Menu
3 حيل تحافظ على عينيك من شاشات الهاتف والكمبيوتر

معظمنا يقضي الكثير من الوقت في التحديق إلى الشاشات، سواء شاشات الكمبيوتر أو الهاتف، وتظهر بعض الإحصاءات في بعض الدول أن واحدًا من كل ثلاثة من البالغين يستخدمون الشاشات أكثر من 10 ساعات يوميًّا، وبقدر ما ينصح الخبراء دائمًا بمحاولة  التخلص مما يطلقون عليه السموم الرقمية، متمثلة في تلك الأضرار الكثيرة الناتجة عن استخدام التكنولوجيا، إلا أن الأطباء يعتقدون أنه ليس من العملي دائمًا اقتراح وضع الهاتف بعيدًا وإيقاف تشغيل الشاشات لتجنب ذلك.

فحسب بعض أطباء العيون، فإنهم يشهدون مزيدًا من الأعراض على صحة العين لدى المرضى الأصغر سنًا، والتي يعتقدون أنها ترتبط ارتباطًا مباشرًا بالتكنولوجيا والشاشات، وقد توصل مثلًا إلى أن الشاشات يمكن أن تقلل معدل طرفة العين بنسبة تصل إلى 50%؛ حيث ينتشر الوميض ويؤثر في ممرات الدموع ومقلة العين، ويتسبب ذلك في إجهاد العين وإرهاقها، وكذلك المعاناة من أعراض جفاف العين مثل التهيج، الحرقة.

وفي استطلاع تم بالولايات المتحدة الأمريكية، اتفق 75% من أطباء العيون المشمولين فيه على أنهم يشخصون عددًا أكبر من المرضى، الذين يعانون من جفاف العين؛ بسبب الشاشات مقارنةً بخمس سنوات سابقة، ويعتقد 88 بالمائة منهم أنه بسبب استخدام الهاتف الذكي، فيما قال 70 بالمائة منهم إنهم قلقون بشأن ما تفعله الشاشات في عيون مرضاهم.

إن حياتنا أصبحت متشابكة للغاية مع أجهزتنا، حسبما يؤكد الخبراء، لذا فإن أي شيء يمكننا القيام به لاستخدام الشاشات بشكل أكثر مسئولية هو خطوة في الاتجاه الصحيح، لكن كيف يمكنك الاستمتاع بوقتك والقيام بعملك دون المساس برؤيتك؟ إليك ثلاث حيل معتمدة من الخبراء لتجربتها.

- اتبع قاعدة 20-20-20:
واحدة من أسهل الطرق لتكون أكثر ذكاءً بشأن استخدامك للشاشة هي اتباع هذه القاعدة، التي تعني كسر ما تفعله كل 20 دقيقة والابتعاد عن الشاشة لمسافة 20 قدمًا لنحو 20 ثانية، فإذا قمت بذلك لن تقوم فقط بإراحة رأسك قليلًا بل ستفقد عيناك التركيز قليلًا؛ ما يمنح عضلات عينيك استراحة، فهي عضلات مثل باقي عضلات الجسد، وإذا كنت تركز باستمرار على رؤيتك للأشياء القريبة، فأنت تطلب الكثير منها.

- طرفة أفضل:
الوميض هو أحد الأشياء التي ليس من المفترض أن نفكر بها، لكن عندما تفكر بالفعل في الوميض أو طرفة العين، فإنك تصنع وميضًا أكثر اكتمالًا، ويجب أن يتذكر المرضى أن الجفن العلوي يلمس الجفن السفلي، وهنا ستلاحظ أن عينيك الجافة والمجهدة ستشعران على الفور بمزيد من الرطوبة والتشحيم الذي قد يجنبها أية مضاعفات.

- خفت السطوع:
يمكنك ضبط الإضاءة على الشاشات؛ لتكون على الأقل أكثر نعومة، قم بإيقاف سطوع الخلفية على الهاتف والجهاز اللوحي والتليفزيون والكمبيوتر، وقم بتشغيل الإضاءة أينما كنت، فقد يقلل هذا الإجراء من إجهاد العين، بدلًا من أن يكون الكمبيوتر هو المصدر الوحيد للضوء من حولك. 
 

2019-03-29T10:00:49+03:00 معظمنا يقضي الكثير من الوقت في التحديق إلى الشاشات، سواء شاشات الكمبيوتر أو الهاتف، وتظهر بعض الإحصاءات في بعض الدول أن واحدًا من كل ثلاثة من البالغين يستخدمون
3 حيل تحافظ على عينيك من شاشات الهاتف والكمبيوتر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

3 حيل تحافظ على عينيك من شاشات الهاتف والكمبيوتر

للحد من جفافها ومواجهة أعراض أخرى..

3 حيل تحافظ على عينيك من شاشات الهاتف والكمبيوتر
  • 35
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 رجب 1440 /  29  مارس  2019   10:00 ص

معظمنا يقضي الكثير من الوقت في التحديق إلى الشاشات، سواء شاشات الكمبيوتر أو الهاتف، وتظهر بعض الإحصاءات في بعض الدول أن واحدًا من كل ثلاثة من البالغين يستخدمون الشاشات أكثر من 10 ساعات يوميًّا، وبقدر ما ينصح الخبراء دائمًا بمحاولة  التخلص مما يطلقون عليه السموم الرقمية، متمثلة في تلك الأضرار الكثيرة الناتجة عن استخدام التكنولوجيا، إلا أن الأطباء يعتقدون أنه ليس من العملي دائمًا اقتراح وضع الهاتف بعيدًا وإيقاف تشغيل الشاشات لتجنب ذلك.

فحسب بعض أطباء العيون، فإنهم يشهدون مزيدًا من الأعراض على صحة العين لدى المرضى الأصغر سنًا، والتي يعتقدون أنها ترتبط ارتباطًا مباشرًا بالتكنولوجيا والشاشات، وقد توصل مثلًا إلى أن الشاشات يمكن أن تقلل معدل طرفة العين بنسبة تصل إلى 50%؛ حيث ينتشر الوميض ويؤثر في ممرات الدموع ومقلة العين، ويتسبب ذلك في إجهاد العين وإرهاقها، وكذلك المعاناة من أعراض جفاف العين مثل التهيج، الحرقة.

وفي استطلاع تم بالولايات المتحدة الأمريكية، اتفق 75% من أطباء العيون المشمولين فيه على أنهم يشخصون عددًا أكبر من المرضى، الذين يعانون من جفاف العين؛ بسبب الشاشات مقارنةً بخمس سنوات سابقة، ويعتقد 88 بالمائة منهم أنه بسبب استخدام الهاتف الذكي، فيما قال 70 بالمائة منهم إنهم قلقون بشأن ما تفعله الشاشات في عيون مرضاهم.

إن حياتنا أصبحت متشابكة للغاية مع أجهزتنا، حسبما يؤكد الخبراء، لذا فإن أي شيء يمكننا القيام به لاستخدام الشاشات بشكل أكثر مسئولية هو خطوة في الاتجاه الصحيح، لكن كيف يمكنك الاستمتاع بوقتك والقيام بعملك دون المساس برؤيتك؟ إليك ثلاث حيل معتمدة من الخبراء لتجربتها.

- اتبع قاعدة 20-20-20:
واحدة من أسهل الطرق لتكون أكثر ذكاءً بشأن استخدامك للشاشة هي اتباع هذه القاعدة، التي تعني كسر ما تفعله كل 20 دقيقة والابتعاد عن الشاشة لمسافة 20 قدمًا لنحو 20 ثانية، فإذا قمت بذلك لن تقوم فقط بإراحة رأسك قليلًا بل ستفقد عيناك التركيز قليلًا؛ ما يمنح عضلات عينيك استراحة، فهي عضلات مثل باقي عضلات الجسد، وإذا كنت تركز باستمرار على رؤيتك للأشياء القريبة، فأنت تطلب الكثير منها.

- طرفة أفضل:
الوميض هو أحد الأشياء التي ليس من المفترض أن نفكر بها، لكن عندما تفكر بالفعل في الوميض أو طرفة العين، فإنك تصنع وميضًا أكثر اكتمالًا، ويجب أن يتذكر المرضى أن الجفن العلوي يلمس الجفن السفلي، وهنا ستلاحظ أن عينيك الجافة والمجهدة ستشعران على الفور بمزيد من الرطوبة والتشحيم الذي قد يجنبها أية مضاعفات.

- خفت السطوع:
يمكنك ضبط الإضاءة على الشاشات؛ لتكون على الأقل أكثر نعومة، قم بإيقاف سطوع الخلفية على الهاتف والجهاز اللوحي والتليفزيون والكمبيوتر، وقم بتشغيل الإضاءة أينما كنت، فقد يقلل هذا الإجراء من إجهاد العين، بدلًا من أن يكون الكمبيوتر هو المصدر الوحيد للضوء من حولك. 
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك