Menu
كلوب يتجاهل حصاد الأرقام ويتمسك باستراتيجية «التدريج»

في الوقت الذي يواصل ليفربول التقدم بخطوات واثقة على طريق استعادة لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم المفقود منذ 3 عقود، ما زال المدير الفني الألماني يورجن كلوب، يؤكد أن تركيزه بالكامل ينصب على المباراة التالية التي تنتظر الريدز بغض النظر عن حديث الأرقام.

وقلب ليفربول تأخره بهدفين أمام وست هام يونايتد، إلى فوز ثمين بثلاثة أهداف مقابل هدفين، مساء أمس الإثنين، في ختام مباريات المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي، ليرفع رصيده إلى 79 نقطة، من بين 81 نقطة متاحة.

ويتصدر ليفربول جدول المسابقة حاليًا، بفارق 22 نقطة كاملة أمام مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني، وذلك قبل آخر 11 مرحلة على نهاية المسابقة، ما يعني أن الريدز يحتاج إلى الفوز في أربع مباريات فقط، ليحسم رسميًّا اللقب الغائب منذ ثلاثة عقود.

وشدّد كلوب على أن فريقه سيركز فقط على حصد النقاط الثلاثة لمباراته التالية، بغض النظر عما حققه الفريق حتى الآن، في إشارة إلى أن انتصاره على وستهام كان الفوز الثامن عشر على التوالي في المسابقة، معادلًا الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية التي يحققها أي فريق في المسابقة، وهو الرقم الذي حققه مانشستر سيتي في 2017.

وكان الفوز على وست هام هو الانتصار الـ21 على التوالي لليفر في المباريات التي خاضها على ملعب آنفيلد بالدوري الإنجليزي، ليعادل الرقم القياسي السابق لعدد الانتصارات المتتالية التي يحققها أي فريق على ملعبه في الدوري، والمسجل باسم الريدز نفسه في عام 1972.

وأصبح ليفربول على بعد 12 نقطة فقط من الفوز باللقب الغائب عنه منذ 1990، ورغم هذا، قال كلوب إن الأرقام القياسية أمر جيد، لكن أهم شيء بالنسبة له وللفريق حاليًا، هو المباراة المقبلة والمقررة أمام مضيفه واتفورد، يوم السبت المقبل.

وأوضح مدرب الريدز -في تصريحات صحفية-: «نعلم جميعًا أن هذه الأرقام شيء خاص للغاية، ولكننا في هذه اللحظة نرغب في الاستشفاء والاستعداد للمباراة التالية، المنافس التالي ينتظر بالفعل ويرغب في مواجهتنا بقوة، الاستاد بأكمله في واتفورد سيكون ضدنا، هذا كله أمر طبيعي، ستكون هناك أجواء خاصة ويجب أن نكون على أتم الاستعداد».

وأضاف الألماني: «اللاعبون جاهزون للكفاح في المباراة، والقتال حتى النهاية، ما من أحد يجب أن يشعر بالقلق، ولكن لا يزال أمامنا كثير من العمل».

وخسر ليفربول نقطتين فقط خلال الـ27 مباراة التي خاضها حتى الآن في الدوري هذا الموسم، كما لا يزال الفريق منافسًا بقوة في بطولتي دوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي.

وعندما تولى مسؤولية الفريق في أكتوبر 2015، طالب كلوب اللاعبين بـ«صناعة تاريخ خاص بنا»، وبعد مرور أربعة أعوام ونصف، يخوض ليفربول فعاليات دوري الأبطال الأوروبي هذا الموسم للدفاع عن لقب البطولة، بعدما توج به في الموسم الماضي، كما يقترب الفريق بشدة من استعادة لقب الدوري الإنجليزي، ليكون اللقب التاسع عشر له في تاريخ المسابقة.

وقال كلوب: «اللاعبون تعاملوا بجدية مع ما قلته، وأصبح الأمر على ما يرام تمامًا، ولكن هذا ليس مهما للغاية الآن، الأمر خاص للغاية، فالأرقام رائعة بشكل لا يصدق، ولا أستطيع أن أطلب أفضل من هذا في المباريات الـ11 المتبقية، ولكن في نفس الوقت تظل كل مباراة منها في غاية الصعوبة ويجب احترام هذا بشكل كبير».

واختتم يورجن كلوب تصريحاته: «لا نتوقع أي مباراة سهلة في قادم الأيام، ما من شخص يمكنه التقدم بسهولة في الدوري في ظل التنافس الشديد، وتقارب المستوى وتباين الطموحات، علينا فقط أن نستعد للعمل وللعمل الصعب».

اقرأ أيضًا:

ليفربول يضيف رقمين قياسيين لسجلات إنجازاته

ليفربول يعبر ويستهام بصعوبة ويبتعد أكثر بصدارة الدوري الإنجليزي

سيميوني: بعيدًا عن ليفربول.. «الليجا» تعني الحياة

2020-02-25T20:47:18+03:00 في الوقت الذي يواصل ليفربول التقدم بخطوات واثقة على طريق استعادة لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم المفقود منذ 3 عقود، ما زال المدير الفني الألماني يورجن كلوب، يؤ
كلوب يتجاهل حصاد الأرقام ويتمسك باستراتيجية «التدريج»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


كلوب يتجاهل حصاد الأرقام ويتمسك باستراتيجية «التدريج»

قبل أربع جولات من حسم اللقب المفقود

كلوب يتجاهل حصاد الأرقام ويتمسك باستراتيجية «التدريج»
  • 49
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 رجب 1441 /  25  فبراير  2020   08:47 م

في الوقت الذي يواصل ليفربول التقدم بخطوات واثقة على طريق استعادة لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم المفقود منذ 3 عقود، ما زال المدير الفني الألماني يورجن كلوب، يؤكد أن تركيزه بالكامل ينصب على المباراة التالية التي تنتظر الريدز بغض النظر عن حديث الأرقام.

وقلب ليفربول تأخره بهدفين أمام وست هام يونايتد، إلى فوز ثمين بثلاثة أهداف مقابل هدفين، مساء أمس الإثنين، في ختام مباريات المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي، ليرفع رصيده إلى 79 نقطة، من بين 81 نقطة متاحة.

ويتصدر ليفربول جدول المسابقة حاليًا، بفارق 22 نقطة كاملة أمام مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني، وذلك قبل آخر 11 مرحلة على نهاية المسابقة، ما يعني أن الريدز يحتاج إلى الفوز في أربع مباريات فقط، ليحسم رسميًّا اللقب الغائب منذ ثلاثة عقود.

وشدّد كلوب على أن فريقه سيركز فقط على حصد النقاط الثلاثة لمباراته التالية، بغض النظر عما حققه الفريق حتى الآن، في إشارة إلى أن انتصاره على وستهام كان الفوز الثامن عشر على التوالي في المسابقة، معادلًا الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية التي يحققها أي فريق في المسابقة، وهو الرقم الذي حققه مانشستر سيتي في 2017.

وكان الفوز على وست هام هو الانتصار الـ21 على التوالي لليفر في المباريات التي خاضها على ملعب آنفيلد بالدوري الإنجليزي، ليعادل الرقم القياسي السابق لعدد الانتصارات المتتالية التي يحققها أي فريق على ملعبه في الدوري، والمسجل باسم الريدز نفسه في عام 1972.

وأصبح ليفربول على بعد 12 نقطة فقط من الفوز باللقب الغائب عنه منذ 1990، ورغم هذا، قال كلوب إن الأرقام القياسية أمر جيد، لكن أهم شيء بالنسبة له وللفريق حاليًا، هو المباراة المقبلة والمقررة أمام مضيفه واتفورد، يوم السبت المقبل.

وأوضح مدرب الريدز -في تصريحات صحفية-: «نعلم جميعًا أن هذه الأرقام شيء خاص للغاية، ولكننا في هذه اللحظة نرغب في الاستشفاء والاستعداد للمباراة التالية، المنافس التالي ينتظر بالفعل ويرغب في مواجهتنا بقوة، الاستاد بأكمله في واتفورد سيكون ضدنا، هذا كله أمر طبيعي، ستكون هناك أجواء خاصة ويجب أن نكون على أتم الاستعداد».

وأضاف الألماني: «اللاعبون جاهزون للكفاح في المباراة، والقتال حتى النهاية، ما من أحد يجب أن يشعر بالقلق، ولكن لا يزال أمامنا كثير من العمل».

وخسر ليفربول نقطتين فقط خلال الـ27 مباراة التي خاضها حتى الآن في الدوري هذا الموسم، كما لا يزال الفريق منافسًا بقوة في بطولتي دوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي.

وعندما تولى مسؤولية الفريق في أكتوبر 2015، طالب كلوب اللاعبين بـ«صناعة تاريخ خاص بنا»، وبعد مرور أربعة أعوام ونصف، يخوض ليفربول فعاليات دوري الأبطال الأوروبي هذا الموسم للدفاع عن لقب البطولة، بعدما توج به في الموسم الماضي، كما يقترب الفريق بشدة من استعادة لقب الدوري الإنجليزي، ليكون اللقب التاسع عشر له في تاريخ المسابقة.

وقال كلوب: «اللاعبون تعاملوا بجدية مع ما قلته، وأصبح الأمر على ما يرام تمامًا، ولكن هذا ليس مهما للغاية الآن، الأمر خاص للغاية، فالأرقام رائعة بشكل لا يصدق، ولا أستطيع أن أطلب أفضل من هذا في المباريات الـ11 المتبقية، ولكن في نفس الوقت تظل كل مباراة منها في غاية الصعوبة ويجب احترام هذا بشكل كبير».

واختتم يورجن كلوب تصريحاته: «لا نتوقع أي مباراة سهلة في قادم الأيام، ما من شخص يمكنه التقدم بسهولة في الدوري في ظل التنافس الشديد، وتقارب المستوى وتباين الطموحات، علينا فقط أن نستعد للعمل وللعمل الصعب».

اقرأ أيضًا:

ليفربول يضيف رقمين قياسيين لسجلات إنجازاته

ليفربول يعبر ويستهام بصعوبة ويبتعد أكثر بصدارة الدوري الإنجليزي

سيميوني: بعيدًا عن ليفربول.. «الليجا» تعني الحياة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك