Menu
الحكومة السورية تعاقب رامي مخلوف بقرار جديد من بورصة الأوراق المالية

أعلنت هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية، توقف التداول على أسهم شركة «سيريتل» المملوكة جزئيًا لقطب الأعمال رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، اعتبارًا من 2 يونيو وحتى إشعار آخر.

وكانت الحكومة السورية قد أعلنت الحجز على أموال مخلوف المنقولة وغير المنقولة، لضمان تسديد المبالغ المترتبة عليه لمصلحة الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد، التابعة لوزارة الاقتصاد.

ورد مخلوف لاحقًا بأن «الموضوع هو مع الشركة وليس معي شخصيًا، إضافة إلى المحاولة لإقصائي من إدارة الشركة بالطلب إلى المحكمة لتعيين حارس قضائي يدير الشركة، كل ذلك بذريعة عدم موافقتنا على تسديد المبلغ، وكما تعلمون كل ذلك غير صحيح».

وأكد أن أصحاب القرار في سوريا، بحسب ما وصفهم في تسجيلات سابقة، يريدون شركة «سيريتل»، وليس لديهم اهتمام آخر سوى بالسيطرة عليها.

وشهدت الشركة في وقت سابق عدة استقالات، أبرزها لنائب رئيس مجلس الإدارة إيهاب مخلوف، وهو الشقيق الأصغر لرامي مخلوف.

 كما استقال عضو مجلس الإدارة محمد الجلالي، الذي يعتبر من الأعضاء المؤثرين في شركة سيريتل.

اقرأ أيضًا

تطورات جديدة في قضية رامي مخلوف وبشار الأسد

أول رد من رامي مخلوف «ابن خال الأسد» بعد الحجز على أمواله

2020-07-10T17:25:46+03:00 أعلنت هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية، توقف التداول على أسهم شركة «سيريتل» المملوكة جزئيًا لقطب الأعمال رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، اعتب
الحكومة السورية تعاقب رامي مخلوف بقرار جديد من بورصة الأوراق المالية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الحكومة السورية تعاقب رامي مخلوف بقرار جديد من بورصة الأوراق المالية

بعد الحجز على أموال ابن خال بشار الأسد..

الحكومة السورية تعاقب رامي مخلوف بقرار جديد من بورصة الأوراق المالية
  • 498
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 شوّال 1441 /  01  يونيو  2020   10:30 م

أعلنت هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية، توقف التداول على أسهم شركة «سيريتل» المملوكة جزئيًا لقطب الأعمال رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، اعتبارًا من 2 يونيو وحتى إشعار آخر.

وكانت الحكومة السورية قد أعلنت الحجز على أموال مخلوف المنقولة وغير المنقولة، لضمان تسديد المبالغ المترتبة عليه لمصلحة الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد، التابعة لوزارة الاقتصاد.

ورد مخلوف لاحقًا بأن «الموضوع هو مع الشركة وليس معي شخصيًا، إضافة إلى المحاولة لإقصائي من إدارة الشركة بالطلب إلى المحكمة لتعيين حارس قضائي يدير الشركة، كل ذلك بذريعة عدم موافقتنا على تسديد المبلغ، وكما تعلمون كل ذلك غير صحيح».

وأكد أن أصحاب القرار في سوريا، بحسب ما وصفهم في تسجيلات سابقة، يريدون شركة «سيريتل»، وليس لديهم اهتمام آخر سوى بالسيطرة عليها.

وشهدت الشركة في وقت سابق عدة استقالات، أبرزها لنائب رئيس مجلس الإدارة إيهاب مخلوف، وهو الشقيق الأصغر لرامي مخلوف.

 كما استقال عضو مجلس الإدارة محمد الجلالي، الذي يعتبر من الأعضاء المؤثرين في شركة سيريتل.

اقرأ أيضًا

تطورات جديدة في قضية رامي مخلوف وبشار الأسد

أول رد من رامي مخلوف «ابن خال الأسد» بعد الحجز على أمواله

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك