Menu
محافظ «الجمارك»: نسعى لتعزيز تنافسية المملكة عبر تحسين جودة الخدمات وموثوقيتها

أكد محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد بن عبدالعزيز الحقباني، اليوم الأحد، أن الهيئة تعمل على إيجاد منظومة جمركية تُعزز من مستوى تنافسية المملكة عبر تطوير القدرات اللازمة لتحسين جودة الخدمات وموثوقيتها.

جاء ذلك خلال احتفالية الجمارك السعودية، بـ«اليوم العالمي للجمارك» في الرياض، والذي يُصادف 26 من يناير من كل عام، والذي أقيمت فعالياته تحت شعار «الجمارك تُعزز الاستدامة للناس والازدهار للأرض»، بحضور محافظ الهيئة أحمد الحقباني، وعدد من قيادات العمل الجمركي في المملكة.

وخلال كلمة ترحيبية، أكد الحقباني، على تركيز منظمة الجمارك العالمية على دور جمارك الدول الأعضاء في معالجة التحديات الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه المجتمعات، وذلك من خلال دعم وتحفيز الأنشطة التجارية، وتقليل وقت وتكلفة نقل البضائع عبر الحدود، إلى جانب اتخاذ إجراءات حازمة ضد الممارسات الضارة مثل الاتجار بالبشر وتهريب المخدرات والأسلحة وغسل الأموال، إضافة إلى حماية الملكية الفكرية ومنع البضائع والمنتجات المقلدة.

وأشار الحقباني، إلى أن الجمارك السعودية تقود خلال هذه المرحلة مبادرات وبرامج تؤكد سعيها المتواصل لتحقيق ما يدعو إليه مضمون شعار اليوم العالمي لهذا العام؛ حيث تواصل عملها الدؤوب للقيام بدورها في تعزيز هذا المسار عبر استراتيجية التحول التي تبنتها لتكون الأفضل إقليميًا في تقديم خدمات جمركية متميزة، وبما يُعزز مستهدفات رؤية المملكة في التحول إلى منصّة عالمية للخدمات اللوجيستية ورفع تنافسيتها الاقتصادية.

وأكد الحقباني، حرص الجمارك السعودية على تعزيز التعاون الدولي عبر جهودها المكثفة لتذليل جميع العقبات التي تُعوق انسيابية الحركة التجارية من خلال التنسيق الدائم مع الجهات والمنظمات العالمية، لافتًا إلى أن ذلك يتجسد عبر جوانب عديدة من أبرزها بدء الجمارك السعودية خلال الأسبوع الماضي العمليات التشغيلية لاتفاقية النقل البري الدولي (TIR)، التي تهدف إلى توحيد وتيسير الإجراءات الجمركية الخاصة بنقل بضائع الترانزيت إضافة إلى تعزيز الجانب الأمني، الأمر الذي يُسهم في نمو حركة التبادل التجاري والترانزيت بين بلدان أعضاء الاتفاقية، والحد من مدة انتظار الشاحنات وتسهيل حركة مرورها، مما يُحقق الاستدامة للتجارة الدولية بين الدول من حيث مراقبة المنافذ والتتبع.

وأوضح الحقباني، أن الجمارك السعودية تعمل على إيجاد منظومة جمركية تُعزز من مستوى تنافسية المملكة عبر تطوير القدرات اللازمة لتحسين جودة الخدمات وموثوقيتها، مؤكدًا أن الجمارك اليوم تُجدد التزامها بالمتطلبات العصرية لتسهيل إجراءات العمل الجمركي على مستوى العالم، وذلك بما ينسجم مع موقع ودور المملكة المؤثّر في حركة الاقتصاد العالمي، وتؤكد في الوقت ذاته على تحفيز كل المبادرات الداعمة لتعزيز الثقة المتبادلة بين جمارك دول العالم.

اقرأ أيضًا:

بعد إطلاقها في 2020.. «الجمارك» تستعرض أهمية مبادرة «التصحيح الذاتي» للبيانات

«الجمارك» تُعرِّف بمبادراتها لتيسير التجارة: قلصت الفسح الجمركي إلى أقل من 24 ساعة

2020-10-24T20:44:33+03:00 أكد محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد بن عبدالعزيز الحقباني، اليوم الأحد، أن الهيئة تعمل على إيجاد منظومة جمركية تُعزز من مستوى تنافسية المملكة عبر تطوير القدرات
محافظ «الجمارك»: نسعى لتعزيز تنافسية المملكة عبر تحسين جودة الخدمات وموثوقيتها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

محافظ «الجمارك»: نسعى لتعزيز تنافسية المملكة عبر تحسين جودة الخدمات وموثوقيتها

أشاد بدور الهيئة في معالجة التحديات الاجتماعية والاقتصادية..

محافظ «الجمارك»: نسعى لتعزيز تنافسية المملكة عبر تحسين جودة الخدمات وموثوقيتها
  • 326
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 جمادى الآخر 1441 /  26  يناير  2020   08:51 م

أكد محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد بن عبدالعزيز الحقباني، اليوم الأحد، أن الهيئة تعمل على إيجاد منظومة جمركية تُعزز من مستوى تنافسية المملكة عبر تطوير القدرات اللازمة لتحسين جودة الخدمات وموثوقيتها.

جاء ذلك خلال احتفالية الجمارك السعودية، بـ«اليوم العالمي للجمارك» في الرياض، والذي يُصادف 26 من يناير من كل عام، والذي أقيمت فعالياته تحت شعار «الجمارك تُعزز الاستدامة للناس والازدهار للأرض»، بحضور محافظ الهيئة أحمد الحقباني، وعدد من قيادات العمل الجمركي في المملكة.

وخلال كلمة ترحيبية، أكد الحقباني، على تركيز منظمة الجمارك العالمية على دور جمارك الدول الأعضاء في معالجة التحديات الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه المجتمعات، وذلك من خلال دعم وتحفيز الأنشطة التجارية، وتقليل وقت وتكلفة نقل البضائع عبر الحدود، إلى جانب اتخاذ إجراءات حازمة ضد الممارسات الضارة مثل الاتجار بالبشر وتهريب المخدرات والأسلحة وغسل الأموال، إضافة إلى حماية الملكية الفكرية ومنع البضائع والمنتجات المقلدة.

وأشار الحقباني، إلى أن الجمارك السعودية تقود خلال هذه المرحلة مبادرات وبرامج تؤكد سعيها المتواصل لتحقيق ما يدعو إليه مضمون شعار اليوم العالمي لهذا العام؛ حيث تواصل عملها الدؤوب للقيام بدورها في تعزيز هذا المسار عبر استراتيجية التحول التي تبنتها لتكون الأفضل إقليميًا في تقديم خدمات جمركية متميزة، وبما يُعزز مستهدفات رؤية المملكة في التحول إلى منصّة عالمية للخدمات اللوجيستية ورفع تنافسيتها الاقتصادية.

وأكد الحقباني، حرص الجمارك السعودية على تعزيز التعاون الدولي عبر جهودها المكثفة لتذليل جميع العقبات التي تُعوق انسيابية الحركة التجارية من خلال التنسيق الدائم مع الجهات والمنظمات العالمية، لافتًا إلى أن ذلك يتجسد عبر جوانب عديدة من أبرزها بدء الجمارك السعودية خلال الأسبوع الماضي العمليات التشغيلية لاتفاقية النقل البري الدولي (TIR)، التي تهدف إلى توحيد وتيسير الإجراءات الجمركية الخاصة بنقل بضائع الترانزيت إضافة إلى تعزيز الجانب الأمني، الأمر الذي يُسهم في نمو حركة التبادل التجاري والترانزيت بين بلدان أعضاء الاتفاقية، والحد من مدة انتظار الشاحنات وتسهيل حركة مرورها، مما يُحقق الاستدامة للتجارة الدولية بين الدول من حيث مراقبة المنافذ والتتبع.

وأوضح الحقباني، أن الجمارك السعودية تعمل على إيجاد منظومة جمركية تُعزز من مستوى تنافسية المملكة عبر تطوير القدرات اللازمة لتحسين جودة الخدمات وموثوقيتها، مؤكدًا أن الجمارك اليوم تُجدد التزامها بالمتطلبات العصرية لتسهيل إجراءات العمل الجمركي على مستوى العالم، وذلك بما ينسجم مع موقع ودور المملكة المؤثّر في حركة الاقتصاد العالمي، وتؤكد في الوقت ذاته على تحفيز كل المبادرات الداعمة لتعزيز الثقة المتبادلة بين جمارك دول العالم.

اقرأ أيضًا:

بعد إطلاقها في 2020.. «الجمارك» تستعرض أهمية مبادرة «التصحيح الذاتي» للبيانات

«الجمارك» تُعرِّف بمبادراتها لتيسير التجارة: قلصت الفسح الجمركي إلى أقل من 24 ساعة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك