Menu
وزير الطاقة: العمل الجاد وسيلتنا لإنجاز مشروع «نيوم» بكل مستهدفاته

 قال وزير الطاقة، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، اليوم الأحد، كلنا نتأمل كمواطنين في أن ينجز مشروع نيوم بكل مستهدفاته وفي وقته، مؤكدًا أن اهتمام قيادة المملكة به يبعث العمل بجدية، كما يبعث الأمل في نفوس المواطنين، بمنجزات ومخرجات مثل هذه المشاريع.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي لتوقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات الطاقة بين وزارة الطاقة وشركة نيوم: «إذا أردنا ذلك فلا مجال لنا إلا أن نكون على القدر العمل والطموح المطلوب لهذا المشروع».

وبحسب «العربية» أكد وزير الطاقة أهمية العمل الدؤوب الجاد على هذا المشروع الحيوي الضخم في المملكة، والذي يعد مستهدفاً ومشروعاً وتوجهاً ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030. 

وأضاف أن نيوم والمشاريع الموازية لها ستوفر الكثير من فرص العمل في السعودية، وبقطاعات مختلفة، وجديدة، مشيرًا إلى أنّ مساحة «نيوم» تفوق مساحة دول متوسطة الحجم.

وفي وقت سابق أرست شركة نيوم عقداً مع شركة الإنشاءات العالمية الرائدة «بكتل» لتصميم وتطوير وإدارة مشروعات البنية التحتية الرئيسية في منطقة نيوم، ومن بينها تطوير بنية تحتية متكاملة ومنظومة تنقل متقدمة تتسم بكفاءة اتصالية عالية تشمل جميع المرافق الخدمية المصاحبة للربط بكل سلاسة بين مدن نيوم الإدراكية التي سيتم إنشاؤها.

ومنحت نيوم العقد لشركة «بكتل» كمدير تنفيذي لإدارة المشروع، وبموجبه ستعمل الشركة المتخصصة على توفير خدماتها وخبراتها الواسعة في تخطيط وتنفيذ أحدث مشروعات شبكات النقل المتقدمة على مستوى العالم وأكثرها تطوراً إلى جانب الكثير من المشروعات الأخرى.

وكان وزير الطاقة، أكد أن الطلب العالمي على النفط سيعود إلى مستويات ما قبل الجائحة في الربع الرابع من 2020، حاثًا أعضاء منظمة أوبك وحلفاءها على تعزيز الامتثال لتخفيضات إنتاج النفط التي تهدف إلى دعم الأسعار.

وأشار خلال  اجتماع لمجموعة أوبك+، لمراجعة مستويات الالتزام بخفض الإنتاج إلى أنه استنادًا إلى متوسط توقعات من مؤسسات مختلفة، بما في ذلك «أوبك» وإدارة معلومات الطاقة ووكالة الطاقة الدولية، تشير التقديرات إلى أن العالم سيصل إلى حوالي 97% من طلب النفط في فترة ما قبل الجائحة خلال الربع الرابع.

اقرأ أيضًا:

«نيوم».. هدية السعودية للعالم.. تعزز الطاقة المتجددة وتغير ملامح التنمية
وزير الطاقة: الطلب العالمي على النفط سيعود إلى ما قبل كورونا في الربع الرابع من 2020
وزير الطاقة: «أوبك+» حقق مستويات امتثال غير مسبوقة بعد الاتفاق على أكبر خفض في التاريخ
وزير الطاقة: ثقة خادم الحرمين وولي العهد مكنتنا من اتخاذ القرار الصائب

2021-07-17T05:50:21+03:00  قال وزير الطاقة، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، اليوم الأحد، كلنا نتأمل كمواطنين في أن ينجز مشروع نيوم بكل مستهدفاته وفي وقته، مؤكدًا أن اهتمام قيادة المملكة به يب
وزير الطاقة: العمل الجاد وسيلتنا لإنجاز مشروع «نيوم» بكل مستهدفاته
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير الطاقة: العمل الجاد وسيلتنا لإنجاز مشروع «نيوم» بكل مستهدفاته

أكّد أنّ اهتمام القيادة به يبعث الأمل في نفوس المواطنين

وزير الطاقة: العمل الجاد وسيلتنا لإنجاز مشروع «نيوم» بكل مستهدفاته
  • 301
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 محرّم 1442 /  23  أغسطس  2020   03:17 م

 قال وزير الطاقة، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، اليوم الأحد، كلنا نتأمل كمواطنين في أن ينجز مشروع نيوم بكل مستهدفاته وفي وقته، مؤكدًا أن اهتمام قيادة المملكة به يبعث العمل بجدية، كما يبعث الأمل في نفوس المواطنين، بمنجزات ومخرجات مثل هذه المشاريع.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي لتوقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات الطاقة بين وزارة الطاقة وشركة نيوم: «إذا أردنا ذلك فلا مجال لنا إلا أن نكون على القدر العمل والطموح المطلوب لهذا المشروع».

وبحسب «العربية» أكد وزير الطاقة أهمية العمل الدؤوب الجاد على هذا المشروع الحيوي الضخم في المملكة، والذي يعد مستهدفاً ومشروعاً وتوجهاً ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030. 

وأضاف أن نيوم والمشاريع الموازية لها ستوفر الكثير من فرص العمل في السعودية، وبقطاعات مختلفة، وجديدة، مشيرًا إلى أنّ مساحة «نيوم» تفوق مساحة دول متوسطة الحجم.

وفي وقت سابق أرست شركة نيوم عقداً مع شركة الإنشاءات العالمية الرائدة «بكتل» لتصميم وتطوير وإدارة مشروعات البنية التحتية الرئيسية في منطقة نيوم، ومن بينها تطوير بنية تحتية متكاملة ومنظومة تنقل متقدمة تتسم بكفاءة اتصالية عالية تشمل جميع المرافق الخدمية المصاحبة للربط بكل سلاسة بين مدن نيوم الإدراكية التي سيتم إنشاؤها.

ومنحت نيوم العقد لشركة «بكتل» كمدير تنفيذي لإدارة المشروع، وبموجبه ستعمل الشركة المتخصصة على توفير خدماتها وخبراتها الواسعة في تخطيط وتنفيذ أحدث مشروعات شبكات النقل المتقدمة على مستوى العالم وأكثرها تطوراً إلى جانب الكثير من المشروعات الأخرى.

وكان وزير الطاقة، أكد أن الطلب العالمي على النفط سيعود إلى مستويات ما قبل الجائحة في الربع الرابع من 2020، حاثًا أعضاء منظمة أوبك وحلفاءها على تعزيز الامتثال لتخفيضات إنتاج النفط التي تهدف إلى دعم الأسعار.

وأشار خلال  اجتماع لمجموعة أوبك+، لمراجعة مستويات الالتزام بخفض الإنتاج إلى أنه استنادًا إلى متوسط توقعات من مؤسسات مختلفة، بما في ذلك «أوبك» وإدارة معلومات الطاقة ووكالة الطاقة الدولية، تشير التقديرات إلى أن العالم سيصل إلى حوالي 97% من طلب النفط في فترة ما قبل الجائحة خلال الربع الرابع.

اقرأ أيضًا:

«نيوم».. هدية السعودية للعالم.. تعزز الطاقة المتجددة وتغير ملامح التنمية
وزير الطاقة: الطلب العالمي على النفط سيعود إلى ما قبل كورونا في الربع الرابع من 2020
وزير الطاقة: «أوبك+» حقق مستويات امتثال غير مسبوقة بعد الاتفاق على أكبر خفض في التاريخ
وزير الطاقة: ثقة خادم الحرمين وولي العهد مكنتنا من اتخاذ القرار الصائب

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك