Menu
مرسوم جديد.. «الاستقلال» يُجنب إيطاليا عقوبات الأولمبية الدولية

ذكرت الحكومة الإيطالية، اليوم الثلاثاء، أنها اعتمدت مرسومًا من شأنه أن يعفي الرياضيين الإيطاليين من احتمالية مشاركتهم في دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، بدون عزف النشيد أو رفع علم البلد الأوروبي.

وأوضحت روما، في بيان رسمي، أن تغيير الموظفين من شأنه منح اللجنة الأولمبية الإيطالية مزيدًا من الحكم الذاتي مرة أخرى، حيث تأتي الخطوة عشية اجتماع للمجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية حيث تم وضع هذه القضية في جدول أعمالها وكان من الممكن أن تعاقب إيطاليا بسبب التدخل الحكومي.

وذكرت تقارير أن جيوفاني مالاجو، رئيس اللجنة الأولمبية الإيطالية، أبلغ توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أن المرسوم يعيد الاستقلال الذاتي لمنظمته.

وأكدت اللجنة الأولمبية الدولية في العديد من المناسبات، أنها متخوفة من القانون الصادر في عام 2019، والذي من شانه أن يجعل اللجنة الأولمبية الإيطالية تستعين بمصادر خارجية في بعض مهامها، مثل الشؤون المالية لشركة تدعى «سبور إي سالوت» خاضعة لسيطرة الحكومة، ووفقًا للمرسوم فإن موظفي الشركة يتعين عليهم الرجوع للجنة الأولمبية الإيطالية.

وعندما يتعلق الأمر بالتدخل الحكومي، في عمل اللجان الوطنية، تصبح اللجنة الأولمبية الدولية حساسة للغاية، لأنه محظور في الميثاق الأولمبي، وفي السابق وقعت عقوبات على عدة دول، وحرمتها من رموزها الوطنية في دورات الألعاب، كعقوبة واحدة محتملة.

اقرأ أيضًا:

ربع نهائي كأس إيطاليا.. صدام عنيف بين ثنائي ميلان في قمة «نفض الغبار»

فلوريدا تطلب استضافة دورة الألعاب الأولمبية بدلًا من طوكيو

2021-07-07T21:03:48+03:00 ذكرت الحكومة الإيطالية، اليوم الثلاثاء، أنها اعتمدت مرسومًا من شأنه أن يعفي الرياضيين الإيطاليين من احتمالية مشاركتهم في دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، بد
مرسوم جديد.. «الاستقلال» يُجنب إيطاليا عقوبات الأولمبية الدولية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مرسوم جديد.. «الاستقلال» يُجنب إيطاليا عقوبات الأولمبية الدولية

أفلتت من تبعات التدخل الحكومي

مرسوم جديد.. «الاستقلال» يُجنب إيطاليا عقوبات الأولمبية الدولية
  • 48
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 جمادى الآخر 1442 /  26  يناير  2021   08:45 م

ذكرت الحكومة الإيطالية، اليوم الثلاثاء، أنها اعتمدت مرسومًا من شأنه أن يعفي الرياضيين الإيطاليين من احتمالية مشاركتهم في دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، بدون عزف النشيد أو رفع علم البلد الأوروبي.

وأوضحت روما، في بيان رسمي، أن تغيير الموظفين من شأنه منح اللجنة الأولمبية الإيطالية مزيدًا من الحكم الذاتي مرة أخرى، حيث تأتي الخطوة عشية اجتماع للمجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية حيث تم وضع هذه القضية في جدول أعمالها وكان من الممكن أن تعاقب إيطاليا بسبب التدخل الحكومي.

وذكرت تقارير أن جيوفاني مالاجو، رئيس اللجنة الأولمبية الإيطالية، أبلغ توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أن المرسوم يعيد الاستقلال الذاتي لمنظمته.

وأكدت اللجنة الأولمبية الدولية في العديد من المناسبات، أنها متخوفة من القانون الصادر في عام 2019، والذي من شانه أن يجعل اللجنة الأولمبية الإيطالية تستعين بمصادر خارجية في بعض مهامها، مثل الشؤون المالية لشركة تدعى «سبور إي سالوت» خاضعة لسيطرة الحكومة، ووفقًا للمرسوم فإن موظفي الشركة يتعين عليهم الرجوع للجنة الأولمبية الإيطالية.

وعندما يتعلق الأمر بالتدخل الحكومي، في عمل اللجان الوطنية، تصبح اللجنة الأولمبية الدولية حساسة للغاية، لأنه محظور في الميثاق الأولمبي، وفي السابق وقعت عقوبات على عدة دول، وحرمتها من رموزها الوطنية في دورات الألعاب، كعقوبة واحدة محتملة.

اقرأ أيضًا:

ربع نهائي كأس إيطاليا.. صدام عنيف بين ثنائي ميلان في قمة «نفض الغبار»

فلوريدا تطلب استضافة دورة الألعاب الأولمبية بدلًا من طوكيو

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك