ليل على الصدارة، إلى جانب التأهل إلى المحطة قبل الختامية من الكأس القارية.

ويدرك المدرب الأرجنتيني صعوبة المهمة أمام المنافس القابض على صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، والذي يقدم المردود الأفضل فنيًا في أوروبا في الوقت الحالي، رفع سقف طموحات جوارديولا عاليًا من أجل معانقة اللقب المفقود.

 وعاد السماوي إلى نصف نهائي دوري الأبطال بعد خمسة أعوام من الغياب، منذ الظهور الأول تحت إمرة بيليجريني، إلا أن الأجواء تبدو مشجعة على الذهاب بعيدًا هذه المرة، خاصة أن الفريق يدخل الميدان منتشيًا بخطف كأس الرابطة من بين أنياب نظيره توتنهام للمرة الرابعة تواليًا.

وبات السيتيزنز قاب قوسين أو أدني من تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يبتعد على سلم الصدارة بفارق 10 نقاط كاملة أمام المطارد المباشر مانشستر يونايتد، قبل خمس جولات من ختام الموسم، وهو ما يعزز حظوظ بيب في الظفر بثلاثية تاريخية.

وعلى غرار بوكيتينو، ينزل جوارديولا حديقة الأمراء كامل العدد ودون غيابات، بعد الاطمئنان على كيفن دي بروين، الذي شعر ببعض المتاعب في الكاحل، إلى جانب تألق رباعي الدفاع روبن دياز وآيمريك لابورت وجواو كانسيلو وكايل ووكر.

وحجز السيتي مقعدًا في محطة نصف النهائي، عبر ممرات ألمانية، بعدما أطاح بفريق بوروسيا مونشينجلادباخ في دور الـ16، بالفوز برباعية نظيفة في مجموع المباراتين، قبل أن يجدد التفوق على الألمان، بإقصاء بوروسيا دورتموند، بالفوز ذهابًا وإيابًا بنتيجة واحدة بهدفين مقابل هدف.

اقرأ أيضًا:

جوارديولا يعتمد على «فلسفة كرويف» لتعطيل أسلحة سان جيرمان

مدرب سان جيرمان: مانشستر سيتي رائع ويقوده أفضل مدرب في العالم

2021-10-19T03:18:14+03:00 يترقب أنظار عشاق الساحرة المستديرة قمة من العيار الثقيل في العاصمة الفرنسية، عندما يحط فريق مانشستر سيتي الإنجليزي الرحال في ملعب حديقة الأمراء لفرض موعد ثقيل أ
سان جيرمان يستدرج السيتي في موقعة تكسير العظام
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

سان جيرمان يستدرج السيتي في موقعة تكسير العظام

حوار الأثرياء في حديقة الأمراء

سان جيرمان يستدرج السيتي في موقعة تكسير العظام
  • 108
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 رمضان 1442 /  28  أبريل  2021   04:39 م

يترقب أنظار عشاق الساحرة المستديرة قمة من العيار الثقيل في العاصمة الفرنسية، عندما يحط فريق مانشستر سيتي الإنجليزي الرحال في ملعب حديقة الأمراء لفرض موعد ثقيل أمام مضيفه باريس سان جيرمان، عند تمام العاشرة مساء اليوم الأربعاء بتوقيت مكة المكرمة، لحساب ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتمثل قمة بارك دي فرانس صدامًا عنيفًا بين أثرياء القارة العجوز، في مهمة تحمل كثيرًا من الشغف بالنظر إلى كتيبة النجوم فوق الميدان والتي تتجاوز قيمتها التسويقية الأصفار العشر، بتواجد نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي وأنخيل دي ماريا وماورو إيكاردي وماركو فيراتي في صفوف الباريسيين، في مقابل دي بروين وجوندوجان ورياض محرز وفودين، ورحيم ستيرلنج وخيسوس وكون أجويرو في المعسكر السماوي.

ويمتد الصراع المثير إلى خارج الخطوط حيث تدور معركة قوية بين الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الذي تولى مسئولية باريس سان جيرمان في يناير الماضي، والإسباني بيب جوارديولا الذي يعاود الكرة عبر بوابة السيتي في نصف نهائي دوري الأبطال للمرة الثامنة في مسيرته على أمل بلوغ المباراة النهائية.

ويسعى الفريق الفرنسي إلى التقدم خطوة عبر التأهل إلى النهائي القاري للمرة الثانية على التوالي، بحثًا عن اللقب المفقود، بعدما نجح في الثأر من بايرن ميونخ حامل اللقب، في ربع النهائي، من قبلها إقصاء برشلونة الإسباني من المسابقة.

ويدخل بوكيتينو ملعب الأمراء كامل العدد، مدعومًا بتألق ثنائي الهجوم نيمار ومبابي، الأمر الذي أسهم في بقاء الباريسيين في مشهد المنافسة على لقب الدوري الفرنسي حتى الأمتار الأخيرة، على الرغم من سيطرة ليل على الصدارة، إلى جانب التأهل إلى المحطة قبل الختامية من الكأس القارية.

ويدرك المدرب الأرجنتيني صعوبة المهمة أمام المنافس القابض على صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، والذي يقدم المردود الأفضل فنيًا في أوروبا في الوقت الحالي، رفع سقف طموحات جوارديولا عاليًا من أجل معانقة اللقب المفقود.

 وعاد السماوي إلى نصف نهائي دوري الأبطال بعد خمسة أعوام من الغياب، منذ الظهور الأول تحت إمرة بيليجريني، إلا أن الأجواء تبدو مشجعة على الذهاب بعيدًا هذه المرة، خاصة أن الفريق يدخل الميدان منتشيًا بخطف كأس الرابطة من بين أنياب نظيره توتنهام للمرة الرابعة تواليًا.

وبات السيتيزنز قاب قوسين أو أدني من تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يبتعد على سلم الصدارة بفارق 10 نقاط كاملة أمام المطارد المباشر مانشستر يونايتد، قبل خمس جولات من ختام الموسم، وهو ما يعزز حظوظ بيب في الظفر بثلاثية تاريخية.

وعلى غرار بوكيتينو، ينزل جوارديولا حديقة الأمراء كامل العدد ودون غيابات، بعد الاطمئنان على كيفن دي بروين، الذي شعر ببعض المتاعب في الكاحل، إلى جانب تألق رباعي الدفاع روبن دياز وآيمريك لابورت وجواو كانسيلو وكايل ووكر.

وحجز السيتي مقعدًا في محطة نصف النهائي، عبر ممرات ألمانية، بعدما أطاح بفريق بوروسيا مونشينجلادباخ في دور الـ16، بالفوز برباعية نظيفة في مجموع المباراتين، قبل أن يجدد التفوق على الألمان، بإقصاء بوروسيا دورتموند، بالفوز ذهابًا وإيابًا بنتيجة واحدة بهدفين مقابل هدف.

اقرأ أيضًا:

جوارديولا يعتمد على «فلسفة كرويف» لتعطيل أسلحة سان جيرمان

مدرب سان جيرمان: مانشستر سيتي رائع ويقوده أفضل مدرب في العالم

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك