Menu
المحكمة المختصة تقضي بعدم قبول دعوى أجنبية لحضانة ابنتها السعودية

قضت المحكمة المختصة بالنظر في الدعوى المقامة من السيدة بيثاني فييررا (أمريكية الجنسية) ضد زوجها السابق، حول طلب حضانة ابنتها زينة البالغة من العمر أربعة أعوام؛ بعدم أهلية أي من الوالدين لنيل الحضانة القانونية لابنتهما القاصر، ومنح الحضانة لجدة الطفلة لوالدها.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة العدل، أن الحكم جاء بعد مراجعة القضاء المختص في المملكة لجميع الأدلة والحقائق المتعلقة بالقضية، قائلًا: «قررت المحكمة منح الحضانة لجدة الطفلة لوالدها، وكلفت الحاضنة قضائيًّا بالمحافظة على صحة وسلامة الطفلة، وتمكينها من الحصول على الخدمات والتعليم المناسبين».

وأوضح أن النظام القضائي في المملكة يهدف إلى حماية القُصّر وصغار السن وصون حقوقهم، بصرف النظر عن جنسية الحاضن أو أصوله العرقية، نافيًا ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام حول كون قرار عدم أهلية السيدة فييررا لنيل حضانة الطفلة زينة يعود إلى كونها من أصول غربية.

وبيَّن المتحدث أن القرار اعتمد على أدلة مادية؛ منها تقارير طبية، وأنه لا صحة لما أشيع حول عدم قبول ما قدمته السيدة فييررا من أدلة؛ حيث استمعت المحكمة لجميع الأدلة التي قدمتها السيدة فييررا واستندت إليها في اتخاذ قرار عدم أهلية طليقها لنيل حضانة الطفلة زينة.

وأكد المتحدث أن الطفلة لا تزال لدى والدتها، باعتبار أن الحكم لم يكتسب الصفة النهائية بعد، ولا زال ابتدائيًّا، ومن حق طرفي الدعوى الاعتراض عليه خلال 30 يومًا.

2020-08-09T10:44:39+03:00 قضت المحكمة المختصة بالنظر في الدعوى المقامة من السيدة بيثاني فييررا (أمريكية الجنسية) ضد زوجها السابق، حول طلب حضانة ابنتها زينة البالغة من العمر أربعة أعوام؛
المحكمة المختصة تقضي بعدم قبول دعوى أجنبية لحضانة ابنتها السعودية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


المحكمة المختصة تقضي بعدم قبول دعوى أجنبية لحضانة ابنتها السعودية

قررت منحها لجدة الطفلة لوالدها

المحكمة المختصة تقضي بعدم قبول دعوى أجنبية لحضانة ابنتها السعودية
  • 644
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
14 ذو القعدة 1440 /  17  يوليو  2019   02:30 ص

قضت المحكمة المختصة بالنظر في الدعوى المقامة من السيدة بيثاني فييررا (أمريكية الجنسية) ضد زوجها السابق، حول طلب حضانة ابنتها زينة البالغة من العمر أربعة أعوام؛ بعدم أهلية أي من الوالدين لنيل الحضانة القانونية لابنتهما القاصر، ومنح الحضانة لجدة الطفلة لوالدها.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة العدل، أن الحكم جاء بعد مراجعة القضاء المختص في المملكة لجميع الأدلة والحقائق المتعلقة بالقضية، قائلًا: «قررت المحكمة منح الحضانة لجدة الطفلة لوالدها، وكلفت الحاضنة قضائيًّا بالمحافظة على صحة وسلامة الطفلة، وتمكينها من الحصول على الخدمات والتعليم المناسبين».

وأوضح أن النظام القضائي في المملكة يهدف إلى حماية القُصّر وصغار السن وصون حقوقهم، بصرف النظر عن جنسية الحاضن أو أصوله العرقية، نافيًا ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام حول كون قرار عدم أهلية السيدة فييررا لنيل حضانة الطفلة زينة يعود إلى كونها من أصول غربية.

وبيَّن المتحدث أن القرار اعتمد على أدلة مادية؛ منها تقارير طبية، وأنه لا صحة لما أشيع حول عدم قبول ما قدمته السيدة فييررا من أدلة؛ حيث استمعت المحكمة لجميع الأدلة التي قدمتها السيدة فييررا واستندت إليها في اتخاذ قرار عدم أهلية طليقها لنيل حضانة الطفلة زينة.

وأكد المتحدث أن الطفلة لا تزال لدى والدتها، باعتبار أن الحكم لم يكتسب الصفة النهائية بعد، ولا زال ابتدائيًّا، ومن حق طرفي الدعوى الاعتراض عليه خلال 30 يومًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك