Menu
الحزب الحاكم بكوريا الجنوبية يضع شرطين للإفراج عن الرئيسين السابقين

كشفت قيادة الحزب الديمقراطي الحاكم في كوريا الجنوبية، يوم الأحد، عن شرط وحيد للعفو عن الرئيسين السابقين بارك كون-هيه ولي ميونغ-باك، المسجونين حاليًا بتهم الفساد واستغلال النفوذ.

وقال زعيم الحزب الحاكم، لي ناك-يون يوم الجمعة إنه سيطلب من الرئيس مون جيه-إن العفو عن الرئيسين السابقين، وفقًا لوكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم الحزب الحاكم بعد اجتماع لكبار مسؤولي الحزب تشوي إن-هو: اتفقنا على أن الإجماع العام وندم الأفراد المعنيين ضروريان في هذه المسألة، في إشارة إلى الرئيسين السابقين.

وأضاف تشوي: في هذا الصدد، سنحترم آراء العامة وأعضاء الحزب.

وفيما يتعلق بكيفية رؤية بقية أعضاء الحزب الديمقراطي لتصريحات «لي» بشأن العفو، قال تشوي: لقد فهمنا أن تصريحاته ناتجة عن أمله الحقيقي في توحيد البلاد.

ويُشار إلى أن لي ميونغ-باك الذي حكم البلاد ما بين عامي 2008 و2013، يقضي حاليًا عقوبة 17 سنة سجنًا بعد إدانته بالفساد، وحكم على خليفته بارك-كون هيه بالسجن 20 سنة الصيف الماضي بعد عزلهما، بسبب فضيحة فساد وسوء استغلال السلطة.

اقرأ أيضًا

ظهور إصابات بسلالة كورونا الجديدة في كوريا الجنوبية

كوريا الجنوبية تعدم 9.6 مليون طائر بسبب إنفلونزا الطيور

2021-01-06T16:52:36+03:00 كشفت قيادة الحزب الديمقراطي الحاكم في كوريا الجنوبية، يوم الأحد، عن شرط وحيد للعفو عن الرئيسين السابقين بارك كون-هيه ولي ميونغ-باك، المسجونين حاليًا بتهم الفساد
الحزب الحاكم بكوريا الجنوبية يضع شرطين للإفراج عن الرئيسين السابقين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الحزب الحاكم بكوريا الجنوبية يضع شرطين للإفراج عن الرئيسين السابقين

مسجونان بتهم الفساد واستغلال النفوذ..

الحزب الحاكم بكوريا الجنوبية يضع شرطين للإفراج عن الرئيسين السابقين
  • 155
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 جمادى الأول 1442 /  04  يناير  2021   09:21 ص

كشفت قيادة الحزب الديمقراطي الحاكم في كوريا الجنوبية، يوم الأحد، عن شرط وحيد للعفو عن الرئيسين السابقين بارك كون-هيه ولي ميونغ-باك، المسجونين حاليًا بتهم الفساد واستغلال النفوذ.

وقال زعيم الحزب الحاكم، لي ناك-يون يوم الجمعة إنه سيطلب من الرئيس مون جيه-إن العفو عن الرئيسين السابقين، وفقًا لوكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم الحزب الحاكم بعد اجتماع لكبار مسؤولي الحزب تشوي إن-هو: اتفقنا على أن الإجماع العام وندم الأفراد المعنيين ضروريان في هذه المسألة، في إشارة إلى الرئيسين السابقين.

وأضاف تشوي: في هذا الصدد، سنحترم آراء العامة وأعضاء الحزب.

وفيما يتعلق بكيفية رؤية بقية أعضاء الحزب الديمقراطي لتصريحات «لي» بشأن العفو، قال تشوي: لقد فهمنا أن تصريحاته ناتجة عن أمله الحقيقي في توحيد البلاد.

ويُشار إلى أن لي ميونغ-باك الذي حكم البلاد ما بين عامي 2008 و2013، يقضي حاليًا عقوبة 17 سنة سجنًا بعد إدانته بالفساد، وحكم على خليفته بارك-كون هيه بالسجن 20 سنة الصيف الماضي بعد عزلهما، بسبب فضيحة فساد وسوء استغلال السلطة.

اقرأ أيضًا

ظهور إصابات بسلالة كورونا الجديدة في كوريا الجنوبية

كوريا الجنوبية تعدم 9.6 مليون طائر بسبب إنفلونزا الطيور

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك