Menu
بالصور.. «واحة الأحساء» سلة غذائية تلبي احتياجات المستهلكين

ترفد واحة الأحساء أو واحة الخير كما يحب أن يسميها البعض لبساتينها الغناء ومزارعها ومحاصيلها المتعددة السوق المحلي وبعض المناطق بالفواكه والخضراوات والتمور؛ لتكون مصدرًا للأمن الغذائي الذي يتميز بالجودة والوفرة والأسعار المناسبة.

وتبلغ نسبة ما تجود به خيرات الواحة من الفواكه والتمور 70%، والخضراوات 20%، والأعلاف 10%، لتلبي الاستهلاك المحلي لمختلف الأنواع .

ويشهد السوق المركزي بالمحافظة، ومحلات بيع الخضار والفواكه، في المدن والقرى، إقبالًا على المنتجات الزراعية المحلية على المستوردة؛ حيث يشير المزارع علي الراشد إلى وفرة المنتج الزراعي المحلي خاصة الخضراوات؛ لاعتماد أكثرها على الزراعة المحمية أو«البيوت المحمية» بمساحات شاسعة وتمتاز بتنوع محاصيلها.

من جانبه أكد المزارع منصور العيسى أن المنتج المحلي متوافر من خلال مواسمه، سواء الفاكهة أو الخضراوات أو الأرز الحساوي، مشيرًا إلى حرص المستهلك على المنتجات الزراعية المحلية لجودتها .

وبحسب المزارع مطلق الودعاني فإن مزارع واحة الأحساء تتسم بتنوع إنتاجها نظرًا لخصوبة أرضها منها الأرز الحساوي، والليمون، والترنج، والرمان، والتين، والتوت، والعنب، واللوز، والبمبر، والبطيخ، والكنار، والبصل، والثوم، واليقطين، والطماطم، والبطاطس، والباذنجان، والباميا، والكوسا، والخيار، وأنواع كثيرة من الورقيات، ملمحًا إلى ما تسهم به مشروعات الثروة الحيوانية في المحافظة تجاه الأمن الغذائي في مجالات إنتاج وتسويق الدواجن والبيض والألبان.

وأكد مدير عام مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة في محافظة الأحساء المهندس إبراهيم الخليل، أن الأنظمة في السوق سهلت على مزارعي المحافظة عرض منتجاتهم، لافتًا إلى أن المكتب يباشر متابعة الامدادات ووفرة المخزون الغذائي والتحقق من المصادر الموردة، وسلامة المنتج وأن تكون الأسعار مناسبة في عملية البيع والشراء.

وقال رئيس لجنة التنمية الزراعية بغرفة الأحساء المهندس صادق ياسين الرمضان: «إن الأمن الاستراتيجي الغذائي مطمئن من ناحية وفرة المخزون الأساسي، الذي يلبي احتياجات المواطنين».

يذكر أن مساحة واحة الأحساء القديمة تبلغ 8000 هكتار (الهكتار 10 آلاف متر مربع) وعدد الحيازات الزراعية نحو 27 ألف حيازة، تنتشر في المساحات الجغرافية الشاسعة بالمحافظة.

اقرأ أيضا:

الإدارات الحكومية بالأحساء تشيد بإجراءات المملكة للحد من انتشار كورونا

«شرطة الأحساء» تُطيح بمواطن أطلق النار على زميل له

2020-10-25T12:10:27+03:00 ترفد واحة الأحساء أو واحة الخير كما يحب أن يسميها البعض لبساتينها الغناء ومزارعها ومحاصيلها المتعددة السوق المحلي وبعض المناطق بالفواكه والخضراوات والتمور؛ لتكو
بالصور.. «واحة الأحساء» سلة غذائية تلبي احتياجات المستهلكين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. «واحة الأحساء» سلة غذائية تلبي احتياجات المستهلكين

تنتج الفواكه والخضراوات والتمور وغيرها

بالصور.. «واحة الأحساء» سلة غذائية تلبي احتياجات المستهلكين
  • 104
  • 0
  • 1
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
12 شعبان 1441 /  05  أبريل  2020   05:32 م

ترفد واحة الأحساء أو واحة الخير كما يحب أن يسميها البعض لبساتينها الغناء ومزارعها ومحاصيلها المتعددة السوق المحلي وبعض المناطق بالفواكه والخضراوات والتمور؛ لتكون مصدرًا للأمن الغذائي الذي يتميز بالجودة والوفرة والأسعار المناسبة.

وتبلغ نسبة ما تجود به خيرات الواحة من الفواكه والتمور 70%، والخضراوات 20%، والأعلاف 10%، لتلبي الاستهلاك المحلي لمختلف الأنواع .

ويشهد السوق المركزي بالمحافظة، ومحلات بيع الخضار والفواكه، في المدن والقرى، إقبالًا على المنتجات الزراعية المحلية على المستوردة؛ حيث يشير المزارع علي الراشد إلى وفرة المنتج الزراعي المحلي خاصة الخضراوات؛ لاعتماد أكثرها على الزراعة المحمية أو«البيوت المحمية» بمساحات شاسعة وتمتاز بتنوع محاصيلها.

من جانبه أكد المزارع منصور العيسى أن المنتج المحلي متوافر من خلال مواسمه، سواء الفاكهة أو الخضراوات أو الأرز الحساوي، مشيرًا إلى حرص المستهلك على المنتجات الزراعية المحلية لجودتها .

وبحسب المزارع مطلق الودعاني فإن مزارع واحة الأحساء تتسم بتنوع إنتاجها نظرًا لخصوبة أرضها منها الأرز الحساوي، والليمون، والترنج، والرمان، والتين، والتوت، والعنب، واللوز، والبمبر، والبطيخ، والكنار، والبصل، والثوم، واليقطين، والطماطم، والبطاطس، والباذنجان، والباميا، والكوسا، والخيار، وأنواع كثيرة من الورقيات، ملمحًا إلى ما تسهم به مشروعات الثروة الحيوانية في المحافظة تجاه الأمن الغذائي في مجالات إنتاج وتسويق الدواجن والبيض والألبان.

وأكد مدير عام مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة في محافظة الأحساء المهندس إبراهيم الخليل، أن الأنظمة في السوق سهلت على مزارعي المحافظة عرض منتجاتهم، لافتًا إلى أن المكتب يباشر متابعة الامدادات ووفرة المخزون الغذائي والتحقق من المصادر الموردة، وسلامة المنتج وأن تكون الأسعار مناسبة في عملية البيع والشراء.

وقال رئيس لجنة التنمية الزراعية بغرفة الأحساء المهندس صادق ياسين الرمضان: «إن الأمن الاستراتيجي الغذائي مطمئن من ناحية وفرة المخزون الأساسي، الذي يلبي احتياجات المواطنين».

يذكر أن مساحة واحة الأحساء القديمة تبلغ 8000 هكتار (الهكتار 10 آلاف متر مربع) وعدد الحيازات الزراعية نحو 27 ألف حيازة، تنتشر في المساحات الجغرافية الشاسعة بالمحافظة.

اقرأ أيضا:

الإدارات الحكومية بالأحساء تشيد بإجراءات المملكة للحد من انتشار كورونا

«شرطة الأحساء» تُطيح بمواطن أطلق النار على زميل له

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك