Menu
أسترالية تحطم رقمًا قياسيًا بالتجديف في العزل المنزلي

أعلنت المتحدثة باسم الاتحاد الأسترالي للتجديف، أن وصيفة بطل العالم جورجينا رو، نجحت في تحطيم الرقم القياسي لسباق نصف ماراثون داخل قاعة، أثناء أداء التدريبات في المنزل، بسبب الحجر الصحي المفروض ضمن إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأشارت متحدثة اتحاد التجديف الأسترالي، إلى أن جورجينا تمكنت من كسر الرقم القياسي من غير تعمد ودون أن تغادر المنزل، خلال أداء المران على غرار جميع زميلاتها في الفريق الأسترالي، من أجل الحفاظ على معدلات اللياقة البدنية.

وأدت الفائزة بفضية بطولة العالم لعام 2019 في فئة الثماني وبرونزية 2018، المران على آلة «كونسيبت 2» المعتمدة في تمارين التجديف، ليفتح أمامها الأبواب أمام تحطيم الرقم القياسي لسباق نصف الماراثون داخل قاعة والذي تبلغ مسافته 21.097 كلم، مسجلة زمنًا قدره 1:19.28.4 ساعة.

وتمكنت رو، صاحبة الـ27 عامًا، من تحطيم الرقم العالمي بفارق 40 ثانية، والذي كان مسجلاً باسم الأمريكية إستر لوفجرن قبل 5 أعوام، لتحقق إنجازًا فريدًا من رحم معاناة فيروس كورونا، والتي حرمت الرياضيين حول العالم من تحقيق حلم المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، الصيف المقبل.

جدير بالذكر أن رو، المرشحة للحصول على ميدالية أولمبية، تقوم بأداء التدريبات داخل المنزل، في مدينة سيدني بسبب الحجر المفروض، ضمن إجراءات الحد من تفشي الوباء الوافد من الصين، والذي تسبب في تأجيل دورة ألعاب طوكيو، إلى صيف 2021.

اقرأ أيضًا:

«القوى» يقرر تعليق تصفيات «طوكيو 2020» حتى ديسمبر

«طوكيو 2020» تُرحل الألعاب العالمية إلى 2022

21 يومًا حاسمة في مصير أولمبياد «طوكيو 2020»

2020-07-26T09:17:06+03:00 أعلنت المتحدثة باسم الاتحاد الأسترالي للتجديف، أن وصيفة بطل العالم جورجينا رو، نجحت في تحطيم الرقم القياسي لسباق نصف ماراثون داخل قاعة، أثناء أداء التدريبات في
أسترالية تحطم رقمًا قياسيًا بالتجديف في العزل المنزلي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أسترالية تحطم رقمًا قياسيًا بالتجديف في العزل المنزلي

في إنجاز غير متعمد

أسترالية تحطم رقمًا قياسيًا بالتجديف في العزل المنزلي
  • 37
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 شعبان 1441 /  15  أبريل  2020   01:47 م

أعلنت المتحدثة باسم الاتحاد الأسترالي للتجديف، أن وصيفة بطل العالم جورجينا رو، نجحت في تحطيم الرقم القياسي لسباق نصف ماراثون داخل قاعة، أثناء أداء التدريبات في المنزل، بسبب الحجر الصحي المفروض ضمن إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأشارت متحدثة اتحاد التجديف الأسترالي، إلى أن جورجينا تمكنت من كسر الرقم القياسي من غير تعمد ودون أن تغادر المنزل، خلال أداء المران على غرار جميع زميلاتها في الفريق الأسترالي، من أجل الحفاظ على معدلات اللياقة البدنية.

وأدت الفائزة بفضية بطولة العالم لعام 2019 في فئة الثماني وبرونزية 2018، المران على آلة «كونسيبت 2» المعتمدة في تمارين التجديف، ليفتح أمامها الأبواب أمام تحطيم الرقم القياسي لسباق نصف الماراثون داخل قاعة والذي تبلغ مسافته 21.097 كلم، مسجلة زمنًا قدره 1:19.28.4 ساعة.

وتمكنت رو، صاحبة الـ27 عامًا، من تحطيم الرقم العالمي بفارق 40 ثانية، والذي كان مسجلاً باسم الأمريكية إستر لوفجرن قبل 5 أعوام، لتحقق إنجازًا فريدًا من رحم معاناة فيروس كورونا، والتي حرمت الرياضيين حول العالم من تحقيق حلم المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، الصيف المقبل.

جدير بالذكر أن رو، المرشحة للحصول على ميدالية أولمبية، تقوم بأداء التدريبات داخل المنزل، في مدينة سيدني بسبب الحجر المفروض، ضمن إجراءات الحد من تفشي الوباء الوافد من الصين، والذي تسبب في تأجيل دورة ألعاب طوكيو، إلى صيف 2021.

اقرأ أيضًا:

«القوى» يقرر تعليق تصفيات «طوكيو 2020» حتى ديسمبر

«طوكيو 2020» تُرحل الألعاب العالمية إلى 2022

21 يومًا حاسمة في مصير أولمبياد «طوكيو 2020»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك