Menu
وزارة الموارد البشرية تعلِّق على واقعة لجين «أم رموش»: إيذاء أطفال

علق وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المساعد للتوجيه الاجتماعي أحمد الحديثي، على واقعة استخدام الطفلة لجين حسن المعروفة بـ«أم رموش»؛ لنشر خلطات جنسية، مؤكدًا أن هذا الفعل يعد أحد أنواع الإيذاء للطفل.

وكانت الطفلة لجين حسن، الشهيرة على منصات التواصل الاجتماعي  باسم «لجين أم رموش»، قد ظهرت بإطلالة في ثياب لا تتناسب مع سنها؛ ما تسبب في توجيه بعض المستخدمين انتقادات كثيرة لأهلها.

وقال الحديثي في تصريحات تليفزيونية، إن استغلال الأطفال للترويج لخلطات جنسية يمثل مخالفة صارخة لنظام حماية الطفل، والذي يكفل حقوقه كاملة، بما في ذلك التعليم والصحة وعيش حياة كريمة. وأوضح الحديثي أن المملكة حريصة على توفير مناخ آمن للأطفال بشكل عام، وهو ما ظهر من خلال التوقيع على العديد من المواثيق والاتفاقيات الدولية التي تمنع استخدام الأطفال في المواد الإباحية والنزاعات المسلحة.

وكانت الوزارة قد أعلنت إحالة ما تم رصده عبر مواقع التواصل الاجتماعي من استغلال للطفلة إلى الجهات المختصة، وفاجأت لجين حسن التي تتحفظ عن ذكر اسم عائلتها، وتكتفي باسمها الأول واسم والدها حسن، المتابعين بمحاولتها التشبه بالبالغات، رغم أن سنها لا يتعدى الـ13 عامًا.

وطالب عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، من عائلة الطفلة لجين حسن والتي تظهر ضمن إحدى مشاهير «السناب شات»، بمراقبة ابنتهم ومنعها من الظهور غير اللائق، خصوصًا وأن عمرها لم يتجاوز الـ12 عامًا، بعدما فاجأت متابعيها عبر السوشال ميديا بطريقة ظهورها البعيدة عن الطفولة بنظرهم.

اقرأ أيضًا:

لجين «أم رموش» طفلة تُثير الجدل بمواقع التواصل.. فما السبب؟

2020-11-20T22:57:25+03:00 علق وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المساعد للتوجيه الاجتماعي أحمد الحديثي، على واقعة استخدام الطفلة لجين حسن المعروفة بـ«أم رموش»؛ لنشر خلطات جن
وزارة الموارد البشرية تعلِّق على واقعة لجين «أم رموش»: إيذاء أطفال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزارة الموارد البشرية تعلِّق على واقعة لجين «أم رموش»: إيذاء أطفال

بعد استغلالها لنشر خلطات جنسية

وزارة الموارد البشرية تعلِّق على واقعة لجين «أم رموش»: إيذاء أطفال
  • 11965
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 ذو القعدة 1441 /  20  يوليو  2020   11:48 م

علق وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المساعد للتوجيه الاجتماعي أحمد الحديثي، على واقعة استخدام الطفلة لجين حسن المعروفة بـ«أم رموش»؛ لنشر خلطات جنسية، مؤكدًا أن هذا الفعل يعد أحد أنواع الإيذاء للطفل.

وكانت الطفلة لجين حسن، الشهيرة على منصات التواصل الاجتماعي  باسم «لجين أم رموش»، قد ظهرت بإطلالة في ثياب لا تتناسب مع سنها؛ ما تسبب في توجيه بعض المستخدمين انتقادات كثيرة لأهلها.

وقال الحديثي في تصريحات تليفزيونية، إن استغلال الأطفال للترويج لخلطات جنسية يمثل مخالفة صارخة لنظام حماية الطفل، والذي يكفل حقوقه كاملة، بما في ذلك التعليم والصحة وعيش حياة كريمة. وأوضح الحديثي أن المملكة حريصة على توفير مناخ آمن للأطفال بشكل عام، وهو ما ظهر من خلال التوقيع على العديد من المواثيق والاتفاقيات الدولية التي تمنع استخدام الأطفال في المواد الإباحية والنزاعات المسلحة.

وكانت الوزارة قد أعلنت إحالة ما تم رصده عبر مواقع التواصل الاجتماعي من استغلال للطفلة إلى الجهات المختصة، وفاجأت لجين حسن التي تتحفظ عن ذكر اسم عائلتها، وتكتفي باسمها الأول واسم والدها حسن، المتابعين بمحاولتها التشبه بالبالغات، رغم أن سنها لا يتعدى الـ13 عامًا.

وطالب عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، من عائلة الطفلة لجين حسن والتي تظهر ضمن إحدى مشاهير «السناب شات»، بمراقبة ابنتهم ومنعها من الظهور غير اللائق، خصوصًا وأن عمرها لم يتجاوز الـ12 عامًا، بعدما فاجأت متابعيها عبر السوشال ميديا بطريقة ظهورها البعيدة عن الطفولة بنظرهم.

اقرأ أيضًا:

لجين «أم رموش» طفلة تُثير الجدل بمواقع التواصل.. فما السبب؟

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك