Menu

شوط سلبي في كلاسيكو الكأس بين ريال مدريد وبرشلونة

فينيسيوس تكفّل بإضاعة كل الفرص

انتهى الشوط الأول من لقاء ريال مدريد وبرشلونة، المقام على استاد سانتياجو برنابيو بمدريد، في إياب دور نصف النهائي لبطولة كأس ملك إسبانيا، بالتعادل السلبي. قدم ا
شوط سلبي في كلاسيكو الكأس بين ريال مدريد وبرشلونة
  • 85
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

انتهى الشوط الأول من لقاء ريال مدريد وبرشلونة، المقام على استاد سانتياجو برنابيو بمدريد، في إياب دور نصف النهائي لبطولة كأس ملك إسبانيا، بالتعادل السلبي.

قدم الفريقان شوطًا رفيع المستوى، وجاءت أحداثه سريعة متلاحقة، ومع أن برشلونة تمكَّن من الاستحواذ نسبيًا على الكرة، إلا أن الخطورة الحقيقية كانت من نصيب ريال مدريد، الذي شنَّ العديد من الهجمات، وتمكَّن لاعبوه من صناعة عدد من الفرص التهديفية الحقيقية، إلا أن فينيسيوس- تحديدًا- تعامل برعونة شديدة مع كل الفرص، التي أتيحت له أمام مرمى برشلونة.

بداية اللقاء كانت مدريدية بامتياز، من خلال الضغط المتواصل على منطقة جزاء برشلونة، لكن هذا الضغط لم يستمر طويلًا، بعدما نجح «البارسا» في الخروج سريعًا من الضغط؛ ليبادل الريال المحاولات لكن دون جدوى هنا أو هناك.

وبمرور الوقت، انحصر الصراع بين الفريقين في وسط الملعب؛ بسبب الكثافة العددية الكبيرة في منطقة المناورات، ما أدى إلى بعض الاحتكاكات الثنائية، التي تعامل الحكم معها بهدوء.

ففي الدقيقة السابعة، أرسل ديمبلي عرضية قابلها سواريز مباشرة؛ لكن الدفاع تعامل مع الكرة بهدوء.. وفي الدقيقة العاشرة دخل فينيسيوس منطقة جزاء برشلونة وسقط دون احتساب أي قرار لصالحه، ثم سدَّد اللاعب نفسه كرة مرت فوق العارضة في الدقيقة 19، ثم حصل الريال على فرصة للتهديف في الدقيقة 24، عندما أرسل كريم بنزيمة كرة عرضية ليسدد فينيسيوس؛ لكن الدفاع تمكَّن من إبعادها بمساعدة من الحارس تيرشتيجن.

يشعر برشلونة بالحرج، فيرد ميسي بكرة عرضية أرضية لكن تمر من الجميع؛ لتصل إلى سواريز الذي لم يُحسن الاستفادة لتصبح من نصيب الدفاع.

يشن الريال هجمة مرتدة سريعة، فيرسل بنزيمة كرة أمامية إلى فينيسيوس، الذي دخل منطقة الجزاء ومرر كرة غير دقيقة لتضيع الفرصة.

وفي الدقيقة 36، أخطأ بيكيه بفقدان الكرة في منتصف الملعب؛ ليستغل الريال الفرصة بشن هجمة معاكسة بإرسال كرة أمامية إلى فينيسيوس المنفرد؛ لكنه تعامل مع الكرة بشكل سيئ، لترتد إلى بنزيمة الذي سدد؛ لكن تيرشتيجن أنقذ مرماه.

بعدها بدقيقة واحدة، واصل فينيسيوس مسلسل إضاعة الفرص، عندما تلقى كرة عرضية وهو على بعد أمتار من المرمى ودون رقابة، لكنه سدد كرة عالية مرت فوق العارضة.. تلت ذلك فرصة أخرى، عندما تلقى عرضية سددها في الدفاع.

وضح حرص لاعبي ريال مدريد التام على عدم إتاحة الفرصة للاعبي برشلونة للوصول إلى مرماهم بأية طريقة، فكان لاعبو «الملكي» يلجؤون للخشونة في بعض الأحيان لإيقاف هجمات برشلونة، الذي عاد للتماسك مرة أخرى في وسط الملعب، من خلال الاستحواذ على الكرة، لكن الشوط الأول ينتهي بالتعادل السلبي.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك