Menu


طريقة خاطئة لاستخدام واقيات الشمس تقودك إلى سرطان الجلد

وفقًا للجمعية البريطانية لأطباء الأمراض الجلدية..

الوجه هو المكان الأكثر عرضةً في الجسم لتكوين سرطانات الجلد، ورغم ذلك يميل الناس إلى تفويت بعض البقع على وجوههم، عندما يضعون واقيًا من الشمس، وفقًا لبحث قُدِّم ف
طريقة خاطئة لاستخدام واقيات الشمس تقودك إلى سرطان الجلد
  • 66
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

الوجه هو المكان الأكثر عرضةً في الجسم لتكوين سرطانات الجلد، ورغم ذلك يميل الناس إلى تفويت بعض البقع على وجوههم، عندما يضعون واقيًا من الشمس، وفقًا لبحث قُدِّم في 2017 للجمعية البريطانية لأطباء الأمراض الجلدية، جاء فيه أنَّ الناس تميل إلى تفويت حوالي 10% من وجوههم عندما يضعون واقيات الشمس على وجوههم، وإنَّ أكثر مناطق النسيان في الوجه، كما كشفت عنها كاميرا حساسة للأشعة فوق البنفسجية، كانت موجودة على الجفون أو حولها، وهو مكان يحدث فيه من 5 إلى 10% من جميع أنواع سرطان الجلد.

وخلال الدراسة طلب الباحثون في جامعة ليفربول بإنجلترا من 57 رجلًا وامرأة تطبيق واقٍ من الشمس على وجوههم، دون أي تعليمات إضافية، ثم استخدموا كاميرا خاصة لالتقاط صور للوجوه، والتي تبدو فيها المناطق المغطاة بواقي أشعة الشمس سوداء، واستخدم الباحثون تحليلًا بالكمبيوتر لتحديد المناطق التي لم يتم تفويتها، فوجدوا أنَّ الأشخاص فوتوا في المتوسط ​​9.5 % من وجوههم، وتخطوا البقع حول العينين والجفون، كما فوت 77% منهم البقع بين الزوايا الداخلية للعينين وجسر الأنف.

ثم طلب الباحثون من المشاركين العودة لتكرار التطبيق، وتمَّ إعطاؤهم معلومات إضافية حول سرطانات الجلد في منطقة العين، فكان هناك تحسُّن طفيف في تغطية الجفن، ولكن لم يحدث أي شيء في المنطقة الواقعة بين العينين والأنف، وحتى بعد هذا التحذير ظلوا يتركون في المتوسط ​​7.7% من وجوههم دون حماية.

وحسب الباحثين فقد كانت النتائج مخيبة للآمال، لكنها لم تكن مفاجئة، فقد أظهرت دراسات أخرى أنَّ معظم الناس يطبقِّون أقل من نصف كمية واقي الشمس الذي يحتاجون إليه، وعندما تابع الباحثون مع المشاركين لمعرفة السبب في أنَّ عيونهم كانت مغطاة بشكل سيئ، كان نصفهم فقط قادر على ذكر سبب محدَّد، فيما كان يعتقد معظمهم أنهم كانوا يغطون الجفون بفعالية، وكان هذا الاكتشاف مثيرًا لقلق الباحثين؛ لأنَّ الناس سوف يقضون وقتًا أطول في الشمس إذا اعتقدوا أنهم محميون.

وحسب الخبراء فإنَّه ليس من العملي دائمًا استعمال واقي شمس قريب جدًا من العينين، حيث يحذر العديد من المصنعين من ذلك، كما أنَّ حوالي ربع المشاركين في الدراسة أرادوا تجنب تهيج العين، ولذلك فأنت تحتاج أيضًا استخدام أشكال أخرى من الحماية، مثل النظارات الشمسية التي يمكن أن تحمي المناطق شديدة الخطورة حول العينين، وكذلك القبعات والمظلات...

كما يوصِي الخبراء باستخدام الكثير من واقي الشمس وإعادة استخدامه كثيرًا خاصة على الوجه والعنق، حيث يتمّ تشخيص أكثر من 90 % من سرطان الخلايا القاعدية في هذه المنطقة، ومن ثمَّ حتى لو فوت مكانًا في المرة الأولى أو تلاشي بعض الشيء، فمن المحتمل أن تغطيه في المرة التالية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك