Menu
أحلام الناشئين تتحطم في أكاديميات برشلونة بأستراليا

على غير المعتاد، أصاب نادي برشلونة الإسباني عشاقه في أستراليا بصدمة كبيرة، بعدما أضاع على العديد من الناشئين فرصة تحقيق حلمهم بالتدريب في أكاديميات كروية تابعة للنادي الكتالوني.

وأغلق برشلونة أكاديميتين للناشئين بمدينتي سيدني وبريزبن في أستراليا، بعدما جمع مبالغ كبيرة من الاشتراكات، والغريب أن النادي رفض إعادة الأموال التي قام بتحصيلها مرة أخرى، في إجراء غير متوقع من نادٍ كبير مثل برشلونة.

وقالت صحيفة "آس" الإسبانية، إن العديد من الأهالي دفعوا رسومًا لتدريب أطفالهم أو للعب بالبطولات في كل من أستراليا وإسبانيا، لكن هذا لم يحدث بعد الإعلان عن غلق الأكاديميتين بشكل مفاجئ.

ووقع سبعون شخصًا من أولياء الأمور ضحية لبرشلونة الذي جمع مبالغ تقدر بنحو 350 ألف دولار.

من جانبها، حاولت الشركة المسؤولة عن مشروع أكاديميات برشلونة تبرير ما حدث بأن الأزمات المالية التي نجمت عن انتشار فيروس كورونا هي السبب في إغلاق الأكاديميتين، مشيرة إلى أنها تكبدت خسائر مالية لذلك كان يجب إيقاف المشروع وإغلاق الأكاديميتين.

لكن نادي بريزبن رور الأسترالي عرض دفع ربع مليون دولار من حسابه الخاص واستضافة مواهب الأكاديمية المغلقة لمدة عام، ومنحهم فرصة التدريب مجانًا لديه لمدة موسم للتخفيف من آثار النفقات المهدورة.

اقرأ أيضًا

«ثقة سيتين» صك راكيتيتش للبقاء في برشلونة

بـ 176 مليون تفاعل.. برشلونة يتصدَّر المشهد الرقمي على شبكات التواصل الاجتماعي

2020-05-21T14:56:30+03:00 على غير المعتاد، أصاب نادي برشلونة الإسباني عشاقه في أستراليا بصدمة كبيرة، بعدما أضاع على العديد من الناشئين فرصة تحقيق حلمهم بالتدريب في أكاديميات كروية تابعة
أحلام الناشئين تتحطم في أكاديميات برشلونة بأستراليا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


أحلام الناشئين تتحطم في أكاديميات برشلونة بأستراليا

جمع 350 ألف دولار ورفض ردها

أحلام الناشئين تتحطم في أكاديميات برشلونة بأستراليا
  • 42
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 رمضان 1441 /  21  مايو  2020   02:56 م

على غير المعتاد، أصاب نادي برشلونة الإسباني عشاقه في أستراليا بصدمة كبيرة، بعدما أضاع على العديد من الناشئين فرصة تحقيق حلمهم بالتدريب في أكاديميات كروية تابعة للنادي الكتالوني.

وأغلق برشلونة أكاديميتين للناشئين بمدينتي سيدني وبريزبن في أستراليا، بعدما جمع مبالغ كبيرة من الاشتراكات، والغريب أن النادي رفض إعادة الأموال التي قام بتحصيلها مرة أخرى، في إجراء غير متوقع من نادٍ كبير مثل برشلونة.

وقالت صحيفة "آس" الإسبانية، إن العديد من الأهالي دفعوا رسومًا لتدريب أطفالهم أو للعب بالبطولات في كل من أستراليا وإسبانيا، لكن هذا لم يحدث بعد الإعلان عن غلق الأكاديميتين بشكل مفاجئ.

ووقع سبعون شخصًا من أولياء الأمور ضحية لبرشلونة الذي جمع مبالغ تقدر بنحو 350 ألف دولار.

من جانبها، حاولت الشركة المسؤولة عن مشروع أكاديميات برشلونة تبرير ما حدث بأن الأزمات المالية التي نجمت عن انتشار فيروس كورونا هي السبب في إغلاق الأكاديميتين، مشيرة إلى أنها تكبدت خسائر مالية لذلك كان يجب إيقاف المشروع وإغلاق الأكاديميتين.

لكن نادي بريزبن رور الأسترالي عرض دفع ربع مليون دولار من حسابه الخاص واستضافة مواهب الأكاديمية المغلقة لمدة عام، ومنحهم فرصة التدريب مجانًا لديه لمدة موسم للتخفيف من آثار النفقات المهدورة.

اقرأ أيضًا

«ثقة سيتين» صك راكيتيتش للبقاء في برشلونة

بـ 176 مليون تفاعل.. برشلونة يتصدَّر المشهد الرقمي على شبكات التواصل الاجتماعي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك