Menu
الشليمي: جماعة الإخوان تقوم على الكذب و«خيمة القذافي» تشهد على تآمرهم

قال المحلل السياسي الكويتي «فهد الشليمي» إن التسريبات التي كشفت لقاء النائب الإخواني «مبارك الدويلة» مع الزعيم الليبي الراحل معمّر القذافي في خيمته، تؤكد خطورة جماعة الإخوان المسلمين على الكويت وسائر الدول العربية.

جاء ذلك في حديث أدلى به الشليمي لقناة الإخبارية وأضاف الشليمي «أنه كان من الطبيعي أن يلتقي القذافي مع رؤساء وحكام دول على مدار الـ 41 عامًا التي استمر فيها رئيسًا للدولة في ليبيا».

وتابع «لكن الأمر الغريب أن يلتقي مبارك الدويلة، ويخبره بمؤامرات ضد دول عربية وخليجية، وعلى رأسها السعودية، ولا يقوم الدويلة بإبلاغ المؤسسات الأمنية أو الدبلوماسية في تلك الدول بتفاصيل تلك المؤامرات».

وعقّب المحلل السياسي قائلًا: «ما يعني أن جماعة الإخوان مشاركة فيها ولو بالتواطؤ على أقل تقدير».

وأشار الشليمي إلى أن جماعة الإخوان لا تريد الاستقرار وتستهدف زعزعة الأنظمة العربية، ودورهم في الربيع العربي كان مشبوهًا، وهم من قادوا المظاهرات ضد النظام الكويتي وقتها.

ومضى الشليمي قائلًا إن: «المبررات التي ساقها مبارك الدويلة في تغريداته على موقع تويتر، بأنه كان يجاري القذافي لمعرفة مخططاته، تفضح كذب تلك الجماعة؛ لأنه إذا كان هذا هو هدف الدويلة فلماذا لم يقم بإبلاغ الجهات المختصة لما علمه من الزعيم الليبي الراحل.

 وأكد أن «الدويلة تمادى في الكذب، عندما ادعى زورًا أن الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير الكويت طلب منه إبلاغ ما حصل عليه من معلومات إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين، الذي كان وقتها أميرًا لمنطقة الرياض، وهو ما نفاه الديوان الأميري الكويتي جملة وتفصيلًا».

اقرأ أيضًا:

خبير قانوني كويتي: تسريبات «الدويلة» تؤكد خطورة «الإخوان» وننتظر تصنيفها جماعة إرهابية

2020-07-06T17:34:10+03:00 قال المحلل السياسي الكويتي «فهد الشليمي» إن التسريبات التي كشفت لقاء النائب الإخواني «مبارك الدويلة» مع الزعيم الليبي الراحل معمّر القذافي في خيمته، تؤكد خطورة
الشليمي: جماعة الإخوان تقوم على الكذب و«خيمة القذافي» تشهد على تآمرهم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الشليمي: جماعة الإخوان تقوم على الكذب و«خيمة القذافي» تشهد على تآمرهم

أكد خطورتها على الكويت والدول العربية

الشليمي: جماعة الإخوان تقوم على الكذب و«خيمة القذافي» تشهد على تآمرهم
  • 474
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 ذو القعدة 1441 /  30  يونيو  2020   01:49 م

قال المحلل السياسي الكويتي «فهد الشليمي» إن التسريبات التي كشفت لقاء النائب الإخواني «مبارك الدويلة» مع الزعيم الليبي الراحل معمّر القذافي في خيمته، تؤكد خطورة جماعة الإخوان المسلمين على الكويت وسائر الدول العربية.

جاء ذلك في حديث أدلى به الشليمي لقناة الإخبارية وأضاف الشليمي «أنه كان من الطبيعي أن يلتقي القذافي مع رؤساء وحكام دول على مدار الـ 41 عامًا التي استمر فيها رئيسًا للدولة في ليبيا».

وتابع «لكن الأمر الغريب أن يلتقي مبارك الدويلة، ويخبره بمؤامرات ضد دول عربية وخليجية، وعلى رأسها السعودية، ولا يقوم الدويلة بإبلاغ المؤسسات الأمنية أو الدبلوماسية في تلك الدول بتفاصيل تلك المؤامرات».

وعقّب المحلل السياسي قائلًا: «ما يعني أن جماعة الإخوان مشاركة فيها ولو بالتواطؤ على أقل تقدير».

وأشار الشليمي إلى أن جماعة الإخوان لا تريد الاستقرار وتستهدف زعزعة الأنظمة العربية، ودورهم في الربيع العربي كان مشبوهًا، وهم من قادوا المظاهرات ضد النظام الكويتي وقتها.

ومضى الشليمي قائلًا إن: «المبررات التي ساقها مبارك الدويلة في تغريداته على موقع تويتر، بأنه كان يجاري القذافي لمعرفة مخططاته، تفضح كذب تلك الجماعة؛ لأنه إذا كان هذا هو هدف الدويلة فلماذا لم يقم بإبلاغ الجهات المختصة لما علمه من الزعيم الليبي الراحل.

 وأكد أن «الدويلة تمادى في الكذب، عندما ادعى زورًا أن الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير الكويت طلب منه إبلاغ ما حصل عليه من معلومات إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين، الذي كان وقتها أميرًا لمنطقة الرياض، وهو ما نفاه الديوان الأميري الكويتي جملة وتفصيلًا».

اقرأ أيضًا:

خبير قانوني كويتي: تسريبات «الدويلة» تؤكد خطورة «الإخوان» وننتظر تصنيفها جماعة إرهابية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك