Menu
النمر ينفي العلاقة بين سكن المرتفعات وإرهاق عضلة القلب

نفى استشاري أمراض القلب وقسطرة الشرايين الدكتور خالد النمر، اليوم الخميس، العلاقة بين السكن في المرتفعات وإرهاق القلب. 

وعبر حسابه الرسمي على «تويتر»، تساءل النمر: هل السكن في المرتفعات يُرهق القلب بسبب قلة الأكسجين؟، ثم أجاب قائلًا: لا.. بل أشارت دراسات متعددة، إلى أن صحة القلب لدى غالبية من يعيشون في المرتفعات أفضل مِنْ غالبية مَنْ يعيشون في السهول (نسبيًا)؛ بسبب نمط حياتهم اليومي ونشاطهم.. وهناك استثناءات لحالات مرضية معينة.

تحذير من تجاوز النسبة 
وفي تغريدة سابقة، حذَّر النمر من أن تجاوز الحد المسموح به لتناول الأسبرين مع الزنجبيل يسبب نزيفًا، قائلًا: ‏لمن يتناولون الأسبرين.. الأفضل ألا يتعدّى استهلاكك من الزنجبيل الجرام يوميًّا؛ لأن تناول أكثر من ذلك سيؤدي إلى زيادة سيولة الدم.. وبالتالي حدوث النزيف.

وأكَّد النمر، أن ‏الزنجبيل يُزيد من سيولة الدم نسبيًّا؛ لكن لا يصل إلى الدرجة المطلوبة علميًّا لمنع التخثر، ولا يفيد إذا أُضيف إلى الأسبرين، ولا يحمي إذا كان بمفرده.

عوامل النزيف
وحدَّد النمر ستة عوامل رأى أنها تزيد من نسبة حدوث نزيف المريض عند تناول الأسبرين، أو ما يُعرف باسم «سيولة الدم»، وتشمل تلك العوامل (كبر السن، قرحة المعدة، قصور الكلى، أخذ مسيلات أخرى، أدوية التهابات المفاصل، إضافة إلى البواسير).

تحذير ألماني
وحذَّرت دراسة نشرتها مجلة ألمانية من بعض الأعراض الجانبية، التي قد تظهر عند استهلاك كمية كبيرة من الزنجبيل، والتي تتمثل في حرقة المعدة وانتفاخ البطن والإسهال.
وعلى الرغم من الفوائد الكثيرة للزنجبيل، الذي يتم استعماله كتوابل وفي الكثير من العلاجات المنزلية، فإن مجلة «فرويندين» الألمانية حذَّرت من الإفراط في تناول الزنجبيل؛ نظرًا لحدوث آثار جانبية غير سارة.

تهيج تجويف الفم
ويؤدي الإفراط في تناول الزنجبيل أيضًا، إلى تهيج تجويف الفم، كما يساعد على زيادة سيولة الدم، ولذلك يتعين على المرء، الذي يتناول أدوية سيولة الدم، استشارة الطبيب قبل تناول الزنجبيل؛ لأنه قد يعزز من فعالية الدواء، وعلى الرغم من فائدة الزنجبيل في علاج القيء أثناء فترة الحمل، فإنه يتعيَّن على السيدات الحوامل استشارة الطبيب قبل تناوله.

2020-11-22T10:49:10+03:00 نفى استشاري أمراض القلب وقسطرة الشرايين الدكتور خالد النمر، اليوم الخميس، العلاقة بين السكن في المرتفعات وإرهاق القلب.  وعبر حسابه الرسمي على «تويتر»، تساءل ال
النمر ينفي العلاقة بين سكن المرتفعات وإرهاق عضلة القلب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

النمر ينفي العلاقة بين سكن المرتفعات وإرهاق عضلة القلب

أكَّد وجود استثناءات لحالات مرضية معينة

النمر ينفي العلاقة بين سكن المرتفعات وإرهاق عضلة القلب
  • 927
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 ربيع الآخر 1441 /  28  نوفمبر  2019   11:25 م

نفى استشاري أمراض القلب وقسطرة الشرايين الدكتور خالد النمر، اليوم الخميس، العلاقة بين السكن في المرتفعات وإرهاق القلب. 

وعبر حسابه الرسمي على «تويتر»، تساءل النمر: هل السكن في المرتفعات يُرهق القلب بسبب قلة الأكسجين؟، ثم أجاب قائلًا: لا.. بل أشارت دراسات متعددة، إلى أن صحة القلب لدى غالبية من يعيشون في المرتفعات أفضل مِنْ غالبية مَنْ يعيشون في السهول (نسبيًا)؛ بسبب نمط حياتهم اليومي ونشاطهم.. وهناك استثناءات لحالات مرضية معينة.

تحذير من تجاوز النسبة 
وفي تغريدة سابقة، حذَّر النمر من أن تجاوز الحد المسموح به لتناول الأسبرين مع الزنجبيل يسبب نزيفًا، قائلًا: ‏لمن يتناولون الأسبرين.. الأفضل ألا يتعدّى استهلاكك من الزنجبيل الجرام يوميًّا؛ لأن تناول أكثر من ذلك سيؤدي إلى زيادة سيولة الدم.. وبالتالي حدوث النزيف.

وأكَّد النمر، أن ‏الزنجبيل يُزيد من سيولة الدم نسبيًّا؛ لكن لا يصل إلى الدرجة المطلوبة علميًّا لمنع التخثر، ولا يفيد إذا أُضيف إلى الأسبرين، ولا يحمي إذا كان بمفرده.

عوامل النزيف
وحدَّد النمر ستة عوامل رأى أنها تزيد من نسبة حدوث نزيف المريض عند تناول الأسبرين، أو ما يُعرف باسم «سيولة الدم»، وتشمل تلك العوامل (كبر السن، قرحة المعدة، قصور الكلى، أخذ مسيلات أخرى، أدوية التهابات المفاصل، إضافة إلى البواسير).

تحذير ألماني
وحذَّرت دراسة نشرتها مجلة ألمانية من بعض الأعراض الجانبية، التي قد تظهر عند استهلاك كمية كبيرة من الزنجبيل، والتي تتمثل في حرقة المعدة وانتفاخ البطن والإسهال.
وعلى الرغم من الفوائد الكثيرة للزنجبيل، الذي يتم استعماله كتوابل وفي الكثير من العلاجات المنزلية، فإن مجلة «فرويندين» الألمانية حذَّرت من الإفراط في تناول الزنجبيل؛ نظرًا لحدوث آثار جانبية غير سارة.

تهيج تجويف الفم
ويؤدي الإفراط في تناول الزنجبيل أيضًا، إلى تهيج تجويف الفم، كما يساعد على زيادة سيولة الدم، ولذلك يتعين على المرء، الذي يتناول أدوية سيولة الدم، استشارة الطبيب قبل تناول الزنجبيل؛ لأنه قد يعزز من فعالية الدواء، وعلى الرغم من فائدة الزنجبيل في علاج القيء أثناء فترة الحمل، فإنه يتعيَّن على السيدات الحوامل استشارة الطبيب قبل تناوله.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك